Sign in
Download Opera News App

 

 

إثيوبيا نعترف رسميا باغتصاب نساء تيجراي وتوجه دعوة مستفزة للهاربات الى السودان

في الوقت الذي اعترفت فيه ، حكومة أبي أحمد ، بوقوع عمليات اغتصاب واسعة للنساء في تيجراي ، وجهت البوم ، بكل بجاحة ، دعوة مستفزة للاجئين الهاربين إلى السودان ، بالعودة إلى الإقليم ، ولم تخفي أنه سيتم محاسبية ، العناصر المندسة بينهم من جيش تحرير تيجراي . يحدث هذا وسط اكتفاء المجتمع الدولي بعبارات الإدانة ، وعدم اتخاذ موقف جاد ، لمحاسبة أبي أحمد وقواته ، على ماارتكبوه من جرائم حرب في تيجراي ، منذ اقتحامه في نوفمبر الماضي .

دعوة مستفزة

فقد دعا وزير الخارجية الإثيوبي، غدو أندرجاتشاو، اليوم الأربعاء، وفقا لموقع سبوتنيك ، لاجئي إقليم تيغراي في السودان، إلى العودة إلى الوطن مرة أخرى. ولم يخفي نية الحكومة عقابهم ، حيث قال في كلمة متلفزة: ندعو اللاجئين من إقليم تيغراي في السودان للعودة إلى بلادهم"، مضيفا أن بعض المتواجدين في المخيمات بالسودان ارتكبوا جرائم وسوف يحاسبون عليها".

وتابع أن "لجنة حقوق الإنسان باشرت التحقيق في مزاعم انتهاك حقوق الإنسان التي وقعت في تيغراي، بما في ذلك مجزرة مايكادرا، والعنف الجنسي، والضحايا المدنيين

اغتصاب النساء

وأكدت السلطات الإثيوبية، مؤخرا، أن عشرات النساء تعرضن للاغتصاب في إقليم تيغراي شمالي البلاد خلال الفوضى، التي أعقبت صداما مسلحا وقع العام الماضي وأطاح بالحزب الحاكم في الإقليم .

مزاعم المجرمين 

وزعم المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، أمس الثلاثاء، أن الإدارة المؤقتة لإقليم تيغراي والشرطة الفيدرالية ستحقق ضمان أمن وسلام المدنيين وتنفيذ القانون بشكل كامل في أي جريمة مرتكبة في الإقليم.

اغتصاب النساء 

عمليات اغتصاب واسعة


واكدت وزيرة المرأة الإثيوبية فيلسان عبد الله ، أن الاغتصاب حدث قطعا ودون شك.

ورغم تحدث شهود ومسعفين وموظفي إغاثة عن وقوع اعتداءات جنسية واسعة النطاق منذ بدء القتال في نوفمبر تشرين الثاني، فإن تعليقات فيلسان كانت أول تأكيد لذلك من حكومة رئيس الوزراء أبي أحمد.


وقالت لجنة حقوق الإنسان الإثيوبية التي عينتها الدولة إنه تم الإبلاغ عن 108 جرائم اغتصاب في تيغراي في الشهرين الماضيين وقع ما يقرب من نصفها في مقلي عاصمة الإقليم.


وعلى الرغم من انتزاع القوات الاتحادية السيطرة على مقلي من الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني فقد استمر القتال بشكل متقطع مع فرض قيود على الاتصالات والوصول إلى ذلك الإقليم الجبلي الذي يبلغ عدد سكانه خمسة ملايين نسمة.


واتهمت بعض الضحايا جنودا من القوات الاتحادية أو عناصر متحالفة معها باغتصابهن.


وذكرت لجنة حقوق الإنسان إن من المرجح أنه لم يتم الإبلاغ عن جرائم اغتصاب كثيرة.


وقال المتحدث أدينو أبيرا إن وزارة المرأة قامت حتى الآن بتقييم الوضع في مقلي فقط وبلدة كويها القريبة، وأضاف قائلا : سنرسل خبراء إلى جميع مناطق تيغراي. لذا سيكون العدد أعلى من المذكور .


المصدر - موقع سبوتنيك و هنا


https://arabic.sputniknews.com/world/202102241048197843-%D8%A5%D8%AB%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%AC%D9%87-%D8%AF%D8%B9%D9%88%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%A6%D9%8A-%D8%AA%D9%8A%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86/


https://arabic.sputniknews.com/world/202102121048094015-%D8%A5%D8%AB%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%A4%D9%83%D8%AF-%D9%88%D9%82%D9%88%D8%B9-%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%85-%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%A8-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%86%D8%B7%D8%A7%D9%82-%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%B9-%D9%81%D9%8A-%D8%A5%D9%82%D9%84%D9%8A%D9%85-%D8%AA%D9%8A%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D9%8A/

Content created and supplied by: ATEF.ZIDAN (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات