Sign in
Download Opera News App

 

 

بعد تعثر مفاوضات سد النهضة.. هذه هي رسائل الرئيس السيسي لأثيوبيا «كلامي متغيرش»

تداول العديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي مؤخراً العديد من الأخبار حول التحذيرات التي قالها رئيس مصر الحالي الرئيس عبدالفتاح السيسي وذلك خلال افتتاح مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وكان قد وجهها الرئيس عبدالفتاح السيسي نتيجة لتعثر مفاوضات سد النهضة من جديد خلال الفترة الأخيرة وقام بالتحذير مجددا من المساس بحصة مصر في مياه النيل، وهذا الذي نوضحه من خلال هذا التعريف متناولين نص التحذيرات التي قالها الرئيس.


متى عقدت هذه المفاوضات

قالت وزارة الخارجية المصرية بحقيقة فشل جولة المفاوضات التي عقدت في كينشاسا في الكونغو يومي 4 و5 أبريل لعام 2021 حول موضوع سد النهضة الإثيوبي التي لم تحقق أي تقدماً كما أنها لم تفض هذه الجلسة إلى اتفاق حول إعادة إطلاق هذه المفاوضات.

أسباب فشل هذه المفاوضات

أكدت وزارة الخارجية المصرية بقيام إثيوبيا برفض المقترحات التي قدمتها السودان بتأييد من مصر، وذلك خلال وجود رباعية دولية التي تقودها جمهورية الكونغو الديمقراطية للتوسط بين الثلاث دول ويرأسها الاتحاد الإفريقي"، واستكملت الوزارة حديثها قائلة: "قام إثيوبيا خلال الاجتماع برفض كافة البدائل والمقترحات التي طرحتها مصر وقامت السودان بتأيدها على ذلك، لكي تعمل على تطوير العملية التفاوضية لتمكين جميع الأطراف والدول المشاركة في المفاوضات كمراقبين لتيسير المفاوضات، وطرح العديد من الحلول للقضايا الفنية والقانونية الخلافية".

تحذيرات الرئيس عبدالفتاح السيسي لأثيوبيا

- قال الرئيس عبدالفتاح السيسي أن مصر احترمت رغبة إثيوبيا من مياه النيل ولكن عبر المتاح لها ودون المساس بأي شئ من مصالح مصر المائية.

-قال الرئيس السيسي محذراً إثيوبيا من عدم إتباع فرض سياسة الأمر الواقع، لأنه يوجد ارتفاع حجم التكلفة والتي قد يترتب عليه مواجهة أي صراع او تحديات.

 - أكد السيسي علي أنه لا يجب نهائياً الوصول للمرحلة التي تجعل إثيوبيا تمس حصة مصر حيث قال ذلك موضحاً: "الاتفاق أفضل من أي عمل آخر للوصول إليه مرحلة إنك تمس نقطة مياه من مصر".

-قال الرئيس السيسي موضحاً للأشقاء في دولة إثيوبيا أنه يفضل التعاون بين الجانبين لأن جميع الخيارات مطروحة وواضحة وعدم الوصول إلى مرحلة المساس بالأمن المائي لمصر.

- أكد الرئيس المصري على أن ما حدث في عام 2011 كان تحدي لدينا في وجود ملف المياه، وأضاف أن جميع الخيارات حالياً مطروحة للتعامل مع أزمة المياه بسد النهضة.

- أكد الرئيس السيسي أنه يقول مراراً وتكراراً بحق إثيوبيا بالتنمية ولكن يحدث ذلك بشرط عدم المساس بالحقوق المصرية المائية.

- قال الرئيس المصري بأنه سيقوم بتنسيق هذا الأمر مع السودان وسيقوم الطرفين بإعلان عدالة قضيتهم حينها في إطار القانون الدولي.

- قال الرئيس السيسي «كلامي متغيرش» ونقدر التنمية الإثيوبية طالما لا تمس الصالح المصري.

-السيسي يحذر مجددا من المساس بحصة مياه مصر في نهر النيل، والسودان تؤكد على أنها ستلجأ لحماية أمنه ومواطنيه.

المصادر 

https://www.bbc.com/arabic/topics/c8y94kx9gwvt

https://www.elfagronline.com/4177123

https://nabd.cc/t/86273225

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات