Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. ذهبت لشراء طقم كاسات لابنتها.. وعندما عادت للمنزل وجدت بداخله شئ غريب جعلها ترجع للمحل مرة أخرى

الأمانة والقناعة أشياء لا تباع ولا تشترى، وهذه السيدة التي تدور أحداث قصتنا عنها ضربت مثال رائعًا للأمانة والرضا بما رزقها الله به، بل أنها أيضًا علمت أبنائها الكثير من خلال هذا الموقف الذي تصرفت فيه بحكمة بالغة.

كان هناك سيدة أرملة تركها زوجها ومعها ثلاث بنات، وكانت تعمل كخادمة في البيوت من أجل أن تطعم بناتها من الحلال، حتى انها جعلتهم يستكملون دراستهم بالرغم مما كانوا يمرون به من مشاكل نادية كبيرة، خصوصًا أن أقاربهم لما يسألوا عنهم مُطلقًا، وقد كان الأب عامل بسيط للغاية ومرتبه كان يكفي المعيشة فقط.

جاء عريس من أجل الزواج من الابنة الكبيرة، ظلت الأم تفكر كثيرًا، كيف ستقوم بتجهيز ابنتها وهي لا تملك من المال إلا القليل، ولكنها قررت أن تترك هذا الأمر على الله عز وجل، وبالفعل بدأت كل أسبوع تقوم بشراء جزء بسيط للغاية مما عليهم لتجهيز عش الزوجية.

وفي أحد الاسابيع ذهبت للمحل من أجل شراء طقم الكاسات، وبعد ما أخذته وذهبت به للمنزل وجدت بداخله مبلغ مالي وقدره 5000 آلاف جنيهًا، استغربت الأم كثيرًا وفرح البنات، ولكنهم تفاجئوا من ردة فعل الأم، حيث قالت لهم أن هذا المال ليس من حقنا.

بالفعل أخذت السيدة المال وذهبت لصاحب المحل وقالت له على ما حدث، فقال لها جائني أحد الأشخاص الأغنياء، وطلب مني أن أدله على المحتاجين، ولكنني أعلم أنك كنتي سترفضين خصوصًا انني حاولت معكِ سابقًا ولكنك رفضتي بشدة، لذلك وضعت الأموال لكِي داخل الكرتونة التي بها الطقم.

قالت له السيدة وسوف أرفض ثانية، وفي تلك الأثناء جاء الرجل وقال لها اسمحي لي بأن أساعدك، لم يرزقني الله بالأطفال، لذلك أريد مساعدتك بشدة وسوف أشكرك على ذلك، وبالفعل وافقت المرأة بعد معاناة، وقام الرجل بتجهيز البنت وأتى لها بكل ما تحتاجه.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات