Sign in
Download Opera News App

 

 

أثيوبيا تواصل التعنت وترفض طلبا جديدا للسودان حول مباحثات سد النهضة


واصلت أثيوبيا التعنت في ملف سد النهضة الذي أشعل أزمة بينها من جهة ومصر والسودان من جهة أخرى، حيث تريد أديس أبابا فرض الأمر الواقع على الجانبين المصري والسوداني، وهو ما يرفضه الجانبان، ويتمسكان بضرورة الوصول إلى حل سلمي عبر المفاوضات والمباحثات السياسية لإنهاء الأزمة التي اقتربت من عامها العاشر.

وانتهت أثيوبيا قبل عدة أشهر من الملء الأولي لخزان سد النهضة، والذي لم يؤثر في مصر والسودان لقلة الكمية المخزنة.

وطلبت السودان خلال الأيام الماضية بوساطة دولية من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة، للوصول لحل لأزمة السد الأثيوبي.

وتسعى مصر والسودان للوصول إلى حل للأزمة قبل استكمال بناء السد وتخزين المياه، منعا للتعرض لأي أضرار تنتج عن السد.

وخلال 9 سنوات مضت من المباحثات سعت مصر والسودان للوصول إلى صيغة مرضية للجميع تمكن إثيوبيا من التنمية دون الإضرار بالآخرين.

مصر والسودان يتمسكان بالحل التفاوضي لأزمة سد النهضة

 

وتتمسك مصر والسودان بالجانب السلمي للتوصل لحل لأزمة السد الإثيوبي، رافضين فكرة التصعيد أو الصدام مع الجانب الإثيوبي رغم تعنته.

وسبق أن تدخلت الولايات المتحدة الأمريكية في الملف كوسيط وتوصلت إلى حل مرضي، إلا أن أثيوبيا رفضته في اللحظات الأخيرة.

وطلبت مصر والسودان وساطة الاتحاد الإفريقي في الأزمة، وتدخل الاتحاد برئاسة جنوب إفريقيا، إلا أنه لم يصل لحل حتى الآن.

وتسبب موقف إثيوبيا المتعنت في ملف سد النهضة في استمرار الأزمة بين الدول الثلاث، والتي تقترب من عامها العاشر.

الخارجية الإثيوبية: متمسكون بوساطة الإتحاد الإفريقي

وشدد المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، على تمسك أديس أبابا برعاية الاتحاد الأفريقي لمفاوضات سد النهضة.

وقال مفتي: «لدينا علاقات جيدة مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، لكننا نتمسك بالوساطة الإفريقية».

وأضاف متحدث الخارجية الإثيوبية: «نسعى لحل الخلافات الحدودية مع السودان بالطرق السلمية».

واندلعت أزمة حدودية بين السودان وإثيوبيا في وقت سابق وحدثت اشتباكات بين الجانبين ثم توقفت وتحدث الطرفان عن ضرورة التزام ضبط النفس والحل السلمي للخلافات بينهما، وهو ما جرى الاتفاق عليه.


المصادر: هنا وهنا

Content created and supplied by: مصر.النهاردة (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات