الحلقة الأولى| بالأسماء..فنانات عشقن العمل في أحضان المخابرات

Hadeel_Abdelrahim
By Hadeel_Abdelrahim | Opera News مصر
Published 17 days ago - 11 views

نكشف قصص نجوم أهل الفن مع رجال المخابرات

تعرف على فنانة مشهورة وصفها صلاح نصر بـ"العميلة الخايبة" بعد تجسسها على صدام حسين

كيف وقعت "مارلين مونرو" الشرق في براثن الخيانة؟

 

لا يخل عالم الفن من الغموض والأسرار الموازية لعالم السهر والمتعة والسهرات والغرق في الملذات، ولعل العلاقة تكون طردية بين حرص الفنان أو الفنانة على مواكبة عالم السهر والملذات وزيادة الفرصة لدخول عالم المخابرات عن طريق ما يعرف بعالم الكنترول، وكلما بعد عن عالم السهرات والليالي الملاح والجلوس في جلسات الملذات حتى الصباح ، اطمأن قلب الفنان أنه يعيش لفنه فقط ويصعب وقوعه في براثن العمل المخابراتي ، سوف نصحبك عزيزي القاريء على مدار 3 حلقات قصصية لنستعرض سويا عالم الفن والجاسوسية ، نبدأها بحلقات الفنانات في عالم عالم المخابرات والحلقة التالية ستكون عن الفنانين الرجال وآخر حلقاتنا ستكون عن من نجوا من الوقوع في فخ العمل المخابراتي واكتفوا بفنهم رغم محاولات الإيقاع بهم..والآن مع أول الحلقات..

 

كاميليا "مارلين مونرو" الشرق

اسمها الحقيقي "ليليان فيكتور" أو "كاميليا" وكذلك لقبت بمارلين مونرو الشرق بجملها، وهي ابنة غير شرعية لأب فرنسي رفض الاعتراف بأبوته لها من والدتها الإيطالية، جاءت إلى مصر وعملت في الفن ، وتاستطاعت التقرب للملك فاروق وظلت المقربة له لمدة 3 سنوات ، مما جعل الموساد ينتبه لأهميتها وزاد من حماستهم للتوجه إليها وتجنيدها كونها يهودية ، وبالفعل رحبت كاميليلا بالتعاون مع الدولة اليهودية الناشئة.

وشجع على تجنيدها أن كاميليا كانت تعبد المال وتصلي للذهب كما وصفوها من فرط حبها للمتع والملذات ، وقيل أنها كانت أحد الأسباب الرئيسية في هزيمة الجيوش العربية في حرب فلسطين عام 1948 وبالتالي فقد ساعدت على قيام إسرائيل ، وهاجمتها الصحافة بشدة كونها يهودية فتظاهرت بجمع تبرعات للجيش المصري والمجهود الحربي وقتها لكن القدر كان أسبق من الجميع حيث مرضت بالسل نتيجة لإفراطها في التدخين وشرب الخمور ثم ماتت محترقة في حادث سقوط طائرة .

 

راقية إبراهيم..تعاونت مع الموساد في اغتيال سميرة موسى

راشيل إبراهيم ليفي أو راشيل إبراهيم ، فنانة مصرية الجنسية يهودية الديانة وإسرائيلية الهوى، ملامح الرقة والرومانسية سهل الأمر عليها لتخدع الكثير، فكانت تلك الملامح قناعا استترت خلفه عميلة موساد من الدرجة الأولى.

كانت بداياتها الففنية مع موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب والمخرج محمد كريم في فيلم "رصاصة في القلب" مع بداية الأربعينيات وأعلنت إسلامها وتزوجت المهندس المصري المسلم "مصطفى والى" ثم انفصلت عنه وهاجرت إلى أمريكا بدون أسباب واضحة ثم عادت وتزوجت هناك من شخص يهودي، وعملت في سكرتارية الأمم المتحدة إلى أن تقاعدت وافتتحت محلا للحلوى الشرقية، حنى وفاتها.

بدأت الشكوك تحوم حولها عندما رفضت المشاركة في فيلم ستجسد فيه دور بنت بدوية تخدم الجيش المصري، وكررت هذا الرفض حين رشحت لترأس الوفد المصري بمهرجان كان بحجة كونها يهودية.

 

انتشرت العديد من الأقاويل حول تورط راقية إبراهيم في مقتل عالمة الذرة سميرة موسى ، وأكد تلك المعلومة حفيدتها حيث أكدت وجود علاقة صداقة قوية جمعت جدتها بعالمة الذرة سميرة موسى، وقد استغلت إسرائيل تلك العلاقة ليتمكنوا من الدخول إلى شقة سميرة موسى والإطلاع على الأبحاث التى كانت على مكتبها وكذلك معملها الخاص، مما جعل الموساد يقرر تصفيتها.

 

أسمهان واللعب مع الكبار

تلك الأميرة السورية المنحدة من جبال الدروز في سوريا ووالدها سلطان باشا الأطرض وأخوها فريد الأطرش ، كان مشوارها مليئا بالأحداث المسيرة ، ولعلها لم تكن تحب الفن بقدر عشقها كونها أميرة جعلها تتقرب من اللعب مع الكبار ، وكانت لها أدوار جاسوسية مع المخابرات البريطانية في الحرب العالمية الثانية ضد الألمان وجيوش هتلر ، وطلبت كنها بريطانيا السفر إلى بلادها بصفتها زوجة الأمير حسن الأطرش وزير دفاع سوريا للتحدث في أمور تتعلق بعدم اعتداء الدروز على الجيش البريطاني أثناء دخوله البلاد خوفا من اجتياح جيوش المحور للبلاد ، وبرعت في تقديم معلومات لبريطانيا حتى حكمت عليها ألمانيا بالإعدام، وقبيل معركة العلمين ظن الإنجليز أن الألمان سيدخلون مصر فخشيت على أسمهان من وقوعها في الأسر فقرروا التخلص منها خوفا من أن تفضح بعض أسرارهم المخابراتية ، فماتت غرقا في حادث سيارة.

                 

سعاد حسني..العميلة الخايبة

لم تقع الفنانة الكبيرة سعاد حسني في براثن الخيانة ، إلا أنها لم تسلم من العمل في بلاط المخابرات العامة المصرية ، ولعل لغز مماتها لوح للبعض انغماسها في أعمال الجاسوسية وحملها العديد من الأسرار التي كان يجب عدم البوح بها ، وكان إعلانها العزم على كتابة مذكراتها قد عجل بمقتلها في ظروف غامضة.

كانت التحقيقات في قضية انحراف المخابرات بعد هزيمة 1967 قد أكدت تجنيد سعاد حسني ،بعد تصويرها بكاميرات سرية أثناء علاقة مع ضابط في المخابرات يدعى محمد كامل، أوهمها بملامحه الأوروبية أنها فرنسي الجنسية.

وتم استغلال الفنانة الراحلة مجندة لمراقبة شخصيات مستهدفة وضرب شخصيات مرموقة في بلدان أخرى وكانت مجندة لمراقبة الرئيس العراقي صدام حسين أثناء فراره من بلاده في فترة السيتينيات بسبب نشاطه السياسي ، وكان صدام حينها مولعًا بـ "السندريلا" إلى درجة الهيام.

بدأت المخابرات في شخص صفوت الشريف، بإحكام قبضته على السندريلا بعدما تم تصويرها بكاميرات سرية أثناء إقامتها لعلاقة حميمية مع ضابط في المخابرات يدعى محمد كامل، والذي بملامحه الأوروبية انتحل شخصية أحد الفرنسيين للإيقاع بالنجمة المصرية، وكان الورقة الضاغطة التي تم استغلالها لتجنيد سندريلا وإجبارها على تنفيذ عمليات «الكونترول» الهادفة إلى الحصول على صور أو أفلام تثبت وجود علاقة جنسية مشينة للشخصيات المستهدفة، واستخدمت هذه العمليات كسلاح لضرب شخصيات مرموقة في بلدان أخرى.

 لكن احد المصادر المقربة من صلاح نصر رئيس المخابرات وقتها أكد أن نصر كان يعتبر ان سعاد حسني "عميلة مخابرات خايبة" وأنها لم تكن تؤدي المهام التي أوكلت إليها بكفاءة لأنها كانت تهتم بحياتها الشخصية ورغباتها أكثر من المهام الموكلة لها.

 

شريفة ماهر

أشارت التحقيقات في قضايا انحاراف المخابرات قيام عناصر المخابرات العامة المصرية في عهد صلاح نصر من تجنيد الفنانة شريفة ماهر ، على لسان صفوت الشريف في نص التحقيقات ، وتمت السيطرة عليها سنة 1963 بعد تجنيد سعاد حسني بـ15 يوما تقريبا ، لكن لم يتم ذكر أي من المهام التي أوكلت إليها غير تفاصيل عملية تجنيدها.

 

انتظرونا في الحلقة الثانية ، وأشهر الفنانين الرجال في عالم المخابرات والأسرار


المصادر

https://haveneg.com/27449/

https://daytalk.net/post/39956/%D9%81%D9%86%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%BA%D8%B1%D9%81-%D9%86%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D8%B9%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%A9-%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A8%D9%80-%C2%AB%D8%A3%D9%85%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86%C2%BB

 

https://daytalk.net/post/39956/%D9%81%D9%86%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%BA%D8%B1%D9%81-%D9%86%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D8%B9%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%A9-%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A8%D9%80-%C2%AB%D8%A3%D9%85%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86%C2%BB

 

https://www.christian-dogma.com/t1520869/%E2%80%8B%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D9%81%D9%86%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86-%D9%88%D8%B9%D8%B4%D9%82%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84-%D9%81%D9%8A-%D8%A3%D8%AD%D8%B6%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%AA-/index.html

 

https://www.elmogaz.com/230005

 

https://daytalk.net/post/39956/%D9%81%D9%86%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%BA%D8%B1%D9%81-%D9%86%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D8%B9%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%A9-%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A8%D9%80-%C2%AB%D8%A3%D9%85%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86%C2%BB

 

https://headtopics.com/sa/15751604160116068621-5766923

 

كتاب شاهدة على انحرافات صلاح نصر

Content created and supplied by: Hadeel_Abdelrahim (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

تعليقات