Sign in
Download Opera News App

 

 

كان يقتل أي جندي يفكر في الاستسلام ..أنقذ روسيا من هتلر.. قصة أقوى قائد عسكري في القرن العشرين .

كتب : معاوية الذهبي .

رجل تمنى هتلر ألا يولد، وهرب النازيون أمامه كما الفئران، وكان اول مَن دخل برلين بجيشه، وأول مَن علم بمخبأ هتلر، كما أنقذ الاتحاد السوفيتي، لكن ستالين قد غدر به بدلاً من أن يكافئه، إنه ببساطة يعد أحد أقوى القادة العسكريون في القرن العشرين، إن لن يكن أقواهم على الإطلاق جيورجي جوكوف .

ما قبل الحرب العالمية الأولى .

كان جوكوف قائد عسكري روسي، لمع اسمه أثناء الحرب العالمية الثانية، واعتبر بطلها بلا مُنازع، ولد في عام 1896 في مدينة كالوجا زمن روسيا القيصرية، وبعد أن أنهى دراسته الكنسية التحق بما كان يُعرف آنذاك بـ "كلية الخيالة"، ومنذ هذه اللحظة خطف أنظار قادة الجيش الروسي القيصري، حيث تمكن من قطع مسافة ألف كيلومتر تقريباً في سبعة أيام فقط وهو يركب جواده .

وسريعاً أصبح ضابط صف وأُرسل على الجبهة للقتال في الحرب العالمية الأولى عام 1915 وهو في عُمر تسعة عشر عاماً، وبعد عامين من الحرب اثصيب بالتيفويد فاعتقد قادة الجيش أنه أصبح بلا فائدة فأحالوه للتقاعد عام 1917، لتندلع في نفس العام الثورة البلشفية التي قادها الشيوعيون ضد حكم القيصر وجيشه، ليلتحق جوكوف بصفوف الحزب الشيوعي ويُقاتل في صفوفهم ويُساهم بنصرهم .

نجاحات متتالية .

وفي عام 1923 قاد فيلق الخيَّالة ثم تحول للتدريس العسكري عام 1926 وهو بعمر الثلاثين عاماً، ليتلقى العام 1929 دورة في تدريب قيادات الجيش العليا، ويتم تعينه حينها في منصب مساعد مفتش الخيَّالة في الجيش الأحمر، وفي العام 1939 أعلنت ألمانيا واليابان وإيطاليا حربهم على الاتحاد السوفيتي وأوروبا، ليستعين ستالين بجوكوف ويرسله للقتال على جبهة اليابان كقائد فرقة .

ما حدث هناك كان صادماً لستالين نفسه، الذي كانت تشغله الجبهة الغربية أكثر من جبهة اليابان، حيث تمكن جوكوف وفرقته من هزيمة اليابان بوقت قياسي، وضمان عدم مواجهتها للاتحاد السوفيتي فاستدعاه ستالين مرة أخرى إلى موسكو، وعينه قائداً لأركان الجيش الأحمر عام 1941 .

الحنكة العسكرية .

جميع المصادر التاريخية تؤكد أن جوكوف قد تمكن من معرفة خطة هتلر لغزو روسيا قبل أن يُنفذها، ووضع خطة مضادة إلا أن ستالين لم يثق به وقرر إبعاده عن قيادة الجيش وسلمه قيادة قوات الاحتياط، وفي حين كان الجيش الألماني يدك حصون موسكو ويحرق وُيدمر ويقتل مئات الآلاف من الروس، كان جوكوف بجيشه الاحتياطي قد تمكن من قتل ما يُقارب الألف جندي ألماني، ما أعطى دفعة معنوية للجيش الأحمر وساعده على التصدي للنازيين، وعندما علم ستالين بما فعله جوكوف أرسله لمدينة لينينجراد، معقل الشيوعية في روسيا ورمزها، والتي كان يسعى هتلر لإسقاطها مهما كلفه الثمن .

معركة لينينجراد .

وكانت معركة لينين جراد بمثابة أسطورة في الحرب العالمية الثانية، فقد تلقت أكبر قدر من القذائف والقنابل النازية، ومع ذلك لم تسقط المدينة بفضل جوكوف ولم يستسلم جندي روسي للألمان، فقد كان جوكوف يعدم أي جندي يفكر في الاستسلام .

وما إن أمَّن المدينة من السقوط حتى عاد إلى موسكو ليقود الصفوف الأمامية على الجبهة، وخرجت مقولة بين الجنود الروس في ذلك الوقت، أن الجندي الذي يقوده جوكوف لن يهزمه أحد، وبالفعل تمكن القائد السوفيتي من دحر الألمان عن روسيا، واستطاع فك الحصار عن مدينة لينينجراد، ثم شرع في مطاردة النازيين حتى وصل ألمانيا .

دخول برلين .

وفي العام 1945 كان القائد جوكوف وجنوده أول مَن دخل العاصمة الألمانية برلين، ورفعوا العلم الأحمر على مبانيها، وقبل أنه هو مَن أحرق جثة هتلر التي لم تظهر حتى الآن، وتحول لصانع نصر السوفييت ومُنقذهم، حتى خاف ستالين أن يسرق جوكوف منه الأضواء، فعمل على الإطاحة به وعزله، ونفاه إلى مدينة أوديسا، وعُين القائد العظسم حينها قائد شرطة هناك .

ومع ذلك فقد لاقى وجوده باالمدينة ترحيبا كبيراً، فأمر ستالين بإبعاده أكثر، حيث مدينة سفير بولوفيسك النائية، وفي الوقت ذاته عمد ستالين للتخلص من رجال جوكوف المُخلصين له، فأمر باعتقالهم واغتيال بعضهم، ليختفي القائد ومُحقق النصر عن الأنظار بعد إصابته بنوبة قلبية رقد على إثرها في المشفى حتى وفاة ستالين عام 1953، حينها قرر خورشوف خليفة ستالين إعادة تكريمه، فعينه وزيراً للدفاع، لكن جوكوف قد سعى للانتقام من رجال ستالين، فتم إجباره على التقاعد وعكف الرجل على كتابة مُذكراته، حتى وفاته عام 1974 بسكتة دماغية .

المصادر :

وكالة ستيب للأخبار _ Step News Agency .

https://www.youtube.com/watch?v=YdW28jBivQw&list=TLPQMDEwMzIwMjEc9hQW4i2UtQ&index=2

https://ar.wikipedia.org/wiki/غيورغي_جوكوف

https://arabic.rt.com/info/797353-القائد_العسكري_الروسي_العظيم_غيورغي_جوكوف/

https://www.alarabiya.net/last-page/2020/01/14/مارشال-أنقذ-موسكو-وهزم-هتلر-وعاقبته-بلاده

Content created and supplied by: Moawiaeldahaby (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات