Sign in
Download Opera News App

 

 

هكذا نظرت بريطانيا لصدام حسين بعد غزو الكويت.. «هتلر العرب»

لا زال الجدل يدور حول صحة أو خطأ ما فعله الرئيس العراقي الراحل صدام حسين لقيامه بغزو الكويت، فالثابت أن احتلال أي دولة عربية لأخرى ينافي مواثيق الأخوة الدينية والثقافية التي تجمع الشعوب العربية من المحيط إلى الخليج، وفي هذا التقرير سوف نرصد أسباب إقدام صدام حسين على غزو الكويت، ونظرة بريطانيا له حينذاك.


لماذا أقدم صدام حسين على هذا الاحتلال؟

دخلت جحافل القوات العراقية في 2 من أغسطس 1990 إلى الحدود الكويتية، لتبتلع دولة الكويت وتضمها إلى المحافظات العراقية في يومين فقط، ففي 4 أغسطس كانت القوات العراقية تسيطر على كل شبر في الكويت.

وبعد خروج العراق من الحرب العراقية الإيرانية 1980_1988 بعد خسارة العديد من الجنود العراقيين، وتراكم مليارات الدولارات كديون دولية وعربية، ودمرت آلة الحرب العراقية، طمع صدام حسين في خيرات الكويت، والذي رآه الأخير دولة صغيرة غنية تعوم على بحر من البترول.

الغزو العراقي للكويت

لجأ صدام حسين إلى ألاعيبه السياسية لابتزاز الكويت، فطلب من الشيخ جابر الأحمد الصباح 10مليارات دولار ضريبة تنقيبات بترولية غير مرخصة في حقل الرملية المشترك بين العراق والكويت، ودارت مباحثات بين وفد العراق برئاسة "عزة الدوري" نائب رئيس الوزراء العراقي والشيخ "سعد العبدالله" ولي العهد الكويتي، والتي باءت بالفشل لرفض العراق ترسم الحدود بين العراق والكويت برعاية دولية.

وكان صدام مصمما على غزو الكويت لعدة أسباب، منها دعم الموقف العراقي ضد إيران بالسيطرة على الخليج، وحاجة العراق إلى البترول، والتجاهل الأمريكي الواضح لتهديدات العراق للكويت.

ويتضح مما سبق أن الغزو العراقي للكويت، له أسبابه الاستراتيجية التي أقدم بسببها صدام حسين على فعلته، لكنه أثناء محاكمته على جرائمه بعد سقوط النظام العراقي في عام 2003 على يد الغزو الأمريكي، سئل صدام حسين عن سبب غزوه للكويت؟ فأجاب قائلا : أن موقفه من الكويت لم يكن فعلا بل رد فعل على إهانة الكويتيين الذين قالوا بأنهم "سيجعلون من سعر العراقية 10 دنانير"، ودفاعا عن الحقوق التاريخية للعراق.

نظرة بريطانيا لصدام حسين بعد غزوه للعراق

قارنت رئيسة الوزراء البريطانية مارغريت تاتشر آنذاك، صدام حسين، بأدولف هتلر، خاصة بعد هجومه العسكري على الدولة المجاورة الكويت في 1990.

وتحدثت تاتشر مع وزير خارجيتها دوغلاس هيرد، واتفقا على أن صدام كل تصرفاته وسلوكياته تشبه هتلر تماما، كما وصفته بأنه " أناني ومتسلط وديكتاتوري"، حيث استمرت الحرب بين العراق والكويت ما يقرب من 8 سنوات، أسفرت عن آلاف القتلى. 

وكان رئيس العراق الأسبق صدام حسين، يمارس الحرب النفسية للقضاء على أعدائه وخلق هيبة مخيفة خاصة به.

واتفقا كل من رئيسة الحكومة ووزير الخارجية على أن المواطنين الأجانب سيتم احتجازهم في المواقع المهمة، مشيرة بذلك إلى الرهائن الأجانب الذين وزعهم صدام على منشآت عسكرية وأمنية واقتصادية مهمة حتى لاتتعرض للقصف من قوات التحالف.

مصادر التقرير

https://www.elbalad.news/4717710

https://al-ain.com/article/iraqi-invasion-of-kuwait-30-years

https://arabic.sputniknews.com/arab_world/202008021046166494-%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83-%D9%81%D9%8A-%D8%BA%D8%B2%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%8A%D8%AA-%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1-%D8%AE%D8%B7%D8%A3-%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%83%D8%A8%D9%87-%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D9%85-%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB/

https://aawsat.com/home/international/section/Quarter-century-invasion-Kuwait

Content created and supplied by: Mohammedelmalah (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات