Sign in
Download Opera News App

 

 

وزير الري: التعنت الإثيوبي بشان أزمة سد النهضة يزيد الإحتقان في المنطقة

لازال التعنت الإثيوبي يلقي بظلاله على ازمة سد النهضة والمفاوضات بين الدول الثلاثة، خاصة بعد فشل مفاوضات كينشاسا في الكونغو بسب التعنت الاثيوبي، واليوم التقى دولة رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي مع وزير الموارد المالية، الدكتور محمد عبدالعاطي، لمناقشة اخر المستجدات الخاصة بعمل الوزارة، كما تناول الاجتماع ازمة السد، واستعرض وزير الري المصري نتائج جولة المفاوضات، وكشف انها لم تحقق اي تقدم ملحوظ، فلازال الرفض الاثيوبي قائم حول المقترحات والبدائل المقدمة من مصر والسودان.

المرونة المصرية والسودانية والتعنت الاثيوبي

وتمتعت مصر والسودان بمرونة في جولة المفاوضات الأخيرة بينما استمر التعنت الاثيوبي،، والهدف المصري والسوداني كان التوصل لاتفاق عادل ومتوازن وملزم للأطراف حلو ازمة ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، لكن إثيوبيا استمرت في التعنت، ويرى الدكتور عبدالعاطي ان المماطلة الاثيوبية تزيد من تعقيد الأمر، والنتيجة هي استمرار تعقيد أزمة السد وزيادة الاحتقان في المنطقة.

وكان وزير الري الإثيوبي قد انسحب من جولة المفاوضات الأخيرة في كينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية والتي تتولى رئاسة الاتحاد الافريقي لهذا العام، ولم يظهر اي تعاون او مرونة من قبل اثيوبيا في مسألة المفاوضات، فلازال التعنت قائم، والرغبة قائمة بعدم التوقيع على اتفاق ملزم بشأن سد النهضة، خاصة بعد اعلان اثيوبيا ان الملء الثاني للسد في موعده في يونيو المقبل.

مصر موقفها واضح

وكانت مصر من خلال الرئيس عبدالفتاح السيسي قد جددت واكدت على أنه لا مساس بنقطة مياه مصرية، وأكد السيسي في افتتاح المجمع المؤمن للوثائق في العاصمة الادارية ان مصر لا ترفض ولا تقف ضد حق الشعب الاثيوبي في التنمية، لكنها في الوقت نفسه لا تريد مزيد من التعقيد او التعدي على حقوق وحصة مصر المائية، كما اكد الرئيس السيسي على ان نهر النيل يجري وينبع من إثيوبيا ويصب في مصر وهذه إرادة الله عز وجل، وأن مصر لن تسمح بتغيير إرادة الله، كما شدد الرئيس السيسي في كلمته على أن جميع الخيارات مفتوحة في موضوع سد النهضة الاثيوبي.

وجددت مصر في اكثر من موقف التزامها بالتفاوض والطريق الدبلوماسي لحل الازمة الراهنة حول ازمة سد النهضة الاثيوبي، وتسلك الطرق الشرعية مثل اللجوء إلى الاتحادا لافريقي والتعامل بدبلوماسية شديدة مع الموقف.

المصدر

مصرواي

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات