Sign in
Download Opera News App

 

 

«عاد بعد ثلاث سنوات من الحادث» حكاية «حمد» المصري الوحيد الناجي من غرق «تيتانيك».. لن تصدق ما قام به

خمس أيام تفصلنا عن ذكرى غرق السفينة الشهيرة "تيتانيك"، والتي يعرفها الجميع بعد ان تم تجسيد قصتها في عمل فني عالمي، حقق نجاح كبير، وعلى الرغم من ان غرق "السفينة"، الأكبر في هذ ا التوقيت، وراءه الكثير من الألغاز التي مازالت تكشف الى الأن، لم يكن مستقلي تلك السفينة من الجنسيات الأجنبية فقط، ولكن كان هناك الكثير من المصريين والعرب أيضاً، حيث لم ينجى منهم إلا شخص مصري وعاد الى بلاده سالماً، وهو حمد حسب بريك.

 

بداية الحادث

ابحرت السفينة "تيتانيك"، في 11 أبريل من العام 1912، ولكن لم يمر إلا 4 أيام فقط، على ابحارها، الى ان وصلت شمال الأطلسي، واصطدمت بجبل جليدي هناك في تمام الساعة الثانية عشر مساء الأحد، 14 أبريل 1912، ولكنها لم تغرق بشكل كامل إلا بعد مرور ساعتين وأربعين دقيقة، وبالتحديد في فجر الأثنين 15 أبريل، وكان على متنها 2224 شخصاً، مات منهم أكثر من 1500 شخص، حيث تعتبر واحده من اكبر الكوارث التي حصلت في التاريخ.

 

نجاة مصري وحيد

ما لا يعرفه الكثير ان السفينة "تيتانيك"، نجى من غرقها مصري، يدعى حسب الله بريك، كان يعمل مترجماً مع احد الشركات بمصر، حيث انه كان يجيد التحدث بثلاث لغات، وهي الإنجليزية والفرنسية والألمانية، حيث ساعده عمله كمترجم في التعرف على صديق أمريكي يدعى هنري هاربر، والذي قرر ان يدعيه للسفر معه عبر سفينة "تيتانيك"، والتي كانت تعتبر اضخم سفينة للركاب بالعالم، لاسيما وان "هاربر"، قد اشترى تذكره لصديقه المصري حمد بسعر 4 دولارات، حيث كانت الدعوة عبارة عن قضاء عدة أيام بالعاصمة الفرنسية "باريس".

 

يوم الحادث

فيما يروي محمد عمار، حفيد المصري حمد الناجي من غرق سفينة "تيتانيك"، الذي عاصر جده لسنوات، ودائماً ما كان يجلس معه ومع والدته أبنة "حمد"، حيث اخبروه بالكثير عما حدث في تلك الرحلة، حيث كان الجد يحب ان يجلس بجانب قائد السفينة "القبطان"، في كل رحلة يقوم بها، وهو ما جعله يسمع رسالة لاسلكية، وصلت الى قبطان "تيتانيك"، من قبطان سفينة أخرى تسير في العكس، تحذره من وجود جبل جليدي، على بعد كيلو مترات، ولكن على حسب ما يقول الحفيد ان السفينة استغرقت ساعة واحدة، حتى اصطدمت بالجبل الجليدي، فيما ظن "القبطان"، ان سفينته لم تتأثر، فأستكمل الرحلة.

 

ميل تيتانيك

بينما تعرضت السفينة للميلان بعد فترة من اصطدامها بالجبل الجليدي، حيث امر "القبطان"، بالبحث عن سبب الميل، ليتبين بعد ذلك بأنها تعرضت الى ثقب، ناتج من الاصطدام بالجبل الجليدي.

 

غرق السفينة

يقول حفيد "حمد"، الناجي المصري الوحيد، ان جده اخبره ان طاقم السفينة "تيتانيك"، كانوا يطلقون النار على بعض ركاب الدرجة الثالثة، والتي كان أغلبهم من العرب والأسيويين، وذلك حتى لا يتدافعوا فيتسببوا في غرق السفينة بالكامل، لاسيما وان طاقم قيادتها كان على امل ان يتم انقاذها من الغرق ونجاة الركاب الأجانب.

 

موقف بطولي

فيما يروي حفيد حمد، ان الأخير قام بعمل موقف بطولي اثناء غرق السفينة، حيث قام بإنقاذ صديقه الأمريكي "هربر"، وزوجته، حيث كانوا ضعاف البنية، وهو ما سهل عليه حملهم، واستقل بهم احد قوارب النجاة الموجودة بالسفينة، وظلوا في المياه لمدة ثلاث أيام، حتى تم إنقاذهم بواسطة سفينة انقاذ، ولكنه لم يعود الى المنزل لمدة ثلاث سنوات من الحادث، وهو ما جعل زوجته تظن انه اصبح في عداد المفقودين بعد غرق السفينة، ولكنه عاد الى المنزل، وظل شهور يعاني من حالة نفسية بسبب الحادث.


المصادر:

https://www.alarabiya.net/last-page/2018/08/04/-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%86%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D9%86%D8%B2%D9%84-%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%AC%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A-%D9%85%D9%86-%D8%BA%D8%B1%D9%82-%D8%AA%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D9%86%D9%83

https://www.youm7.com/story/2018/9/3/%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D9%88%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84-%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%AC%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AD%D9%8A%D8%AF-%D9%85%D9%86-%D8%B3%D9%81%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D8%AA%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D9%86%D9%8A%D9%83/3935600

https://www.elwatannews.com/news/details/774232

https://gate.ahram.org.eg/News/2056194.aspx

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات