Opera News

Opera News App

اختلف المفسرون في المراد من قوله"فاقتلوا أنفسكم ذلكم خير لكم عند بارئكم" فماذا قالوا؟

أسراءأحمد
By أسراءأحمد | self meida writer
Published 25 days ago - 13 views

القرآن الكريم هو كتاب الله المنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وقد أمرنا الله أن نتدبر آياته حتى نفهم وندرك معاني الكلمات، ولذلك في هذا المقال أعرض لكم ما المراد بقوله تعالى "وَإِذْ قَالَ موسى لِقَوْمِهِ يَاقَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنْفُسَكُمْ"، وكيف اختلف في المراد منه المفسرون :

جاء في تفسير الوسيط لطنطاوي :

"وَإِذْ قَالَ موسى لِقَوْمِهِ يَاقَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنْفُسَكُمْ" أى واذكروا يا بني إسرائيل وقت أن قال موسى لقومه الذين عبدوا العجل حين كان يناجي ربه بعيداً عنهم : يا قوم إنكم ظلمتم أنفسكم وهبطتم بها إلى الحضيض بعبادتكم غير الله تعالى فإذا أردتم التكفير عن خطاياكم، فتوبوا إلى ربكم توبة صادقة نصوحاً ، واقتلوا أنفسكم لتنالوا عفو ربكم ، فذلكم خير لكم عند ربكم من الإِقامة على المعصية ، ففعلتم ذلك فقبل الله توبتكم؛ لأنه هو الذي يقبل التوبة عن عباده على كثرة ما يصدر عنهم من ذنوب؛ لأنه هو الواسع الرحمة لمن ينيب إليه ويستقيم على صراطه الواضح .

أما قوله تعالى : "فاقتلوا أَنفُسَكُمْ" : أمر الله تعالى سيدنا موسى عليه السلام قومه بأن يقتلوا أنفسهم حتى تكون توبتهم مقبولة ، وهذا الأمر بلغه موسى إياهم عن ربه ، إذ مثل هذا الأمر لا يصدر إلا عن وحي لأنه تشريع من الله سبحانه وتعالى.


والمراد بقتلهم أنفسهم أن يقتل من لم يعبد العجل منهم عابديه ، فيكون المعنى : ليقتل بعضكم بعضاً ، كما في قوله تعالى : " فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتاً فَسَلِّمُواْ على أَنفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِّنْ عِندِ الله مُبَارَكَةً طَيِّبَةً"، أي فليسلم بعضكم على بعض .

وقال آخرون أن المراد "فاقتلوا أنفسكم" أن يقتل كل من عبد العجل نفسه قتلا حقيقياً حتى يكفر عن ردته بعبادته لغير الله ، وقد ورد أنهم فعلوا ذلك ، وأن الله تعالى رفع عنهم القتل وعفا عمن بقي منهم على قيد الحياة تكرماً وتفضلاً منه، وهذا هو معنى التوبة الذي ورد في قوله تعالى "فَتَابَ عَلَيْكُمْ "، ومن ذلك ما رواه سعيد بن جبير عن ابن عياس ، أنه قال : " قال تعالى لموسى : إن توبة عبدة العجل أن يقتل كل واحد منهم من لقي من والد وولد فيقتله بالسيف ولا يبالي من قتل في ذلك الموطن فتاب أولئك الذين كانوا خفى على موسى وهارون ، ما اطلع الله على ذنوبهم فاعترفوا بها، وفعلوا ما أمروا به ، فغفر الله سبحانه وتعالى للقاتل والمقتول " .

وقيل أن الله قد أمرنا بنوا إسرائيل بقتل أنفسهم فتضاربوا بالسيوف، وذلك وفقاً لما أخرجه ابن جرير عن ابن شهاب الزهري أنه قال : " لما أمر بنو إسرائيل بقتل أنفسهم برزوا ومعهم موسى ، فتضاربوا بالسيوف ، وتطاعنوا بالخناجر وموسى رافع يديه ، حتى إذا فتروا أتاه بعضهم ، فقال له : يا نبي الله ادع الله لنا ، وأخذوا بعضديه يشدون يديه، فلم يزل أمرهم على ذلك حتى إذا قبل الله توبتهم، قبض أيدي بعضهم عن بعض ، فألقوا السلاح ، وحزن موسى وبنو إسرائيل على الذي قُتل فيهم فأوحى الله سبحانه وتعالى إلى موسى "لاَ تَحْزَنْ" أما من قتل فحى عندي يرزق ، وأما من بقي ، فقد قبلت توبته ، ففرح بذلك موسى وبنو إسرائيل " .

وجاء في تفسير البغوى :

روى أن سيدنا موسى عليه السلام قال لقومه" إِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِۦ يَٰقَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنفُسَكُم بِٱتِّخَاذِكُمُ ٱلْعِجْلَ فَتُوبُوٓاْ إِلَىٰ بَارِئِكُمْ " فقالوا لهكيف نتوب؟ فقال لهم" فاقتلوا أنفسكم" يعني ليقتل البريء منكم المجرم.

وقيل أنه لما أمرهم سيدنا موسى عليه السلام بقتل أنفسهم، فقالوا نصبر لأمر الله فجلسوا بالأفنية محتبين، فقيل لهم: من مد حبوته أو مد طرفه إلى قاتله أو اتقاه بيد أو رجل فهو ملعون مردودة توبته، فأصلت القوم عليهم الخناجر، فكان الرجل يرى ابنه وأباه وأخاه وقريبه وصديقه وجاره فلم يمكنهم المضي لأمر الله تعالى، قالوا: يا موسى كيف نفعل؟ فأرسل الله تعالى عليهم ضبابة وسحابة سوداء لا يبصر بعضهم بعضاً فكانوا يقتلونهم إلى المساء، فلما كثر القتل دعا موسى وهارون عليهما السلام وبكيا وتضرعا وقالا: يارب هلكت بنو إسرائيل، البقية البقية، فكشف الله تعالى السحابة وأمرهم أن يكفوا عن القتل فتكشفت عن ألوف من القتلى.

كما قد روي عن علي رضي الله عنه أنه قال: "كان عدد القتلى سبعين ألفاً فاشتد ذلك على موسى فأوحى الله تعالى إليه: أما يرضيك أن أدخل القاتل والمقتول في الجنة، فكان من قتل شهيداً، ومن بقي مكفراً عنه ذنوبه، فذلك قوله تعالى:" فتاب عليكم" أي ففعلتم ما أمرتم به فتاب عليكم فتجاوز عنكم.

وجاء في تفسير ابن كثير :

"إِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِۦ يَٰقَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنفُسَكُم بِٱتِّخَاذِكُمُ ٱلْعِجْلَ فَتُوبُوٓاْ إِلَىٰ بَارِئِكُمْ" قال ابن جرير : حدثني عبد الكريم بن الهيثم ، حدثنا إبراهيم بن بشار ، حدثنا سفيان بن عيينة ، قال : قال أبو سعيد : عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : قال موسى لقومه : " فتوبوا إلى بارئكم فاقتلوا أنفسكم ذلكم خير لكم عند بارئكم فتاب عليكم إنه هو التواب الرحيم" قال : أمر موسى قومه من أمر ربه عز وجل أن يقتلوا أنفسهم قال : واحتبى الذين عبدوا العجل فجلسوا ، وقام الذين لم يعكفوا على العجل ، فأخذوا الخناجر بأيديهم ، وأصابتهم ظلة شديدة ، فجعل يقتل بعضهم بعضا ، فانجلت الظلة عنهم ، وقد مات سبعين ألف قتيل ، وكان كل من قتل منهم كانت له توبة ، وكل من بقي كانت له توبة .

وقال القاسم بن أبي بزة أنه سمع سعيد بن جبير ومجاهد في تفسير قوله تعالى "فاقتلوا أنفسكم"، فقام بعضهم إلى بعض بالخناجر فقتل بعضهم بعضا ، لا يحنو رجل على قريب ولا بعيد ، حتى ألوى موسى بثوبه ، فطرحوا ما بأيديهم ، فكشف عن سبعين ألف قتيل، وقيل أن الله أوحى إلى موسى : أن حسبي ، فقد اكتفيت ، فذلك حين ألوى موسى بثوبه ، وروي عن علي رضي الله عنه نحو ذلك


وقال قتادة : أمر القوم بشديد من الأمر ، فقاموا يتناحرون بالشفار يقتل بعضهم بعضا ، حتى بلغ الله فيهم نقمته ، فسقطت الشفار من أيديهم ، فأمسك عنهم القتل ، فجعل لحيهم توبة ، وللمقتول شهادة، وقال الحسن البصري : أصابتهم ظلمة حندس ، فقتل بعضهم بعضا نقمة ثم انكشف عنهم ، فجعل توبتهم في ذلك، كما قال السدي في قوله :"فاقتلوا أنفسكم" قال : فاجتلد الذين عبدوه والذين لم يعبدوه بالسيوف ، فكان من قتل من الفريقين شهيدا ، حتى كثر القتل، وكادوا أن يهلكوا ، فقد قتل بينهم سبعون ألفا ، وحتى دعا موسى وهارون : ربنا أهلكت بني إسرائيل ، ربنا البقية البقية، فأمرهم أن يضعوا السلاح وتاب الله عليهم ، فكان من قتل منهم من الفريقين شهيداً ، ومن بقي مكفرا عنه ؛ فذلك قال الله تعالى " فتاب عليكم إنه هو التواب الرحيم"


وقيل أن الزهري قال : لما أمرت بنو إسرائيل بقتل أنفسها ، برزوا ومعهم موسى ، فاضطربوا بالسيوف ، وتطاعنوا بالخناجر ، وموسى رافع يديه ، حتى إذا أفنوا بعضهم ، قالوا : يا نبي الله ، ادع الله لنا . وأخذوا بعضديه يسندون يديه ، فلم يزل أمرهم على ذلك ، حتى إذا قبل الله توبتهم قبض أيديهم ، بعضهم عن بعض ، فألقوا السلاح ، وحزن موسى وبنو إسرائيل للذي كان من القتل فيهم ، فأوحى الله ، جل ثناؤه ، إلى موسى : ما يحزنك ؟ أما من قتل منكم فحي عندي يرزقون ، وأما من بقي فقد قبلت توبته . فسر بذلك موسى ، وبنو إسرائيل.

وفي الختام اتمنى لكم قراءة ممتعة، كما اتمنى أن تكونوا قد استفدتم من المقال، سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.

المصدر :


https://youtu.be/AzP-o5HQ9v4


https://youtu.be/snHjCByQM8c

Content created and supplied by: أسراءأحمد (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

مذيعة تطعن زوج شقيقتها.. ودينا تدعم فيفي عبده بعد أزمتها الصحية.. ومفاجأة بشأن خالد النبوي والإبراشي

5 minutes ago

0 🔥

مذيعة تطعن زوج شقيقتها.. ودينا تدعم فيفي عبده بعد أزمتها الصحية.. ومفاجأة بشأن خالد النبوي والإبراشي

لن تصدق أجور الفنانات في رمضان .. والمفاجأة في صاحبة المركز الأول بـ20 مليون جنيه

8 minutes ago

6 🔥

لن تصدق أجور الفنانات في رمضان .. والمفاجأة في صاحبة المركز الأول بـ20 مليون جنيه

"يا فرحتك يا أجاي".. موسيماني يُفاجيء أجاي بمفاجأة سعيدة في الأهلي.. والجماهير "هو ده الصح.. برافو"

15 minutes ago

31 🔥

«بعد اسائتهم للأهلي» لجنة الانضباط تصدر قرار رادع ضد ناشئي الزمالك.. وإدارة الأبيض تهدد بهذا الفعل

21 minutes ago

3 🔥

«بعد اسائتهم للأهلي» لجنة الانضباط تصدر قرار رادع ضد ناشئي الزمالك.. وإدارة الأبيض تهدد بهذا الفعل

عقوبة لن تصدقها.. تحرك عاجل للزمالك للرد على تجميد إمام عاشور والجماهير: "مستقبله ضاع"

1 hours ago

106 🔥

عقوبة لن تصدقها.. تحرك عاجل للزمالك للرد على تجميد إمام عاشور والجماهير:

بعد 5 فيديوهات مسيئة. هذا ما حدث لـ إمام عاشور من قبل اتحاد الكرة والجمهور: «مش كفاية»

2 hours ago

12 🔥

بعد 5 فيديوهات مسيئة. هذا ما حدث لـ إمام عاشور من قبل اتحاد الكرة والجمهور: «مش كفاية»

اتحاد الكرة يصدم إمام عاشور بقرار ناري.. وتحرك عاجل من الزمالك.. والجمهور: "كده تمام"

2 hours ago

57 🔥

اتحاد الكرة يصدم إمام عاشور بقرار ناري.. وتحرك عاجل من الزمالك.. والجمهور:

«الأغنى عربيًا» لن تتوقع حجم ثروة «ناصف ساويرس» .. وهؤلاء زوجته وأبناؤه «جمالهم لا يصدق»

2 hours ago

118 🔥

«الأغنى عربيًا» لن تتوقع حجم ثروة «ناصف ساويرس» .. وهؤلاء زوجته وأبناؤه «جمالهم لا يصدق»

بالفيديو.. رأي شيخ الأزهر الراحل سيد طنطاوي في الشيخ الشعراوي.. وقصة صورة نادرة جمعتهما

2 hours ago

101 🔥

بالفيديو.. رأي شيخ الأزهر الراحل سيد طنطاوي في الشيخ الشعراوي.. وقصة صورة نادرة جمعتهما

صدمة للزمالكاوية.. هذا ما سيحدث لفريق شباب الزمالك حال الانسحاب من القمة.. والجمهور: "أنقذوا الفريق"

3 hours ago

225 🔥

صدمة للزمالكاوية.. هذا ما سيحدث لفريق شباب الزمالك حال الانسحاب من القمة.. والجمهور:

تعليقات