Sign in
Download Opera News App

 

 

بعد زلزال الجيزة بالأمس.. هذا أبشع زلزال ضرب مصر الذي أدى لوفاة أكثر من 1000شخص (فيديو وصور)

تصدر زلزال الجيزة أمس الخميس المشهد على الساحة، وسط تداول الخبر بين قطاع كبير من المواقع الإخبارية، حيث ظهرت حالة من القلق بين قطاع كبير من المواطنين بعد إعلان واحد هزة أرضية داخل محافظة الجيزة، بحسب ما أعلن عنه المعهد القومي للبحوث الفلكية بالأمس.

وتعد الزلال واحدة من أكثر الكوارث الطبيعية التي تهدد حياة البشر بالتأكيد، خاصة في مصر هناك حالة من الخوف والقلق من الزلازل بشكل كبير، خاصة أن مصر لها تاريخ طويل معها، ولا أحد ينسى زلزال القاهرة عام 1992، والذي يعتبر واحد من أشهر الزلازل التي شهدتها محافظة القاهرة وجمهورية مصر العربية في السنوات الماضية، ولذلك يخشى الكثير من المصريين من سماع أخبار وأنباء الزلازل.

وسجلت محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل، التابعة للمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيفية، اليوم الخميس، هزة أرضية بقوة 2.8 درجة على مقياس ريختر على مسافة 20 كم جنوب الجيزة.

وقال الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد، أن الزلزال جاء في تمام الساعة السادسة وتسعة عشرة دقيقة، ولم يصل للمعهد أي إفادة بشعور أي من المواطنين به، ولا بوقوع أي خسائر أو إصابات.

وبعد الزلزال الذي ضرب محافظة الجيزة أمس نرصد إليكم أبشع زلزال ضرب مصر، والذي أدى إلى خسائر مالية وبشرية كبيرة، وصلت إلى وفاة أكثر من 1000 فرد دفعة واحدة، وإليكم التفاصيل:

أبشع زلزال في تاريخ مصر

عاشت مصر يوم 12 أكتوبر 1992، "تجربة استثنائية بالغة القسوة" إذ ضرب زلزال قوي يعد أحد أقوى الزلازل التي عرفتها مصر، القاهرة في الساعة الثالثة و10 دقائق من بعد الظهر تراوحت قوته بين 5.5 و9.5 درجة بمقياس ريختر.

واستمر الزلزال دقيقة واحدة مما أدى إلى مقتل أكثر من 1000 شخص، وإصابة أكثر من 4 آلاف بجروح وتعرض الآلاف للتشريد.

وانهار 87 عقارًا وتصدع 1205 عقارات، كما تهدمت وتصدّعت 44 منشأة تشمل المدارس والمباني الحكومية والمساجد والكنائس، وبين القتلى نحو 200 طالب.

ويرجع ارتفاع عدد الضحايا لانهيار المنازل والمباني وبعض المدارس وايضاً لحالة الهلع والذعر التي سيطرت على المواطنين وجعلتهم يتدافعون للفرار من منازلهم ومقار أعمالهم إلى الشوارع.

وبعد نحو ساعتين وقعت هزة ثانية بلغت قوتها 3.4 درجة، تلتها هزة ثالثة بعد بضع ساعات بقوة 7.3 درجة، لكن السكان لم يشعروا بهاتين الهزتين.

وتزامن وقوع الزلزال مع اجتماع لمجلس الوزراء برئاسة الدكتور عاطف صدقي بهدف مناقشة عدد من القضايا الداخلية والخارجية وأبرزها قضية تنامي أحداث العنف في صعيد مصر وتناولها تقرير لوزير الداخلية اللواء عبدالحليم موسى.

وما أن وقعت الهزة الأرضية العنيفة حتى هرع الوزراء إلى فناء مبنى المجلس الذي يقع في أحد الشوارع الجانبية المواجه لشارع قصر العيني في وسط القاهرة واستخدموا أجهزة اللاسلكي الخاصة بوزارة الداخلية لمتابعة الموقف.

وتجلت الكارثة في أوجع صورها عندما عجزت سيارات قوات الدفاع المدني والإنقاذ والإسعاف والمطافئ عن اختراق شوارع القاهرة - وهي أكثر مدن مصر تضررًا بالزلزال - التي اصيبت بالاختناق فور وقوع الهزة الأرضية، الأمر الذي أدى إلى مضاعفة عدد الضحايا، ومعظمهم من تلاميذ المدارس المسائية.

المصادر:

https://www.masrawy.com/news/news_egypt/details/2021/3/4/1981452/%D8%AF%D9%88%D9%86-%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D9%88%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D9%83%D9%8A%D8%A9-%D9%87%D8%B2%D8%A9-%D8%A3%D8%B1%D8%B6%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D9%82%D9%88%D8%A9-2-8-%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D8%AA%D8%B1-%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B2%D8%A9

https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/2547546/1/25-%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%8B%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B2%D9%84%D8%B2%D8%A7%D9%84-92..-%D8%AF%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%B1%D8%B9%D8%A8-%D9%87%D8%B2%D8%AA-%D8%B4%D8%B9%D8%A8-%D9%85%D8%B5%D8%B1..%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D9%88%D8%B5%D9%88%D8%B1

Content created and supplied by: Momo-9898 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات