Sign in
Download Opera News App

 

 

حدث في مثل هذا اليوم.. ١٧ رمضان: وفاة السيدة رقية بنت النبي بنفس يوم غزوة بدر.. وانتصار عمورية

ارتبط شهر رمضان المبارك بالكثير والعديد من الأحداث الهامة علي مر التاريخ، حفظها لنا المؤرخين في كتبهم لنعرفها علي مر الزمان، ونستمر في عرض أهم أحداث كل يوم من أيام الشهر المبارك طوال أيام الشهر الكريم.

غزوة بدر:

هي أول غزوات الإسلام، وأحد أيام ﷲ، في السابع عشر من رمضان لعام ٢ه‍‍، الذي وافق ١٣ مارس ٦٢٣م.

وتسمي كذلك في القرآن الكريم ب"غزوة الفرقان"، وترجع تسميتها ببدر لوقوعها عند بئر ماء "بدر".

لوحة رخامية بها أسماء ساداتنا من صحابة رسول ﷲ صلى ﷲ عليه وسلم الذين استشهدوا يوم بدر

وقد بدأ القتال بأن اندفع "الأسود بن عبد الأسد المخزومي" من بين صفوف قريش إلي صفوف المسلمين يريد أن يهدم الحوض الذي بنوه علي ماء بدر، فقام إليه أسد ﷲ "حمزة بن عبد المطلب" فضربه ضربة أطاحت بساقه، فسقط إلي ظهره تشخب رجله دما، ثم اتبعها حمزة بضربة أخرى قضت عليه، فأصبح لا مفر من المعركة بين الفريقان.

وخرج من صفوف قريش "عتبة ابن ربيعة" وأخيه "شيبة بن ربيعة" وابنه "الوليد بن عتبة" ودعوا للمبارزة، وهي عادة في حروب الأقدمين تفتتح بها المعارك، فخرج لهم بعض من فتية المدينة من الانصار، فلما عرفهم عتبة قال: ما لنا بكم حاجة، انما نريد قومنا.

ونادي منادي من قريش: يا محمد أخرج إلينا أكفاءنا من قومنا، فخرج لهم سيدنا حمزة بن عبد المطلب، وسيدنا علي ابن ابي طالب، وعبيدة بن الحارث.

وفي المبارزة، لم يمهل حمزة شيبة فقتله سريعا، وكذلك فعل سيدنا علي مع الوليد، ثم أعانا عبيدة علي عتبة، فلما رأت قريش نفسها تصرع واحدا تلو الآخر، انطلقوا للقتال، وكان ذلك صبيحة الجمعة لسبع عشر خلت من شهر رمضان.

وقد انتصر المسلمون في بدر نصرا مؤزرا من به ﷲ عليهم، وجمع المسلمون قتلي الكفار ودفنوهم في "القليب".. وقد سمع المسلمون ليلتها النبي صلى ﷲ عليه وسلم قد ذهب إليهم ووقف يقول: ((يا أهل القليب، يا عتبة بن ربيعة، ويا شيبة بن ربيعة، ويا أمية بن خلف، ويا أبا جهل بن هشام،... واستمر يذكر صلى ﷲ عليه وسلم من في القليب واحدا واحدا، ثم قال: يا أهل القليب، هل وجدتم ما وعدكم ربكم حقا، فإني وجدت ما وعدني ربي حقا)).

وفاة السيدة رقية:

في السابع عشر من رمضان ، وبنفس يوم غزوة بدر، توفيت السيدة رقية بنت محمد بن عبد ﷲ رسول ﷲ وخاتم النبيين عليه الصلاة والسلام... وهي في الثانية والعشرين من عمرها.

والسيدة رقية -رضي ﷲ عنها- كانت ابنة السيدة خديجة أم المؤمنين -رضي ﷲ عنها-، وزوجة سيدنا عثمان بن عفان، ذو النورين، وثالث الخلفاء الراشدين، ولقب سيدنا عثمان بذو النورين لأنه تزوج من سيدتنا أم كلثوم، ثم سيدتنا رقية صلى ﷲ على أبيهما سيدنا محمد وعلى آله وسلم... وذلك قبل نزول تحريم الجمع بين الأختين.

السيدة رقية أسلمت في السابعة من عمرها، وبايعت النبي صلى ﷲ عليه وسلم مع النساء، وهاجرت للحبشة، وقد نجاها ﷲ، هي وأختها أم كلثوم من الزواج من ابني ابي لهب، وذلك عندما طلقا ابنا أبا لهب ابنتي النبي صلى ﷲ عليه وسلم كيدا فيه بسبب دعوته للدين الحق، وذلك قبل دخولهما بهما.. فكانت نجاة وليست كيدا، وعوضها ﷲ بأحد خيار الأمة "عثمان بن عفان"... وقد هاجرت مرتين، مرة إلي الحبشة، ومرة إلي المدينة المنورة.

استشهاد الإمام علي:

في السابع عشر من رمضان كذلك. اتسع خرق الفتنة علي الرتق، باستشهاد الإمام علي بن أبي طالب -رضي ﷲ عنه-، ووافق ذلك ٢٤ يناير ٦٦٠م.

وفضل الإمام علي أكبر من أن يذكر، فهو ابن عم النبي صلى ﷲ عليه وسلم، أول من اسلم من الفتيان، وشهد غزوات النبي صلى ﷲ عليه وسلم، وبرزت شجاعته فيها كلها وخصوصا بغزوة الخندق، وغزوات جلاء اليهود عن المدينة بعد نقضهم عهد رسول ﷲ صلى ﷲ عليه وسلم... وهو زوج السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام بنت النبي صلى ﷲ عليه وسلم ووالد الحسن والحسين رضي ﷲ عنهما.

اغتاله الخوارج فجرا عندما كان في طريقه لإمامة الناس لصلاة الفجر، علي يد عبد الرحمن بن ملجم الحميري -قبحه ﷲ ولعنه-.

انتصار عمورية:

وفي السابع عشر من رمضان للعام ٢٢٣ه‍‍، الذي وافق ١٢ أغسطس ٨٣٨م، انتصرت جيوش الخلافة العباسية في عهد الخليفة "المعتصم" علي جيوش الدولة البيزنطية، في أحد أشهر المعارك الحربية بينهما "عمورية"... والتي اندلعت اصلا بسبب اضطهاد البيزنطيين للمسلمين، فتحرك الخليفة لنجدتهم.

---مصادر:

*اليوم السابع:

https://www.youm7.com/4767406

https://www.youm7.com/4252121

*المصري اليوم:

https://www.almasryalyoum.com/news/details/765215

*العين الأخبارية الإماراتية:

https://al-ain.com/article/ramadan-battle-badr-battles-islam

https://al-ain.com/amp/article/rokaya

*صدي البلد:

https://www.elbalad.news/4315171 

*المستشار الدكتور محمد حسين هيكل، حياة محمد صلى ﷲ عليه وسلم، الطبعة الثالثة والعشرون، دار المعارف، مصر، سنة ٢٠٠٢، صفحة ٢١٨، صفحة ٢٢١:

https://i.top4top.io/p_19451t8mj0.jpg

https://j.top4top.io/p_1945pkbap1.jpg

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات