Sign in
Download Opera News App

 

 

أفظع عقاب للتحرش والزنا.. ماذا كان عقاب التحرش عند قدماء المصريين؟

لا شك في أن فعل التحرش، يعد أحد أكثر الجرائم فظاعة، وترفضه جميع الأديان السماوية، وحتى النفس البشرية والفطرة لا تقبل مثل هذه الجريمة البشعة.

ومن المعروف أن التحرش يعتبر جريمة في قوانين أغلب ان لم يكن جميع دول العالم، ولكن يشير بعض الباحثين وعلماء الاثار، الى أن قدماء المصريين كانوا يرفضون هذا الفعل للدرجة التي جعلتهم يسبقون العالم في سن أفظع عقاب لهذه الجريمة.

فحسب الباحث المصري وكبير الأثريين في وزارة الآثار المصرية، الأستاذ مجدي شاكر، إن المصري القديم سن في تشريعاته عقوبات رادعة لجريمة التحرش تصل إلى حد الإعدام.

وأضاف الباحث المصري، أن عقوبة الزنا والتحرش عند الفراعنة، لم تقتصر على الإعدام بالطرق العادية فقط، بل كانت تصل إلى الاعدام حرقا، وأحيانا قطع العضو التناسلي، أو يحول الرجل إلى جنس ثالث من خلال الإخصاء.

وأشار "شاكر"، إلى أن المصريين القدماء كانوا يعتبرون الزنا من الكبائر، خصوصا إذا كان من اقترف هذا الفعل متزوجا، وإذا زنت امرأة متزوجة يمكن أن تعدم، وإذا اغتصب رجل امرأة حرة متزوجة فانه كان يحكم عليه بالإخصاء.

ووفقا للباحث الأثري، فإن بردية مصرية تم اكتشافها في القرن التاسع عشر، وموجودة في المتحف البريطاني، تعود لسنة 1200 قبل الميلاد، كشفت عن واقعة تحرش فى مدينة "طيبة" عاصمة مصر القديمة، ويسرد جريمة "بانيب" الأكبر، والتي كانت التحرش بامرأة تدعى "يمينواو"، لدرجة نزع ملابسها وانتهاكها عند أحد الجدران، وقد شهد ابن "بانيب" بفسق والده ضد النساء، بل اعترف الابن بمشاركة أباه فى إحدى المرات.

 وتابع أستاذ المصريات، أن مصير "بانيب" غير مذكور، لكنه فى الأغلب سيُعدم بسبب فظاعة جريمته، وهكذا تعطى المجتمعات القديمة صورة أخلاقية فى التعامل مع التحرش قبل 3000 سنة.

وعن رفض المصريين القدماء لجريمة التحرش، قال "شاكر": المصريون القدماء كان لهم موقفهم الأخلاقى من التجاوزات الجنسية، فقد كانوا يحرمون الزنا أصلاً، وبالتالى يصبح التحرش والاغتصاب جريمة أعظم.

ويتابع الباحث المصري، أنه في عصر المصريين القدماء، فان الرجل إذا زنا بامرأة برضاها يجلد ألف جلدة، ويحكم على المرأة بقطع أنفها، وأن بعض النقوش والبرديات أكدت تلك الحدود، ومنها نقوش " آني، وبردية بولاق، بردية لييد".

ويتضح من كلام الباحث المصري وعالم المصريات، أن قدماء المصريين لم يسبقوا العالم في الحضارات والعلوم فحسب، وانما سبقوا العالم في سن القوانين والعقوبات الخاصة بالجرائم الأخلاقية أيضا، والتي كانت عقوبات لا يمكن لأحد أن يتحملها من شدتها.

المصادر:

https://www.youm7.com/story/2021/1/5/%D9%83%D9%8A%D9%81-%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D9%86%D8%A9-%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%A8-%D9%88%D9%87%D8%AA%D9%83-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%B6-%D8%A8%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D9%82%D8%AF%D9%8A%D9%85%D8%A9-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81/5144088

https://arabic.sputniknews.com/society/201904011040169661-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AE%D8%B5%D8%A7%D8%A1-%D9%82%D8%AF%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%B4%D8%A7%D8%A6%D8%B9%D8%A9/

https://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=28032014&id=737f5a2b-66dd-4577-8181-b8d2660fed3f

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات