Sign in
Download Opera News App

 

 

حينما هزمت المخابرات المصرية نظيرتها الأمريكية وقبضت على 3 جواسيس بعملية واحدة "عملية السفارة"

في كوبري القبة، مبني ضخم، تشعر بالأمان حينما تمر من أمامه، او ترى صورته، أو حتى تسمع عنه فتستحضرها في ذاكرتك، إنه مبني جهاز المخابرات العامة المصرية.

سر شعور المصريين الداخلي بالأمان، هي تلك الثقة التي تراكمت عبر عقود، ثقة في نجاحات رجال انتخبهم الوطن ليكونوا عينه الساهرة التي تحمي أمنه القومي، ذلك الممتد عبر العالم في كل منطقة تكون فيها مصلحة مصرية.

سوآن هاريس:

عندما تعمل كدبلوماسيا في دولة رحبت بك ووثقت بك وقبلت أوراق اعتمادك لديها، فإنها تمنحك الحصانة الدبلوماسية.

استغلت المخابرات الأمريكية تلك الحصانة الممنوحة لسوآن هاريس، سكرتير ثاني السفارة الأمريكية في القاهرة، فدربتها وجعلتها مسئولة عن شبكة جاسوسية زرعتها في مصر مطلع السبعينات بهدف جمع المعلومات عن مصر، وخصوصا مع ارتفاع أسهم المخابرات العامة المصرية ضد الموساد في كل العمليات التي دارت بينهما في تلك الفترة والتي كانت فترة حرب رسميا بين البلدين.

الشبكة:

كونت سوآن هاريس ومعها عدد من ضباط المخابرات الأمريكية شبكة من ثلاثة جواسيس للحصول علي معلومات عسكرية، بعد تدريبهم علي وسائل الاتصال والشفرة والكتابة السرية.

الجاسوس الأول هو "طناش ديمتري راندوبلو" وهو مصري من أصول يونانية، كان يشغل منصب مدير شركة الكروم المصرية، قامت المخابرات الأمريكية بتجنيده لأمدادها بالمعلومات الاقتصادية، وقد تم تدريبه علي استخدام الكتابة السرية والتراسل بالشفرة في العاصمة اللبنانية بيروت.

الجاسوس الأول

أما الجاسوس الثاني فتم تجنيده اثناء وجوده بالولايات المتحدة الأمريكية لزيارة أبنائه الذين كانوا يدرسون بها، وكلف بمهمة الحصول علي معلومات عن قاعدة "جانكليس الجوية"، ونظام الدفاع الجوي حولها، وقد تم تدريبه باليونان علي استخدام الكتابة السرية والتراسل بالشفرة.

جهاز ارسال تم ضبطه في العملية

الجاسوس الثالث جندته المخابرات الأمريكية في داخل مصر وكلف بجمع معلومات سياسية وعسكرية عن القوات المسلحة المصرية.

الشفرة التي استخدمتها الشبكة

السقوط:

ورغم كل ما تملكه المخابرات الأمريكية من امكانيات فنية ومالية تجعلها الأولى عالميا، فإنها عندما حاولت أن تعبث داخل مصر، التقطها رجال المخابرات العامة المصرية.

القت المخابرات العامة القبض علي المتهمين واحالتهم للمحاكمة، وحكمت المحكمة باعدام المتهمين المصريين "تم تخفيف الحكم فيما بعد للأشغال الشاقة المؤبدة" مع طرد الدبلوماسية الأمريكية بعد أن اصدر الرئيس الراحل محمد أنور السادات قرار بالقانون رقم ١٠٢ لسنة ١٩٧١ بوقف السير فى إجراءات الدعوى بالنسبة للمدعوة/ سوآن هاريس المتهمة فى القضية رقم ١١ لسنة ١٩٧١ أمن دولة عسكرية عليا، بتاريخ ٢٢ رمضان سنة ١٣٩١ (١٠ نوفمبر سنة ١٩٧١).

---مصادر:

*الفيلم التسجيلي للمخابرات العامة المصرية، كلمة وطن، قناة النهار "من الدقيقة ١٦،٣٠ : الدقيقة ١٧":

https://youtu.be/Z3tN_zsx1rw

*بوابة مصر للقانون والقضاء:

https://www.laweg.net/Default.aspx?action=ViewActivePages&ItemID=32264&Type=6

Content created and supplied by: محمدعلام14 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات