Sign in
Download Opera News App

 

 

الداخلية تعلن تصفية الإرهابيين المتورطين في قتل المواطن نبيل حبشي واستهداف المواطنين الأقباط

اصدرت اليوم الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية المصرية علي موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيسبوك" بيانا يتعلق بجهودها المستمرة في تتبع وملاحقة العناصر الإرهابية، وذلك بهدف منعها من تنفيذ العمليات الإرهابية التي تستهدف فيها عناصر القوات المسلحة والشرطة، ومقدرات الدولة وتسعى لتصعيد مخططاتها الرامية لزعزعة الإستقرار الأمنى بالبلاد.

توافر معلومات:

البيان أفاد أن قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية قد توفرت له المعلومات حيال تواجد مجموعة من العناصر الإرهابية المتورطة فى حادث مقتل المواطن نبيل حبشى والتي كانوا قد نفذوها بمنطقة الأبطال بمحافظة شمال سيناء.

علاوة علي أن هذه العناصر ذاتها قد افادت المعلومات إضطلاعهم بالإعداد والتخطيط لتنفيذ عدد من العمليات العدائية تستهدف المواطنين الأقباط وممتلكاتهم ودور عبادتهم وإرتكازات القوات المسلحة والشرطة.

التعامل:

البيان اضاف أنه قد تم التعامل بشكل فوري مع تلك المعلومات، واسفرت نتائج رصد هذه العناصر عن تحرك ثلاثة من تلك الخلية شديدة الخطورة، في ذات المنطقة "الأبطال".

العناصر تحركت مستقلة سيارة ماركة نيسان ربع نقل بيضاء اللون بهدف الإعداد لإرتكاب عملية عدائية، لكن قوات الشرطة تمكنت من إحكام الحصار عليهم بتلك المنطقة.

وبمجرد إستشعار تلك العناصر بذلك قاموا بإطلاق النيران بكثافة تجاه القوات، والتي ردت بالتعامل معهم، وأسفر ذلك عن مصرعهم وإنفجار حزام ناسف كان يرتديه أحدهم.

وقد عثرت القوات بحوزتهم على (3 سلاح آلى – 1 حزام ناسف – 1قنبلة يدوية – كمية من الطلقات الآلية).

تحديد العناصر:

البيان اضاف أن وزارة الداخلية حددت إثنين من العناصر الإرهابية التى لقيت مصرعها في ذلك الاشتباك، وتبين أنهما القيادى الإرهابى/ محمد زيادة سالم زيادة (حركى / عمار) والذى يعد من أخطر العناصر الإرهابية وتولى الإعداد والتخطيط والتنفيذ للعديد من الحوادث الإرهابية التى شهدتها محافظة شمال سيناء، كما تولى مسئولية توفير الدعم اللوجيستى للعناصر الإرهابية.

اما العنصر الثاني فهو الإرهابى/ يوسف إبراهيم سليم القرم (مكنى / أبو محمد) وهو متورط كذلك فى تنفيذ العديد من العمليات الإرهابية ومن المعاونين للأول فى توفير وسائل الدعم اللوجيستى.

بيان وزارة الداخلية أوضح كذلك أنه يجرى حاليا ملاحقة باقى عناصر تلك الخلية الإرهابية المتورطة فى حادث مقتل المواطن نبيل حبشى .. حيث أمكن تحديدهم وتبين أنهم كل من (جهاد عطا الله سلامة عودة وكنيته أبو جندل من مواليد ١٧ / ١ / ١٩٩٢ ويقطن في رفح بشمال سيناء ويعمل تاجر ملابس– أحمد كمال محمد شحاته وكنيته أبو سمية من مواليد ١١ / ٨ / ١٩٨٣ ويقطن في العريش بشمال سيناء ويعمل كعامل – خالد محمد سليم حسين، واسمه الحركي عماد، من مواليد ٢٣ / ٥ / ١٩٩٣، ويقطن في العريش بشمال سيناء ويعمل كعامل).

واختتم البيان بتوضيح أنه قد تم إتخاذ الإجراءات القانونية وتتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات.

---مصادر:

*الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية المصرية علي موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيسبوك":

https://www.facebook.com/181662475210757/posts/3964904613553172/

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات