Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. خرجت العروس من غرفتها بعد تغيير ملابسها.. وعندما رآها زوجها اتهمها بالغش وطلقها فورا


الزواج كلمة تحمل الكثير في طياتها ،فهو الحب والمودة والاحترام والحنان والامان،فهو الكثير من المشاعر التي امتزجت ببعضها البعض لتكوين عاطفة من نوع خاص يحيا بها الزوجين حياة اسرية سعيدة.


لابد من حسن اختيار الزوجين لبعضهم البعض ، فحسن الاختيار سوف يترتب عليه الكثير من الاشياء ،فالزواج هو بناء اسرة يشملها الحب والتفاهم والود.


لابد من اخبار كل طرف بعيوبه الي الطرف الاخر وله الحق في ان يقبله او يرفضه ، فلابد من وجود الثقة بين الزوجين ،لكي يتم بناء العلاقة علي اساس سليم منذ البداية.


قصتنا اليوم تدور احداثها في احدي الشقق حيث تقدم احد الشباب الي فتاة جميلة معروفة بحسن خلقها ،فقد تعرف عليها من خلال عملهم سويا ،فقد عملت معه منذ فترة قصيرة واعجب بها.


تبادلا الطرفان نظرات الاعجاب حتي افصح لها عن حبه ، ثم قرر التقدم لخطبتها ،وبالفعل ذهب الشاب الي منزل الفتاة وطلب يدها من والدها ،وافق الجميع فقد كانت الفتاة تحبه بشدة .


وبالفعل تمت الخطبة ،كان الشابان في غاية السعادة ،فقد وجدت الفتاة اخيرا من يحبها بهذا القدر ،كما انها احبت الشاب بنفس قدر محبته لها ، اتفقا الشابان علي كافة امور الزواج.


ثم قاموا بتحديد موعد الزفاف ، كان الزفاف في غاية الجمال ،فقد كانت السعادة تظهر علي الوجوه ، انتهي الزفاف وعاد الزوجان الي منزلهم لبدء حياة زوجية سعيدة.


دخل الشاب الي منزلهم ،ثم دخلت الفتاة غرفتها لتبديل فستان زفافها ،وعندما خرجت علي زوجها صرخ بها واخبرها انها غشته ثم طلقها علي الفور.


بكت الفتاة بشدة ،فهي لم تتوقع ان كل هذا الحب يتبخر في لحظة ،فقد تعرضت الفتاة في صغرها لحادث ادي لتشوه بعض المناطق في جسدها ،فقد اجرت الكثير من العمليات.


ولكنها ندمت علي عدم اخباره ،فقد كانت تثق في حبه ،وانه لن يتخلي عنها ،لكنها اخطأت وكان لابد لها من اخباره ،وله حرية استكمال حياتهم سويا ام لا.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات