Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة ..بينما دخل الحمام ليتوضئ أحس بشئ بين يديه وعندما نظر إلى يديه وجد شيئًا صادمًا أصابه بالفزع

عماد رجل مسكين يعيش في إحدى المناطق العشوائية في القاهرة في منزل والده القديم الذي أصبح لا يتحمل العيش به بعد الآن بسبب تدهور حالته فهو كان ورث لأبيه من جده لذلك البيت كان قديم جداً لا يصلح للعيش ولكن بسبب قله المال والحاجة لم يستطيع عماد أن يذهب إلي مكان آخر فكان يتحمل العيش به لأنه لا يجد شئ آخر يئويه من قسوة الجو .

فكان عماد رجل تخطي الثلاثين من عمره ولكنه مازال أعزب بسبب فقره وعدم قدرته المالية علي شراء منزل للزواج أوي تكاليف الزواج الكثيرة التي أصبحت عبئ علي كل الشباب في عمره هذه الأيام ، كان يعمل عمال في إحدى المصانع وراتبه كان لا يكفي سوي للطعام فقط وأحياناً كان ينفذ المال ولا يبقي طعام في المنزل .

وبسبب عدم توافر المال معه كان لا يصلح شئ في المنزل ولا حتي يرتبه ولا ينظفه فكان لا يمكث فيه إلا عند النوم فقط بسبب سوء حالته ، وفي يوم إستيقظ عماد كالعادة في الصباح للذهاب إلي العمل ودخل الحمام ليتوضئ ويغسل وجهه وأثناء توضئه أحس بشئ بين يديه إرتعب في هذه اللحظه وإلتفت بسرعة ليري ما هذا فوجد شئ صادم فزعه وجعله يصرخ فقد وجد سيل من الصراصير تسير علي جانب الحوض وإنتقلت بين يديه فأصيب بالفزع وصرخ وخرج خارج المنزل وهو في حالة غضب بسبب حالة المنزل .

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات