Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. بعد أن اكتشف البقال أن الفلاح يغشه في ميزان الزبدة قام بالاعتذار له والسبب عجيب

تعود أخد الفلاحين مُغادرة قريته صباح كل أسبوع والذهاب إلى المدينة، حاملاً معه الكثيرمن قطع الزبدة التي تصنعها زوجته، حيث كل قطعة على شكل كرة، و تزن كل منها واحد كيلو، سافر الفلاح من قريته إلى المدينة.



وباع الزبدة للبقال الذي يتعامل معه مُنذ مدة كبيرة، واشترى منه ما يحتاج من سكر وشاي، ثم عاد إلى قريته، بدأ البقال يرص الزبدة في الثلاجة، وأثناء ذلك خطر بباله أن يزن قطعة، وإذ به يكتشف أنها تزن 900 جرام فقط.

وزن الثانية وكذلك كل الزبد الذي أحضره الفلاح وجده 900 جرام، فحزن حزنًا شديدًا، في الأسبوع التالي حضر الفلاح كالمعتاد ليبيع الزبد، فاستقبله البقال بصوت عال وقال له أنا لم أتعامل معك مرة أخرى فأنت رجل غشاش.

لأن كل قطع الزبد التي بعتها لي ناقصة 100 جرام، وأنت حاسبتني على كيلو جرام كامل، وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم من غشنا فليس منا، هز الفلاح رأسه في حزن وقال غاضبًا لا تسيئ الظن بي.

فأنا وزوجتي فقراء ولا نمتلك وزن وزن الكيلو جرام في الميزان، فأنا عندما أخذ منك كيلو السكر، أضعه على كفة وأزن عليه الزبد، نظر البقال إلى الأرض في خجل وقال في نفسه، نحن بالفعل كما ندين ندان.

وما نفعله مع الآخرين يرد إلينا ولو بعض حين، عندما قرر الاعتذار للفلاح وجده ذهب لبقال آخر وباع له الزبدة، فتألم كثيرًا لأنه كان يحقق أرباح كثيرة من الزبدة وتعلم أن المعصية والضرر بالناس يعود على صاحبه.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات