Sign in
Download Opera News App

 

 

في يوم وفاته..مصطفي بكري يكشف عن عرض قدمه الإخوان للجنزوري في 2011 ويوضح كيف رد الجنزوري عليهم

منذ قيل تناولت كل وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة خبر وفاة رئيس وزراء مصر الأسبق الدكتور "كمال الجنزوري" عن عمر يناهز 88 عاما، وذلك بعد صراع مع المرض.

 والدكتور "كمال الجنزوري" من مواليد إحدي قري محافظة المنوفية وتسمى قرية جروان وهي تابعة لمركز الباجور ، وولد في الثاني عشر من شهر يناير عام 1933.

وشغل الراحل عدة مناصب رفيعة فقد تولي منصب محافظ الوادي الجديد ثم محافظ بني سويف قبل أن يتولى إدارة معهد التخطيط القومي ثم يصبح وزيراً للتخطيط فنائباً لرئيس الوزراء، ثم تولي منصب رئاسة الوزراء المصري مرتين الأولى كانت في الفترة من يناير 1996 - أكتوبر 1999، بينما كانت المرة الثانية في الفترة من نوفمبر 2011- يوليو 2012 ، ثم تم تعيينه مستشارًا لرئيس الجمهورية عدلى منصور للشئون الاقتصادية فى يوليو 2013.

الرئيس السيسي ينعي الجنزوري:

وقد قام الرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي " بنعى رئيس وزراء مصر الأسبق كمال الجنزوري من خلال صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك".

وكتب السيسي على صفحته الرسمية:

فقدت مصر اليوم رجل دولة من طراز فريد، هو الدكتور كمال الجنزوري رئيس وزراء مصر الأسبق.

كان الراحل بارًا بمصر، وفيًا لترابها وأهلها، وصاحب يدٍ بيضاء في شتى مجالات الحياة السياسية والاقتصادية، وكانت له مكانته العلمية، ورؤيته الحكيمة، وقدراته القيادية المتميزة والناجحة، فضلًا عن أخلاقه الرفيعة العالية، وتفانيه وصدقه وإخلاصه في مراحل مصيرية وحاسمة من تاريخ هذا الوطن...رحم الله الفقيد الغالي، وخالص عزائي لأسرته وأهله، داعيًا المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان.

وفجر النائب البرلماني مصطفي بكري مفاجاة كبيرة عن رئيس الوزراء الراحل كمال الجنزوري ، حيث نشر مجموعة من التغريدات علي حسابه الرسمي علي موقع تويتر نعى فيها الجنزوري وتحدث عن كثير من المواقف التي جمعته بالفقيد.

وفجر بكري مفاجأة عن "رفض الجنزوري" لعرض من قبل جماعة الإخوان المسلمين على رأسهم( محمد مرسي وسعد الكتاتني ) وذلك في 6 ديسمبر 2011 يوم تولي الجنزوري لرئاسة الوزراء للمرة الثانية ، حيث أكد بكري ان هذا العرض كان ان يقوم الاخوان بدعم "الجنزوري " في الترشح لرئاسة الجمهورية في مقابل تعيين "خيرت الشاطر" نائبًا لرئيس الجمهورية في حالة نجاح الجنزوري .

وشدد بكري على أن الجنزوري رفض هذا العرض وأخبرهم أنه لا يتطلع لمنصب أكبر مما كان فيه وقتها وهو منصب رئيس الحكومة المصرية.

كما كشف "بكري " عن وصية للجنزوري أوصاه بها وذلك في آخر زيارة قام بها "بكري" له في مستشفي وادي النيل وكانت منذ عدة أشهر حيث قال له : أوصيكم بالوقوف مع الرئيس السيسي ودعمه ، فهو مخلص ونزيه وسيبني مصر من جديد.

ردود أفعال المواطنين:

حالة كبيرة من الحزن سيطرت على المواطنين بعد سماع خبر وفاة الجنزوري الذي كان محبوبا من المصريين كلهم ، ودعا له الجميع بالرحمة والمغفرة ولاهله بالصبر والسلوان.

المصادر : هنا وهنا وهنا

Content created and supplied by: wahyelkalam (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات