Sign in
Download Opera News App

 

 

من الوثائق الإسرائيلية.. كيف فقد «موشي ديان» عينه اليسرى؟

عدو مصر والعالم العربي المنتمي للكيان الصهيوني "موشية دايان" يعني وجه عابس، كلمات مقيتة، جسم هزيل، وعين كالأفعى والزمن لم يترك له الأخرى فاقتص منه فيها، عندما تحدث عن حرب العزة التي انتصر فيها الجيش المصري على الصهيوني الذي وصف بالجيش الذي لا يقهر.

ولكن لم يستطع تبرير هزيمته من قهر ابناء النيل، واستقال من مهزومًا على يد أعدائه الذي لطالما كرههم طيلة حياته عام ١٩٤١، ولم تقف النهاية الى هذا الحد لينتقم منه الزمن ويصاب في نفس اليوم بطلق ناري بعينيه ليفقد إحداهما ويلقب بعدو العرب الأعور.. حكاية "موشيه دايان" وقصة فقد عينيه اليسرى التي كادت أن تودي بحياته سنعرضهم في السطور القادمة.

ما لا تعرفه عن "موشي دايان"

 يعرف الكثيرين عن "موشيه دايان" من خلال اللقاءات التليفزيونية التي تعرض عن حرب أكتوبر الا أنه ليس بكثير من يعرفه حق المعرفة، ويعد من أشهر قادة الاحتلال في القرن الماضي، وهو وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق "موشية دايان" ومعنى اسمه بالعبرية هو "القاضي موسى" من مواليد فلسطين ١٩١٥.

 وكانت حينها تحت الحكم العثماني وبعدها بمدة لا تصل الى سنتين دخلت فلسطين تحت الانتداب البريطاني بعد قيام الثورة العربية في الحجاز، استقال "دايان" بعد هزيمته من الجيش المصري وذلك عام ١٩٨١ بعد رحيل الرئيس الراحل محمد أنو السادات ب١٠ ايام فقط.

كيف فقد موشيه ديان عينيه ؟

ترجع تفاصيل الحادثة التي أدت الى فقد "دايان" عينية اليسرى وفقًا لعدة تقارير الى شهر يونيو عام ١٩٤١ في سوريا، وكان قائدًا "للهجانة" وهي إحدى السرايا العسكرية التابعة للجيش الصهيوني، وحينها تم إصدار أوامر له بالانضمام للجيش البريطاني في سريته بسوريا ومعاونتهم لحماية الجسور الاستراتيجية بمنطقة الإسكندرونة ضد الجيش الفرنسي.

 وقبل ٧٢ عام وخلال تبادل إطلاق النار بين الجيشين الفرنسي والبريطاني بمنطقة الإسكندرونة فقد "دايان" عينية اليسرى، وكشفت القنوات الإسرائيلية التليفزيونية تفاصيل هذا الحادث عبر وثائق أرشيفية سمح الجيش الإسرائيلي بنشرها مؤخرًا، و أوضحوا بأن "دايان" كان مصرًا على الاستمرار بخدمة الجيش البريطاني على الرغم من إصابته.

المصادر

https://www.elbalad.news/3855984

https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/3214351/1/%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA--%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%87%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B9%D9%88%D8%B1..-%D9%83%D9%8A%D9%81-%D9%81%D9%82%D8%AF-%D9%85%D9%88%D8%B4%D9%8A%D9%87-%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%B9%D9%8A%D9%86%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%B3%D8%B1%D9%89%D8%9F

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات