Opera News

Opera News App

"السد مؤامرة مضحكة تنقلب على آبي أحمد" ..إثيوبيا تسيس الملء الثانى للسد لابتزاز مصر والسودان مائيا

Bikstar
By Bikstar | self meida writer
Published 22 days ago - 1390 views

تسير إثيوبيا بخطى ممزوجة بخوف كبير تجاه عملية الملء الثانى للسد بعدما تعرضت لجهود بلوماسية مصرية سودانية وصلت إلى عمق تلك الأزمة، فهددت جذور فرص التعنت الذى تنتهجه آديس أبابا حيال دولتى المصب،مما جعل إدارة آبي أحمد سببا فى تكثير الفجوات بين الدول الثلاث، والذى نجم عنه أعراض انسحابية لفرص تجسير العلاقات على أسس واحدة،والذى بدوره استدعى دور الوساطة الدولية بالانطلاق نحو تمهيد أرضية مشتركة تمنح حل الأزمة قبلة الحياة،فى وقت ترفض فيه إثيوبيا الرباعية الدولية التى اقترحتها السودان وأيدتها مصر لفض النزاع السياسى بشأن السد،مما يعزز من فرضية عدم الرغبة الإثيوبية تجاه حل السد عبر الآليات الإقليمية والدولية، فينمى ذلك التوجه الدولى بأن إثيوبيا تسعى لعرقلة متعمدة لحلول الأزمة باستهداف القاهرة والخرطوم لسيطرة آحادية على النيل كمورد للحقوق المائية بمنطقة حوض النيل.


فتلك النعرة التى تتحدث بها إدارة آبي أحمد نحو النيل ترمى نحو هيمنة على قضية المياه بشكل رئيسى،بعد أن أعلت آديس أبابا صوتها السياسى بشأن برنامجها التنموى من خلف هذا السد دون أى خطوات ملموسة،فنجحت مصر والسودان بدبلوماسيتهما فى تشكيل لوبى دعم لمصالحهما المائية على الصعيد الدولى والإقليمى ضد التعنت الإثيوبى الذى يلف بدائرة مفرغة دون وجود برنامج استراتيجى يراه المجتمع الدولى،والتى كان أخرها ذلك الاتصال الذى جمع بين الرئيس السيسي ورئيس الوزراء البريطانى حول مخاطر تداعيات السد على دولتى المصب جراء عدم التوصل لاتفاق أو تنسيق بين الدول الثلاث بشأن الوسائل التى تنظم عمل السد،مما زاد ذلك من حالة الارتباك التى تعيشها الحكومة الإثيوبية بشكل كبير،فلا يمكن لدولة تنتزع انسانيا وسياسيا حقوق أقلية مثل إقليم تيجراى وتبحث عن تنمية شعبها عبر هذا السد!!،وسط مناهضة حكومية للمطالب الأمريكية بالكف عن ممارسة القمع ضد هذا الإقليم وضرورة فرض الأمن والاستقرار هناك،بعدما رفضت كلا من الصين وروسيا بيان مجلس الأمن بشأن انتهاكات آبي أحمد ضد إقليم تيجراى ،فماذا سيكون المقابل؟؟!!.


الاستفزازت الإثيوبية الأخيرة بشأن النيل والسد جاءت لتبرهن على أن إدارة آبي أحمد بدأت تفقد سيطرة تدويل الأزمة على الصعيد الدولى،وارتكنت فقط للحرب الكلامية لتحريك الماء الراكد نحو المفاوضات الثلاثية،تلك المفاوضات المباشرة التى أصبحت جزء من الماضى بسبب انعدام الثقة الذى تسببت فيها إثيوبيا،فتضييق الحصار على آديس أبابا من قبل مصر والسودان جاءت لتضع إشارة حمراء لعودة ملف السد باتجاه المربع الأول،الذى استفادت منه إدارة آبي أحمد من خلال تنفيذ عملية الملء الأولى،فى وقت أعلنت فيه الحكومة الإثيوبية عن نيتها للبدء بعملية الملء الثانى للسد بحلول يوليو من هذا العام حتى نهاية سبتمبر من نفس العام ،فى وجود رفض للمطالب السودانية لمد فترة الملء لتصل إلى شهرين، ومن ثم انتهت صلاحية دبلوماسية الحصار الذى تتبناها دولتى المصب باتجاه السد ببداية جديدة لدبلوماسية الفرصة الأخيرة لرضوخ إثيوبيا لتدويل الحل. ،ومازالت إثيوبيا تضيع مزيد من الفرص التى سوف تندم عليها بالتأكيد.


حيث يقول عبد الفتاح متولى رئيس قطاع مياه النيل الأسبق بوزارة الرى لموقع"العربية.نت" أن هناك صورا لأقمار فضائية التقطت السبت الماضى تؤكد أن إثيوبيا لم تبدأ بتجهيز البنية التحتية لعملية الملء الثانى المحدد لها يوليو المقبل القدرة ب١٣.٥ مليار متر مكعب من المياه،مضيفا أن المياه مازالت مياه النيل تتدفق عبر الممر الأوسط للسد ولا يوجد أى دليل يشير لتعلية الممر الأوسط لاستيعاب هذا الكم من المياه، ويستطرد متولى قائلا إذا شرعت إثيوبيا فى بناء الكتل الخرسانية لتعلية الممر الأوسط فإنها بحاجة إلى الانتظار لما يتراوح من ٣ إلى ٦ أشهر لكى تجف وتكتسب الصلابة الكافية لتستطيع تحمل تخزين هذا الكم الهائل من المياه،موضحا أن إدارة آبي أحمد إذا تعاملت من الناحية السياسية تجاه هذا السد ،فقد لا تراعى آديس أبابا المدة الزمنية للملء و الجوانب الهندسية لهذا السد،مما قد ينجم عنه فيضانات مدمرة تجتاح السودان،وهذا يفسر دعم مصر والسودان لاتفاق ملزم وقانونى يحكم تبادل بيانات السد وتشغيله بين الدول الثلاث،يتزامن ذلك مع تصريحات صحفية لوزير الرى المصرى الدكتور محمد عبد العاطى الذى أكد فيه رفض القرارات الآحادية التى تتخذها إثيوبيا،معلنا رفض القاهرة عن قبولها.


ومن هذا المطاف يمكننا استنتاج سعى إثيوبيا لامتطاط أزمة السد بوجه عام وعملية الملء الثانى بوجه خاص باتجاه ابتزاز دولتى المصب للوصول إلى اتفاق يحفظ ماء وجه آبي أحمد شعبيا ودوليا ،بعد إن أراق دماء استراتيجية الحلول المشتركة بفعل سياسة المماطلة التى يقولبها بشكل مضاد نحو معطيات هذا الملف،فمنهجية الابتزاز الإثيوبى تريد مبادرة من دولتى المصب لتقسيم المياه على أسس جديدة لا تشمل الاعتبارات التاريخية أو الجغرافية مقابل اتفاق يدرء أضرار هذا السد على مصر والسودان،بعدما فشلت المراهنة الإثيوبية على الفتك بوحدة الهدف الذى تنضوى تحت لواءه دولتى المصب،بينما استطاعت القاهرة تغذية تداعيات هذا السد بنظرية الأمن المائى لها وللخرطوم على حد سواء،فى ظل دفاع مصرى محموم عن الحقوق المائية من حيث الكم الذى يصل إلى ٥٥ مليار متر مكعب تقريبا بينما يأتى الحرص السودانى على الحد من مخاطر فشل السد الحتمى من فيضانات إذا لم تحافظ إثيوبيا على البنية الهندسية الأمنة لتشغيل السد،فى وقت لا يستوعب فيه سد الروصيرص سوى ١٠ مليار متر مكعب من المياه فقط بعكس السد العالى،فيما تتدفق باقى الكمية الزائدة نحو الخزانات المصرية،فعدم شروع آبي أحمد بالبدء بالبنية التحتية لتعلية الممر الأوسط مما قد يؤجل عملية الملء الثانى إلى إشعار آخر يرتبط بشكل وثيق بالخطوط العريضة التى وضعتها مصر والسودان،مما يرجح رغبة ملحة لدى إثيوبيا لفرض قوانين حلحلة الأزمة وليس وفقا لاشتراطات دولتى المصب،والتى تجلت بتصريحات أحد أعضاء الوفد الإثيوبى السفير إبراهيم أدريس لوكالة الأنباء الإثيوبية منذ يومين بشأن الحل يجب أن يأتى من دولة المنبع وليس دول المصب!!،حينما تأتى تصريحات وزير الرى المصرى لتبين أن كل المحاولات الإثيوبية لتغير ملامح تلك القضية باتت مرفوضة شكلا وموضوعا إن لم تصان بقانون يضمن مصالح مصر والسودان،فيجعل بذلك السد مؤامرة مضحكة سوف تنقلب أثارها على سياسة آبي أحمد.


المصدر/


https://www.alarabiya.net/arab-and-world/egypt/2021/03/22/%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9-%D9%87%D9%84-%D8%AA%D8%AE%D8%B7%D8%B7-%D8%A3%D8%AB%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D9%84%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%84%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9%D8%9F-%D8%B5%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AC%D8%A3%D8%A9-


هل يصبح السد بمثابة الدبة التى تقتل المستقبل السياسى لآبي أحمد دون رجعة؟


نرحب بتعليقات حضراتكم فشاركونا آرائكم.

Content created and supplied by: Bikstar (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

"أردوغان على طريق صناعة سراج جديد" تركيا تسعى لإشعال المتوسط بفرض قوانينها للحرب لكسر عزلتها بليبيا

9 hours ago

529 🔥

(قصة) خلعت زوجها وطلبت الزواج من ابن أخيه وفي ليلة الزفاف حدث ما لم تتوقعه

11 hours ago

679 🔥

(قصة) خلعت زوجها وطلبت الزواج من ابن أخيه وفي ليلة الزفاف حدث ما لم تتوقعه

رسميًا.. مصر تُضيق الخناق على إثيوبيا بـ«تحرك جديد».. والسفير الفرنسي: مستعدون للقيام بهذا الامر

11 hours ago

3165 🔥

رسميًا.. مصر تُضيق الخناق على إثيوبيا بـ«تحرك جديد».. والسفير الفرنسي: مستعدون للقيام بهذا الامر

26 نصيحة لجعل رمضان مثالياً بدون إجهاد وتوتر وبفوائد عظيمة

14 hours ago

14 🔥

26 نصيحة لجعل رمضان مثالياً بدون إجهاد وتوتر وبفوائد عظيمة

"التعليم" تعلن موقف المعلمين من الحضور في رمضان.. و 3 فئات معفاة من مصروفات المدارس الخاصة

18 hours ago

1527 🔥

الخطيب ورئيس الزمالك يلجآن لأشرف صبحي بسبب أزمة القمة.. أبو المعاطي زكي يكشف تفاصيل رد الوزير وقراره

19 hours ago

1216 🔥

الخطيب ورئيس الزمالك يلجآن لأشرف صبحي بسبب أزمة القمة.. أبو المعاطي زكي يكشف تفاصيل رد الوزير وقراره

9 أسباب تدفع المراة لترك الرجل الذي تحبه

20 hours ago

106 🔥

9 أسباب تدفع المراة لترك الرجل الذي تحبه

أوصى رسولنا الكريم الشباب والفتيات بنكاح الأكفاء.. فمن هم "الأكفاء"؟

20 hours ago

70 🔥

أوصى رسولنا الكريم الشباب والفتيات بنكاح الأكفاء.. فمن هم

(قصة) وضع مصحف بجوار زوجته عند دفنها وبعد أربع سنوات لم يجده.. أين ذهب؟

21 hours ago

250 🔥

(قصة) وضع مصحف بجوار زوجته عند دفنها وبعد أربع سنوات لم يجده.. أين ذهب؟

الزمالك يشكو الأهلي بعد أزمة إمام عاشور لهذا السبب.. وجماهير: "كلام فارغ"

22 hours ago

196 🔥

الزمالك يشكو الأهلي بعد أزمة إمام عاشور لهذا السبب.. وجماهير:

تعليقات