Sign in
Download Opera News App

 

 

رفض السادات عقابه بناء على طلب إسرائيلي.. وموقف لا تنساه جيهان السادات من الشيخ الشعراوي

واحدة من أكثر السيدات التي أثارت الجدل في مصر، وكانت لها شعبية كبيرة جداً، في السبعينات من القرن الماضي، وُلدت عام 1933، في حيِّ الروضة لأم بريطانية مسيحيَّة هي السيدة جيلاديس تشارلز كوتريل، وأب مصري مسلم هو السيد صفوت رؤوف.

كان الشعراوى واحد من أشهر وأكثر الشيوخ تأثيرا في هذه الفترة وذلك لبساطة أسلوبه، وسهولة اللغه التي يستخدمها في تفسيره للقرآن، كان يعرف عن الشعراوى جراءته وعدم خوفه من كلمة الحق،حتى لو أغضبت منه أحد المسؤولين.

و في الفترة التي كان يحكم فيها الرئيس السابق أنور السادات، المواقف السياسية الأخرى للشعراوي، أنه كان لا يخشى أحد ولا يخشى من قول الحق، دعته جيهان السادات، لإلقاء محاضرة في مؤتمر لسيدات الروتاري في شهر رمضان، فاشترط الشعراوى حضور جميع النساء بالحجاب، و وافقت السيدة جيهان السادات على الشرط و عندما وصل إلى المؤتمر وجد أن السيدات بالملابس القصيرة مما أغضبه وغادر على الفور.

ومن الأزمات الأخرى في حياة الشعراوى، أن إسرائيل طلبت من السادات بوقف برنامجه بسبب تفسيراته لآيات الجهاد الموجودة في القرآن الكريم ، وهذا ما رفضه السادات.

الجدير بالذكر أن الشعراوى ولد في 15 أبريل عام 1911م بقرية دقادوس مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية،و أتم حفظ القرآن الكريم وهو في الحادية عشرة من عمره.

مصادر

Wikipedia

https://www.elbalad.news/627248

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات