Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. حقنت زوجها بمخدر دون إذن فلما أفاق شكرها على ما فعلته

عاش الزوجان حياةً سعيدةً وتمكنا سويًا من اجتياز جميع العقبات والتحديات، وتحسنت حياتهما المعيشية بمرور الوقت وأصبحا يعيشان حياةً مستقرة اقتصاديًا واجتماعيًا. ولأن زوجته كنت طبيبة، فقد اعتاد الزوج على أن يستشيرها في الكثير من مشاكله الصحية الطارئة، وكانت زوجته تبهره بحلولها السريعة وعلاجاتها الحاسمة.

وفي يومٍ من الأيام، أخبر الزوج زوجته عن ظهور "دمل" في كتفه، واشتكى من الألم الذي يشعر به نتيجة وجود هذا الشيء والتهابه، وعندها طلبت منه الزوجة أن تزيله بوضع مخدرٍ موضعي، لكن الزوج رفض وأصر على أخذ مضادٍ حيوي ليعالج الأمر ببطء. لكنها بحكم عملها طبيبة رأت أن المضاد الحيوي لن يفيده ولن يزيل ألمه بالشكل المطلوب.

وبعد معاينتها الدمل رأت الزوجة حتمية تنظيف هذا الدمل وتجفيفه، فأعدت خطة لذلك الأمر وشرعت في تنفيذها على الفور. في البداية، حقنت زوجها بمخدرٍ دون إذنه، وبعدها عقمت مشرطًا وفتحت الجرح وأزالت القيح والصديد تمامًا. وبعدما أفاق الزوج من تأثير المخدر وشعر بتحسنٍ شديدٍ بعد معالجة زوجته له شكرها وأعرب لها عن امتنانه. كانت مفاجأة غير متوقعة لكن زوال الألم جعل الزوج راضيًا عن الحل الذي اتبعته زوجته. فيا لها من زوجةٍ ذكية وحاسمة. 

Content created and supplied by: ِِالمحمودي (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات