Sign in
Download Opera News App

 

 

هذه وصيته ورحل بعد صراع مع المرض.. حكاية الشيخ الدكتور محمد وهدان

شكلت وفاة الدكتور محمد وهدان أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، بعد صراع قصير مع المرض، عن عمر يناهز 60 عامًا، صدمة كبيرة لمحبيع، خاصة بعد تعلقهم بحديثه الذي يمس شغاف القلوب.

والشيخ محمد وهدان من مواليد عام 1961 بمحافظة طنطا، وحفظ القرآن الكريم كاملا في سن صغيرة، حيث كانت نشأته في بيت لأسرة متدينة، والتحق بالمعهد الأحمدي بطنطا، وحصل على الشهادة الابتدائية من معهد الأحمدي الأزهري.

في بداية المرحلة الإعدادية بدأ يصعد المنبر لخطبة الجمعة وسط أعداد كبيرة من المصلين، وحصل على الشهادة الثانوية من إحدى مدارس الأزهر الشريف.

وبعد الثانوية الأزهرية التحق بقسم الإعلام بكلية اللغة العربية، وحصل على تقدير امتياز، وتم تعيينه معيدا بالكلية فور حصوله على درجة الامتياز على دفعته، كذلك سافر بعثات خارجية إلى عدة دول أوروبية منها «النمسا» و«فرنسا» و«إنجلترا» لنشر الدعوة الاسلامية بالدول الأوربية، كموفد من الازهر الشريف

وساهم في إنشاء قسم الإعلام بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر بالتعاون مع زميله الدكتور جمال النجار عام 1996، وله العديد من البرامج والحلقات الدينية في العديد من الفضائيات والإذاعات المصرية ومنها قناة النهار والحياة.

وصيته

ونعته الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالقاهرة في بيان لها، وقالت: "وتنفيذاً لوصية الأستاذ الدكتور محمد وهدان ستقام صلاة الجنازة بعد صلاة الظهر بمسجد الشرطة بالدراسة بطريق صلاح سالم والذي ظل يخطب الجمعة فيه أكثر من عشرين عامًا، والدفن بمقابر العائلة بطنطا".

المصادر

من هنا

الوطن

المصري اليوم

مصراوي

الوصية

Content created and supplied by: هيثماحمد_١٥ (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات