Sign in
Download Opera News App

 

 

في اجتماع اليوم بالبرلمان المصري.. سامح شكري يكشف ممولي سد النهضة.. وسيناريوهين فقط للتعامل معه

عقدت اليوم لجنة الشئون الأفريقية في البرلمان المصري برئاسة النائب "شريف الجبلي" جلسة مع السيد السفير سامح شكري وزير الخارجية المصري تناولت ملف سد النهضة الإثيوبي الذي تبنيه أديس أبابا علي نهر النيل.

النائب شريف الجبلي

السد العالي:

وزير الخارجية المصري اشاد في حديثه بأحد أبرز انجازات الزعيم الراحل جمال عبد الناصر وهو السد العالي، الذي اثبت انه ورغم مرور أكثر من نصف قرن علي بناءه، فإنه لا يزال يقدم لمصر قدرات عظيمة.

الزعيم الخالد جمال عبد الناصر يتفقد بناء السد العالي

فالسد العالي وخزانه يوفر لمصر قدرة استيعاب الكثير من الآثار التي تترتب على ملء إثيوبيا خزان سد النهضة، متابعا: لكن هذا أمر يتم تقديره من الناحية الفنية.

وبذلك فإن خطوات مصر القادمة مرهونة "بمدى الضرر" الذي يقع على البلاد، مع الوضع في الاعتبار وجود وفرة في مياه الفيضان والقدرة على إعادة ملء خزان سد أسوان.

وقال شكري أن مشروع السد العالي كان نتيجة الرؤية بعيدة المدى للقيادة السياسية لمصر في العهود الماضية.

رفع الضرر:

وزير الخارجية تحدث عن سيناريوهين فقط للتعامل مع ملء السد، فما بين أن يسير الأمر بدون وقوع ضرر على مصر، وهو سيناريو وصفه ب"من الممكن تصوره".

أو السيناريو الثاني الذي يصيب فيه مصر ضررا، فهنا وفقا لما قاله وزير الخارجية فستعمل كل أجهزة الدولة لمواجهة هذا الضرر والتصدي له وإزالة أي آثار له.

الوزير سامح شكري باجتماع اليوم

وتابع حديثه بأن كل الإمكانيات والقدرات متوفرة لدى الدولة وأجهزتها المختلفة. وأن هذه الاجهزة ترصد تطورات السد بشكل يومي لأن هذه القضية وجودية وقضية حياة ومرتبطة بحياة الشعب المصري ولا تهاون فيها ولا تعامل معها إلا بكل جدية والتزام.

الوضع في السودان:

وزير الخارجية بين أيضا أن الدولة المصرية تمد بصرها أيضا لمصلحة السودان الشقيق.

السيد عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري السوداني يحيي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

موضحا أن مصر تقدر وتتفهم الضرر المحتمل الكبير الذي قد يقع على أشقائنا في السودان في ظل قرب الملء الثاني لخزان سد النهضة بعد ٣ أشهر وهذا شىء لا نرتضيه.

الممولين:

السفير سامح شكري وزير الخارجية، كشف للنواب حقيقة أنه لا توجد دول صديقة ذات علاقات وطيدة مع مصر تمول سد النهضة ولكن بعض الشركات تقوم بذلك.

رأس الدبلوماسية المصري أشار إلي أنه لا يوجد دولة تقدم "تمويل مباشر" للسد، وأن شركاء مصر يقدرون أن مشروع سد النهضة محل خلاف بين الدول الثلاثة لذلك تتجنب الانخراط في أزمه تمويل السد.

كما نفي أن يكون البنك الدولي قدم تمويلا لسد النهضة الإثيوبي.

لكنه أضاف: «لا نعيش في عالم مثالي» وهناك شركات تابعة لبعض الدول تستخلص مصالح مالية من المشاركة في تمويل بناء السد، وهناك كذلك بعض الاموال تصل لاثيوبيا في شكل تمويل تنموي انساني له علاقة بمتطلبات الشعب الاثيوبي.

تعنت إثيوبيا:

الوزير المصري قال أن القاهرة ما زالت حتى اليوم تعمل في إطار "المفاوضات".. تلك المفاوضات التي وصفها بأنها شهدت قدرا من التعنت من الجانب الإثيوبى، في مقابل مرونة من الجانب المصرى والسوادنى.

مضيفا أن إثيوبيا تقوم بأعمال احادية تضر بمصلحة دولتي المصب مصر والسودان.

وعلي هذا فإن المشاورات لم تصل إلى نتيجة، لكنه أوضح أنه لا يزال هناك فسحة من الوقت، وأن مصر حريصة على حل الأزمة من خلال التفاوض والتفاهم، وإتاحة فرصة للمفاوضين الدوليين لحل الأزمة بما لا يضر بمصالح دولتى المصب.

وحول المشروعات الأخرى بشأن السدود فى إثيوبيا غير سد النهضة، أكد وزير الخارجية، أن هناك مشروعات أخرى على النيل الأزرق تقوم بها إثيوبيا، قائلا: لكن فى المقابل يجب احترام الاتفاقيات والمعاهدات الدولية بما لا يضر بمصالح الدول الأخرى.

---مصادر:

*المصري اليوم:

https://www.almasryalyoum.com/news/details/2311985

https://www.almasryalyoum.com/news/details/2312001

*اليوم السابع:

https://www.youm7.com/5281277

https://www.youm7.com/5281185

*الشروق نيوز:

https://www.shorouknews.com/mobile/news/view.aspx?cdate=15042021&id=8b90f755-22cd-41ea-93a4-ecb002a8dc79

*صحيفة الأهرام المصرية:

https://gate.ahram.org.eg/News/2692968.aspx 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات