Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. أثناء حفره في أرضه الزراعية لعمل "طرمبة" مياه.. وجد هذا الأمر الذي جعله هو وأشقائه يرقصون فرحاً

دائماً ما نسمع ان هناك شخص، يعيش تحت خط الفقر، تبدلت حياته ما بين يوم وليلة، وأصبح من الأثرياء، حيث يتهامس الناس الذين يعيشون حوله عن السبب الذي جعل حياته تتغير في وقت سريع بهذا الشكل، ويبدأ من هنا الحكايات المغلوطة التي تحوم حول مصدر أموال هذا الشخص، وقد تصل تلك "الشائعات"، الى ابنائه، الذين قد يتأثروا سلباً.

ومما لا شك فيه ان قدرة الله في تغير الأشياء اكبر مما يتخيلها البشر، لاسيما وان "الرزق"، المكتوب لأي شخص سوف يصله مهما كانت ظروف هذا الشخص، فمن الممكن ان يحصل على وظيفة مرموقه براتب كبير، تجعل حياته تتغير في يوم وليلة، او حتى تطرأ فكرة مشروع في مخيلته وينفذها على ارض الواقع بنجاح، وتساعده في كسب الكثير من الأموال، وغيرها من الأشياء التي يجعلها الله عز وجل مجرد سبب للرزق.

من هنا نسرد قصتنا اليوم، حول شخص يدعى "طارق"، ترعرع في كنف أسرة فقيرة مكونة من أب وأم وثلاث أبناء هو أكبرهم، حيث كان والده يسعى على رزقه اليوم بيومه، عن طريق العمل في قطعة ارض خاصة برجل أعمال شهير.

جاءت البداية عندما ذهب والد طارق ويدعى عم "فاروق"، الى عمله في الصباح، واثناء انشغاله في العمل بإتقان مر صاحب الأرض، الذي شاهد عم "فاروق"، يبذل قصارى جهده في العمل، رغم تقدمه الكبير في العمر، فذهب إليه رجل الأعمال وسأله عن سبب عمله في هذا العمر، فأجابه عم "فاروق"، ان لديه ثلاث أبناء هو العائل الوحيد لهم، وإذا لم يعمل فسوف يموتوا جوعاً، خاصة وانهم مازالوا في الدراسة، ولا يستطيعوا العمل، حتى يستكملوا دراستهم.

من هنا وبدون علم عم "فاروق"، احضر رجل الأعمال والمعروف عنه عمل الخير، المحامي الخاص به، وامره بتسجيل قطعة الأرض التي كان يعمل فيها عم "فاروق"، بأسمه، وبالفعل قام المحامي بعمل كل الإجراءات، وذهب الى منزل عم "فاروق"، واخبره بما حدث وطلب منه ان يمضي لاستلام الأرض، هنا تفاجأ عم "فاروق"، بالأمر وجمع أولاده حوله، واوصاهم بالعمل في الأرض كما كان يفعل، وإلا يبعونها.

وبعدها بسنتين، توفى عم "فاروق"، وأصبحت الأرض تحت رعاية الابن الأكبر "طارق"، الذي يقوم بزراعتها، لينفق من خلالها على اشقائه الأخرين، الذين لم يكملوا دراستهم بعد، وعلى الرغم من امتلاكهم أرض، إلا انهم مازالوا يعانون من الفقر، لاسيما وان محصول الأرض عباره عن جرجير وبقدونس وبعض الخضروات رخيصة الثمن، التي يبعونها بعد حصادها كل عام.

وفي يوم ذهب "طارق"، الى الأرض من اجل حفر "طرمبة"، مياه جديدة فيها، حتى يحصل منها على المياه اللازمة، واثناء حفره وجد صندوق خشبي مغلق بإحكام، ولكن من الواضح ان ذلك الصندوق ترك من فترة ليست ببعيدة، استدعى "طارق"، اشقائه الاثنين، واخبرهم بما حدث، وذهبوا معه الى الأرض، من اجل فتح الصندوق.

وبعد عدة محاولات استطاعوا ان يفتحوه، وعثروا بداخله على قطع ذهبية، تزن اكثر من 4 كيلو جراماً، هنا رقصوا من الفرحة بصورة هيسترية، خاصة وان ذلك "الذهب"، الذي اكتشفوه لا يخضع لقانون الأثار المصرية، ومن الواضح انه خاص بأحد ضباط الحملة الفرنسية الذي قتل، اثناء احتلال دولته لمدينتهم.

 هنا تغيرت حياة الثلاث اشقاء ووالدتهم، حيث أصبحوا من أغنياء القرية، ناهيك عن زراعتهم للفواكه، وشراء الأراضي، التي تحيط بأرضهم، من اجل توسيعها، وزراعة المزيد من الثمار.

Content created and supplied by: ahmedpipars (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات