Sign in
Download Opera News App

 

 

كنز ضخم.. ماذا وجدوا في مكان اختباء صدام حسين؟

نعم الرئيس العراقي صدام حسين وافته المنية منذ زمن بعيد ، لكن حاول اليوم أن تذكر اسمه ، وتعرف على رد فعل الجمهور ، لتجد من حولك من انقسموا إلى فريقين ،الأول سيدافع عنه على أساس حادثة وفاته والطريقة التي تم بها التخلص منه ، بينما سيكتشف الفريق الثاني أنه يقف في المواجهة ويؤكد أنه تسبب في العديد من القرارات في أخطاء تاريخية لن يغفرها التاريخ و الشعب العراقي.


استطاع الرئيس العراقي صدام حسين ، منذ اليوم الأول لتوليه الحكم ، من لم شمل العراقيين ، حتى قيل إن اثنين منهم فقط نجحا في إدارة شؤون العراق ، الأول هو الحجاج ، والثاني الرئيس صدام حسين.

ربما إذا سألت أيضا عن أكثر الأخطاء التي ارتكبها الرئيس الراحل ، فستجد أن الجواب المشترك بين الأغلبية هو فكرة دخوله الكويت ، حيث سمح لهذا الغزو بدخول قوات الاحتلال الأمريكية في بلاده ، قرار سيكلفه حياته في وقت لاحق.


غزو الكويت كلمة السر

ولما دخل الرئيس العراقي الكويت ثارت كل الدول العربية وطالبه الجميع بمغادرته فورا ، قيل في بعض الكتب أن الأمريكيين شجعوا صدام على البقاء في الكويت بينما كانوا يستعدون لضرب بلاده.


وقيل أيضا إن جورج بوش الأب كان يكره صدام حسين ، ولا ينسى جورج بوش الابن إهانة صدام حسين لوالده. لذلك كانت القضية ملفقة بأن العراق كان يخفي أسلحة دمار شامل لغزو العراق ، وهو قرار كان في مصلحة الأمريكيين إلى درجة كبيرة جدا ، خاصة إذا علمت بحجم مبيعات النفط العراقي ، والعودة الرهيبة لذلك. ذهب إلى الشركات الأمريكية لإعادة إعمار العراق بعد غزوه.

ركزت الصحف الأمريكية على فكرة كشف كواليس وألغاز اعتقال صدام حسين ، قبل أن يتقرر ملاحقته وإعدامه فيما بعد ، وكان الجميع على يقين من أن إبلاغه بكلمة السر وراء أسره بعد اختفائه لفترة ، أشاع خلالها البعض أنه هرب من العراق ، قبل أن يتأكد الجميع من أنها شائعة لا أساس لها من الصحة.


الكنز المدفون


وبحسب الصحف الأمريكية ، فإن اعتقال صدام كان أشبه بالعثور على كنز ضخم ، وهو بالطبع تعبير مجازي ، لكن القوات التي ألقت القبض على صدام حسين عثرت بالفعل على كنز ضخم مخزن في حاوية حديدية تحتوي على 10 ملايين دولار ، بينما تم اكتشاف مفاجأة صدمت الجنود ، فعندما تم العثور على كميات كبيرة من مجوهرات زوجة صدام ، تم وضعها في 6 أكياس قمامة ودفنت في التربة ومع العديد من الوثائق الشخصية الهامة.


المصادر هنا هنا هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات