Sign in
Download Opera News App

 

 

لن تُصدق.. أضخم زلزال في تاريخ مصر الذي راح ضحيته 10 آلاف مواطن

تعد مصر من الدول البعيدة عن حزام الزلازل والكوارث الطبيعية، ولكن من حين إلى آخر تتعرض إلى زلزال يثير القلق. 

بالعودة إلى تاريخ الزلازل في مصر، سنجد هناك زلازل تاريخية لن تنسى، ففي عام 1969، شهدت مصر زلزال بقوة 6.9 درجة بمقياس ريختر، حيث تأثرت به مدن البحر الأحمر بدرجة كبيرة، وتسبب في خسائر مادية مسببا انشقاق في الأرض بطول 3 كيلومتر مربع من شدة قوته. 

الزلزال الأضخم

ويظل الزلزال الأبرز في تاريخ مصر هو زلزال عام 1992، وتحديداً يوم 12 من شهر أكتوبر، والذي خلف ورائه خسائر بشرية ومادية ضخمة، جعلته مصنفا كأبرز الزلازل في تاريخ مصر، مخلفا 541 وفاة وأكثر من 6500 مصاب، فضلاً عن تخريب 8 آلاف مبنى وعقار أصبح غير صالح للسكن ممشا شرد آلاف الأسر في مختلف المحافظات. 

هزات أرضية

أما عام 1999، شهدت مصر 3 هزات أرضية في محافظات قنا والقاهرة والشرقية، لم تؤدي إلى وقوع ضحايا، ولكن خلفت خسائر مادية. 

ولا يعلم الكثير أن مصر شهدت عام 1903 أحد أبرز الزلازل في القرن الماضي وأبشع زلزال في تاريخ مصر، وخلف ورائه 10 آلاف ضحية، وهو الأمر الذي دفع الدولة لإنشاء مرصد حلوان ليعد الجهة البحثية الأولى في المنطقة العربية لرصد الزلازل آنذاك. 

السد العالي

وفي عام 1984 شهدت محافظة أسوان زلزال عنيف، ليقوم وقتها الباحثون بدراسة مدى تأثير هذه الهزة على جسم السد العالي، واتضح عدم حدوث أي شرخ في جسم السد، ليتنفس المصريين الصعداء ويطمئن قلوبهم على السد العالي. 

ورغم هذه الزلازل إلا أن مصر تبقى من الدول الخارجة عن نطاق الزلزال والكوارث في العالم، وتتميز بموقعها الحغرافي الرائع الذي يحسدها عليها العالم، كما أن هذه الحوادث تعد بسيطة مقارنة بما يحدث في باقي الدول الواقعة في نطاق الزازل مثل اليابان وغيرها من الدول. 


مصادر التقرير:


https://www.masrawy.com/news/news_reports/details/2013/6/3/19180/%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D8%B7%D9%88%D9%8A%D9%84-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%84%D8%A7%D8%B2%D9%84-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%88-%D8%B9%D8%A7%D9%85-1992-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%A3-%D8%AA%D8%A7%D9%8A%D9%85-%D9%84%D8%A7%D9%8A%D9%86-

Content created and supplied by: Mohamed-Amer (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات