Opera News

Opera News App Download

اقتراح| بعد ظاهرة هروب البنات بسبب العنف الأسرى.. "الأونلاين هو الحل".. اقتراح يقضي على المشكلة

WR.MoustafaHassan
2020-10-12 09:40:05

أمر جلل وخطير أصبح يداهم مجتمعنا فى الأيام الراهنة , وأصبح إنتشاره بمثابة ناقوس للخطر يدق فى كل ثانية حتى نستفيق من غفلتنا , ونحافظ على أبناءنا قبل فوات الأوان , والحديث هنا عن كثرة إنتشار أخبار هروب الفتيات من منازلهن بسبب ما يتعرضن له من العنف الأسري , وحالة عدم الإستقرار الأسرى التى ينشئن فيها وتجعلهن يقررن الرحيل والإختفاء دون سابق إنذار

 

مما لاشك فيه أن تلك المشكلة تؤرق اى مجتمع , خاصة مجتمعاتنا الشرقية التى تحكمها العادات والتقاليد , ولكن أصبح لزاما علينا ونحن فى القرن الحادى والعشرين , أن نعلم أن أساليب التربية قد إختلفت عن العصور السابقة , وأن التربية بالضغط والضرب وتوجيه السباب للاطفال والمراهقين لم تعد هى الأسلوب الأمثل فى إخراج جيل له شخصية ومبادىء ويمكنه تحمل المسئولية حينما يكبر

الحوادث التى سمعنا عنها مؤخرا عن هروب الفتيات من منازل أسرهم بسبب العنف الأسرى , جعلت الجميع يفكر فى إقتراحات كثيرة لحل تلك المشكلة , لتوعية أولياء الأمور بضرورة التربية السليمة لأبناءهم

ولكن دعونا نكون واقعيين مع الأمر , فى ظل مجتمع مازال يعنى من نسبه كبيره من الأمية , وإنعدام ثقافة الوعى فى شرائح كبيرة بالمجتمع بمختلف طبقاتها الإجتماعية والتعليمية , بالإضافة لضغوط الحياة والسعى وراء لقمة العيش , لا تقنعنى أننا نستطيع أن نجبر كل أب وكل أم على الجلوس يوميا لقراءة كتاب عن أساليب التربية الصحية , أو نطلب منهم الذهاب لندوة تثقيفية تتحدث عن هذا الأمر , فسيكون هذا من الصعب بل قد يصل إلى درجة المستحيل

 

" الأونلاين هو الحل "

لكن ... ماذا لو جاء الحل مجانا بين أيدينا دون أدنى مشقه ؟

فيروس كورونا اللعين كان له العديد من الاّثار السلبية عى كافة الأصعدة فى المجتمع , وظهر تأثيره السلبيى على كافة دول العالم , ولكن لا ننكر أن فترة وجود تلك الفيروس " والتى مازالت مستمرة حتى الان " لها العديد من الإيجابيات التى شهدناها

واحدة من تلك الإيجابيات التى يمكن إستغلالها ... هى فكرة الدراسة عن طريق الإنترنت " الدراسة الأونلاين " , فبعدما قررت وزارة التربية والتعليم تخصيص جزء كبير من الدراسة للمراحل التعليمية المختلفه من خلال حصص الأونلاين التى يتلاقاها الطالب أثناء وجوده فى منزله , أصبحت الان الأسرة كلها تشارك فى تلك العملية جنبا إلى جنب بجوار الطالب


" الإقتراح " :


بعد العديد من التجارب العملية التى رأيتها بنفسي , وجدت أن وجود الأطفال فى الدراسة عبر الإنترنت , أصبح يشاركهم فيه أولياء الأمور , من خلال جلوس الأب أو الأم لمتابعة أبناءهم وهم يتلقون التعليم عبر شاشات الكمبيوتر أو الموبايل , وبالتالى أصبح تواجد الأب والأم فى تلك العملية سهل ومتاح , فلماذا لا نقوم بإعطاء حصص دراسية اونلاين للأباء والأمهات أيضا عن طريق الأونلاين , يقدمها متخصصين تربويين ونفسيين عن كيفية التربية السليمة والصحيحة لأبناءهم , وتكون تلك الحصص تابعة لوزارة التربية والتعليم وحضور أولياء الأمور فيها أمر ضروري لحصول الطالب على درجات معينة !؟


" الحل فى نقاط "

 

1- تخصيص حصة دراسية لمدة ساعة " مرتين بالإسبوع " يحضر فيها أولياء الأمور فقط بدون الأبناء أمام أجهزة الكمبيوتر والموبايل الخاصة بأبناءهم والتى يتلقون من خلالها التعليم الأونلاين , لتلقى دورات تدريبية عن كيفية التربية السليمة

2- يقوم بتقديم تلك الحصص الدراسية أو الدورات التدريبية مجموعة من المتخصصين الذين تقوم وزارة التربية والتعليم بإختيارهم من الأخصائيين التربويين والنفسيين والمختصين فى التربية المجتمعية السليمة

3- يتم عمل مسمي لتلك الدورات , ويتم وضع درجات لها تضاف للطالب كحافز إضافى لكى يحضر أولياء الأمور تلك الدورات التدريبية , وفى حالة عدم الحضور يتم خصم تلك الدرجات من الطالب

4- لن تجد الفكرة رفضا من أولياء الأمور , فجميعهم يمكث بالساعات بجوار أبناءهم أثناء تلقيهم الحصص الدراسية الأونلاين , فلن يحدث شىء إذا إستمروا لساعة إضافية لمدة يومين بالأسبوع

5- إذا لاقت فكرة وضع درجات بناء على حضور أولياء الأمور عدم إستحسان وقبول لديهم , يمكننا عمل شىء بديل , وهو تقييم تقوم به الحكومة بعد نهاية كل مجموعة تدريبية لأولياء الأمور , وهذا التقييم يكون رسمي من خلال شهادة تقدمها وزارة التربية والتعليم لولى الأمر بناء على تقييم مقدمى الدورات التدريبية له , وأن يتم طلب تلك الشهادة والتقييم النفسي والسلوكي لولى الأمر فى حالة تقدمه للعمل فى جهات لها علاقة بالتعامل مع الأطفال , مثل المدربين والمدرسين وخلافه من المهن التى نرى فيها شكاوى بعدم قدرة العاملين بها بالتواصل بشكل جيد مع الأطفال والمراهقين

 

فى إنتظار أراءكم وأتشرف دائما بمناقشتكم

 

Content created and supplied by: WR.MoustafaHassan (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

تعليقات

إظهار جميع التعليقات

قد يعجبك