Sign in
Download Opera News App

 

 

لديك فرصة أخيرة.. إزالة وقطع مرافق هذه المباني في أول أبريل.. وهذه شروط التصالح

تستحوذ المخالفات القانونية في الكثير من الأحيان على جرائم القتل أو السرقة أو قضايا الكسب غير المشروع، الأمور التي جميعها لا تحدث في النور أمام أعين الجميع، لكن منذ ما يقرب من 10 سنين ماضية اختلفت الانتهاكات القانونية والمخالفات التي تزايد مؤخرًا بشأن التعدي على الأراضي الزراعية، وإقامة عقارات سكنية مخالفة للوائح والقوانين.

ومن هذا المنطلق أعطت الفرصة أمام مخالفي قوانين البناء بالتعدي على البقاع الزراعية، بإعطاء فرصة ذهبية أمام المخالفين بالتقدم لتقنين أوضاعهم في هذا الشأن بدفع مبلغ ما لإصدار تراخيص هذا البناء بصورة قانونية، الأمر الذي انهال عليه المواطنين خوفًا من هدم عقاراتهم في حين مخالفة قرار الحكومة بتقنين أوضاعهم في أسرع وقت.

وفي اللحظة الراهنة، لا يزال هناك إلا 8 أيام فقط على المباني المخالفة والتي لم يقم أصحابها بالتصالح خلال المهلة التي حددتها الحكومة للعقارات المخالفة خلال الشهور السابقة، والتي تنتهي مدتها المحددة فى 31 من شهر مارس الجاري.

ورغم صدور مواد القانون منذ أشهر ، إلا أن هناك أعداد غفيرة من المواطنين لا يعلمون شيئا عن الشروط التى أقرتها الحكومة لإجراء التصالح في مخالفات البناء ، إلى جانب عدم معرفتهم بالمبانى المحظور التصالح بشأنها، وكذا العقوبات التى تنتظر المخالفين. 

وتحقيقا لهذا، نستعرض لكم أهم شروط الحكومة لإجراء التصالح، فضلاً عن أبرز المباني المحظورة من التصالح، وكذلك العقوبات التى تنتظر المخالفين في حالة العزوف عن إجراءات التصالح وفقا للقانون.

شروط التصالح

وفي هذا الصدد، حددت التعديلات الجديدة التى أدخلها البرلمان على قانون البناء الصادر بالقانون رقم 19 لسنة 2008، نوعين من العقوبة، أولهما بمخالفات عقوبتها وجوبية الإزالة، وتتمثل في التعدى على أراضى وأملاك الدولة، إلى جانب التعدي على مناطق الضغط العالي، والتعديات على خطوط التنظيم ومناطق الردود، فضلا عن التعدي على الأراضي الخاضعة لقانون حماية الآثار.

وفي سياق آخر، يأتي النوع الثاني من العقوبة في مخالفات عقوبتها التحفظ والحجز الإداري عليها وعدم توصيل مرافق لها، وتتمثل في المباني والمنشآت والأعمال التي تقام بدون ترخيص، إلى جانب الأعمال المخالفة لقيود الارتفاع المقررة قانونًا، وأيضًا الأعمال المخالفة لتوفير الأماكن التي تخصص لإيواء السيارات.

شروط الحكومة لإجراء التصالح فى مخالفات البناء

ولكن قبل انتهاء المدة المحددة للتقدم بطلبات التصالح في مخالفات البناء، والتي مقرر انتهائها يوم 31 مارس الجاري أي خلال 8 أيام فقط، يظل هناك فرصة أخيرى لأصحاب العقارات التي لم تستوفي أوراقها في هذا الشأن، حيث تأتي شروط الحكومة لإجراء التصالح فى مخالفات البناء في عدد من النقاط.

وتشمل شروط الحكومة لإجراء التصالح فى مخالفات البناء، بأنه يتم تقديم الطلب التصالح وفقا للحي أو الجهاز التابع له الوحدة المخالفة، وسداد قيمة رسم الفحص والتي تختلف من مكان لآخر، ومن ثم يتم بعدها دراسة الطلبات لإصدار قرار.

وفي حال قبول هذا الطلب يتم دفع مقابل التصالح ويتم تحديده حسب المنطقة وسعر المتر فيها، ومن ثم التأكد من طلاء كامل الواجهات ودفع قيمة التصالح، والتي تبدأ بـ50 جنيهًا للمتر وصولًا إلى 2000 جنيه للمتر، ذلك وفقًا لما تحدده لجنة التصالح.

وعقب ذلك، يحصل صاحب العقار المخالف بموجب الطلب على شهادة من اللجنة بطلب التصالح لوقف نظر أي دعاوى متعلقة بالمخالفات أو أحكام صادرة بشأنها، حيث يقوم صاحب العقار باستيفاء حافظة مستندات تضم أوراق العقار ونماذج أخرى، ثم يصدر قرار قبول أو رفض التصالح، وفي حال التصالح سداد القيمة في المخالفات والحصول على قرار نهائي.

والجدير بالذكر، يمكن للمتصالح تقسيط قيمة التصالح على 3 سنوات، ودفع مقدم 25% من القيمة الإجمالية، ومن ثم سداد قيمة التصالح في المخالفات حال قبول الطلب، ليحصل بموجبه مقدم الطلب على قرار نهائي بتسوية المخالفات.

عقوبات عدم التصالح

إنَّه سيتمّ إزالة المخالفات التي لم يقم أصحابها بتقديم طلبات التصالح ودفع المبالغ المقررة كجدية تصالح على الفور، أو قطع المرافق عن المبنى، إنّه بعد انتهاء المهلة والمقرر لها 30 سبتمبر 2020 سيتم قطع الخدمات عن العقارات المخالفة.

حيث إنه سيتم قطع المرافق عن الوحدات السكنية المخالفة للبناء في حال عدم التصالح، إذ أن أي مخالفة بعد صدور تعديلات قانون البناء لا يجوز التصالح عليها، كما أنه انتهاء مدة التصالح في مخالفات البناء ستكون يوم 30 سبتمبر.

المصادر: هنا و هنا و هنا و هنا

Content created and supplied by: Shrouk_Mousa (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات