Sign in
Download Opera News App

 

 

مخالفات البناء.. التنمية المحلية تعلن تفاصيل ما بعد تقديم طلب التصالح.. وتحذر من هذا الأمر

الأيام تمضي بسرعة لايتخيلها أحد، هاهي المهلة التي منحتها الحكومة للمواطنين والتي قدرت بثلاثة أشهر، حتي يقوموا يتقنين اوضاعهم ويتقدموا بطلبات تصالح في مخالفة البناء قاربت علي الانتهاء، نهاية مارس تقترب ومعها نهاية المهلة، وعاد التساؤل يدق الرؤوس من جديد، هل تمتد المهلة مرة أخري؟

التنمية المحلية تطالب المواطنين بالإسراع في تقديم طلبات التصالح

طالبت وزارة التنمية المحلية، المواطنين بسرعة تقديم طلبات التصالح فى مخالفات البناء قبل نهاية الشهر حتى يمكنهم تقنين الوضع والاستفادة من قانون التصالح فى مخالفات البناء رقم 17 لسنة 2019 والمعدل بالقانون رقم 1 لسنة 2020 وعدم الوقوع تحت طائلة القانون، وذلك قبل انتهاء مهلة تلقي طلبات التصالح في مخالفات البناء المقررة نهاية الشهر الجارى أي بعد 10 أيام.

تفاصيل مابعد تلقي الطلبات

قال الدكتور خالد قاسم، مساعد وزير التنمية المحلية، أن دور الوحدات المحلية ينتهي بعد تلقي طلبات التصالح، ومن ثم يبدأ دور اللجان الفنية في فحص الملفات ومدى انطباق شروط قانون التصالح عليها وهي مكونة من استشاريين وأعضاء من نقابة المهندسين.


كيف يتم فحص المخالفات

يتم النظر في كل حالة على حدة، ويتم معاينة المخالفة محل التصالح على أرض الواقع؛ للتأكد من المخالفات وصحة المستندات المقدمة للتصالح، ثم يتم إقرار قبول الطلب من عدمه وفق قانون التصالح، وتحديد قيمة التصالح عن المخالفات الموجودة، وفى حالة رفض طلب التصالح يمكن التظلم عليه من قبل صاحب الشأن.

الهدف من قانون التصالح

هناك خطة واضحة لدي الدولة المصرية حاليا، تتمثل في القضاء علي العشوائيات في كل مناحي الحياة، سواء في المباني أو الكهرباء أو الطرق أو حتي فرص العمل والتشغيل.

ومن هنا ولد قانون التصالح في مخالفات البناء، حتي يتم تقنين أوضاع البناء المخالف، ووضع حد وخط أحمر لايمكن تجاوزه بعد ذلك لكل من يفكر في التعدي علي أملاك الدولة؛ أو يفكر في التممدد والبناء العشوائي.

وكان ذلك أمرا مهما حتي يتم تنفيذ رؤية الدولة في ضرورة أن تكون المباني منظمة وآمنة لقاطنيها، ومن ثم تتوفر فيها كل عناصر السلامة وتبدو بمظهرا حضاريا.

رجاء من الحكومة أن تمتهد المهلة

نعلم أن الحكومة برئاسة السيد مصطفي مدبولي، تريد إنهاء ذلك الملف الذي طال، وقد منحت المواطنين أكثر من فرصة، لكن في ظل استمرار جائحة كورونا وعدم تحسن الحالة الإقتصادية لكثير من المواطنين فضلا عن قربنا من شهر رمضان المعظم، ووفقا للتقارير التي ذكرت أن هناك إقبال كبير علي تقديم طلبات التصالح؛ نتمني من المسؤولين في الحكومة أن يقوموا بمد مهلة التصالح إلي مابعد عيد الفطر، إذا كان هناك فرصة لذلك، حتي يتمكن الجميع من دفع مبلغ التصالح ولا تضطر الأجهزة المعنية بإتخاذ قرارات أخري ضد أي مسكن مخالف.

المصادر

https://m.elwatannews.com/news/details/5385140

https://www.albawabhnews.com/4298265

Content created and supplied by: MohamedSadeek24 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات