Opera News

Opera News App

مرض خطير أودى بحياتها في الثلاثينات وهذا آخر ما نطقت به وصورة نادرة مع ابنها.. أسرار نعيمة عاكف

ayatarafat_01
By ayatarafat_01 | self meida writer
Published 27 days ago - 542 views

تركت بعد رحيلها بصمة كبيرة فى عالم الفن والاستعراض كما أنها  حققت شهرة كبيرة ووصلت للعالمية حيث أنها فازت بلقب أحسن راقصة فى العالم من مهرجان الشباب العالمي بموسكو في عام 1958، وهي خفيفة الظل ثقيلة المواهب وكانت من أكثر النجمات حضورا وجماهيرية.

وفضلاً عن مواهبها الكثيرة، كانت "نعيمة عاكف" تتمتع بأخلاق عالية وصفات حميدة جعلت كل من عرفها احبها واقتحمت قلبه، ورغم خفة ظلها وابتسامتها الدائمة التى عشقها الجمهور، كانت حياتها سلسلة متتالية من العذاب منذ طفولتها حتى نهاية عمرها، تخللتها فترات سعادة لم تدم كثيرا.

بداية حياة الفنانة "نعيمة عاكف"

في 7 من أكتوبر في عام 1929، ولدت النجمة المصرية الاستعراضية الراحلة "نعيمة عاكف"، وهي إحدى أشهر تلك الفنانات الاستعراضيات في تاريخ السينما المصرية وقالت الفنانة "هند عاكف" ابنة شقيق الفنانة "نعيمة عاكف" في إحدى تصريحاته إن عمتها بدأت التمثيل وعمرها 18 عام، وقالت أن عمتها كانت تحب الرقص كثيرا، وشاهدها المخرج "حسين فوزي" عندما كانت على خشبة أحد المسارح في رمسيس.

كما أنه أعجب بموهبتها كثيرا وخفة ظلها، واختارها أيضا للمشاركة في رقصة ضمن أحداث فيلم "ست البيت"، وتحمس المخرج "حسين فوزي" كثيرا لــ "نعيمة عاكف"، و قام بترشيحها لعدد كبير من الأعمال التليفزيونية.

زيجة الفنانة الاستعراضيّة "نعيمة عاكف" الأولى

ونشأت بين كلا من "نعيمة عاكف" و"حسين فوزي"علاقة حب وتطورت بعد ذلك للزواج ومن بعد زواج "نعيمة عاكف" من المخرج "حسين فوزي" احتكرها كممثلة، ورفض أن تشارك في أية أعمال أخرى إلا تحت إشرافه وإخراجه" وكانت أسباب طلاقهما لم تكن فنية أبدا، بل كانت عائلية، بعد أن رفض فكرة الإنجاب منها، نظرًا لأن لديه أبناء اخرى من زوجته الأولى، وكانت هي من تريد إنجاب طفل وهو من يرفض وكان هذا سبب الطلاق.

زيجة "نعيمة عاكف" الثانية 

 وكانت "نعيمة عاكف" تحب أن تجمّع العائلة دائما، وكانت كريمة للغاية وتحب الخير كثيرا، ورغم شدة عصبيتها إلا أنها كانت طيبة القلب، كما أنها كانت تحب بيتها بشكل كبير، وتحب أهلها بشكل أكثر وعقب انفصالها عن المخرج "حسين فوزي"، تزوجت من المحاسب "صلاح عبدالعليم"، وأنجبت منه ابنها الوحيد "محمد"، وكانت أمًا حنونًا بشكل كبير، لكنها رحلت عن عالمنا وتركت نجلها وهو في الرابعة من عمره. 

آخر ما قالته "نعيمة عاكف" قبل رحيلها 

وكان آخر ما نطقت به النجمة الاستعراضيّة "نعيمة عاكف "اسم "محمد" وهو ابنها الوحيد الذى فارقته قبل أن تشبع من حبه ويشبع من حنانها، وفارقت "نعيمة عاكف" الحياة بعد رحلة قصيرة من عمرها اختلط فيها النجاح بالعذاب، وهذه صورة نادرة لها تظهر فيها الفنانة نعيمة عاكف وهي تحمل ابنها على ظهرها:

وفاة "نعيمة عاكف" بعد مصارعة مرض السرطان معها

وفي فيلم "أمير الدهاء" الذي شاركت به، ظهر عليها المرض، بعد أن بدأ انتشار مرض السرطان بجسدها، ورغم ذلك خرجت من المستشفى، لكي تستكمل الفيلم وهي من قامت بتصميم استعراضاته بنفسها وعن فترة مرضها، أنها تعذبت بشكل كبير خلال هذه الفترة، وفي بداية مرضها كانت تشعر كثيرا بالدوار وتمرض كثيرا وكانت متخيلة في ذلك الوقت إنها حامل، وكانت تتمنى أن تنجب بنت.

وفي إحدى الأيام كانت تصنع فستان كروشيه، ولكن فكت بكرة الخيط مرة واحدة وتدمر الفستان فتشائمت كثيرا، وأخفى شقيقها مرضها عنها لمدة، حتى دخلت المستشفى لتخضع للعلاج وبعدها أخبرها الأطباء أنها تعافت، فنظمت حفلة كبيرة، إلا أن المرض عاودها مرة أخرى لترحل وهي لم تكمل الـ 37 من عمرها.

والآن عزيزي القارئ وجه دعاء بالرحمة والمغفرة للفنانة الراحلة نعيمة عاكف من خلال التعليقات أسفل الموضوع.

مصادر التقرير

https://www.masrawy.com/arts/abyad-fi-eswed/details/2019/10/7/1647390/%D8%A7%D8%A8%D9%86%D8%A9-%D8%B4%D9%82%D9%8A%D9%82%D9%87%D8%A7-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84-%D9%86%D8%B9%D9%8A%D9%85%D8%A9-%D8%B9%D8%A7%D9%83%D9%81-%D8%A7%D8%AA%D8%B9%D8%B0%D8%A8%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%A3%D9%8A%D8%A7%D9%85%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9-

https://www.youm7.com/story/2020/10/7/%D8%A3%D8%AD%D8%A8%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%86%D9%81%D9%8A%D8%B3%D8%A9-%D9%88%D8%AA%D8%B9%D8%B0%D8%A8%D8%AA-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%88%D9%84%D8%A9-%D9%88%D8%A3%D8%AE%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D8%B1-%D9%85%D8%A7-%D9%84%D8%A7/5010247

Content created and supplied by: ayatarafat_01 (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

تعليقات

إظهار جميع التعليقات