Sign in
Download Opera News App

 

 

من 33 كلمة.. دعاء لـ الشيخ الشعراوي للعلاج الفوري من السحر والحسد

الشيخ محمد متولي الشعراوي ولد في 15 أبريل عام 1911م بقرية دقادوس التابعة لمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، وحفظ القرآن الكريم كاملا في العاشرة من عمره وأتم تجويده عندما بلغ الخامسة عشر من عمره وفي عام 1922م التحق بمعهد الزقازيق الابتدائي الأزهري، وأظهر نبوغًا في حفظ الشعر والقول المأثور، وحصل على الشهادة الابتدائية الأزهرية من المعهد سنة 1923م، وعمره 12 عاما.

ودخل المعهد الثانوي الأزهري، وحظى بمكانة خاصة بين أقرانه وزملائه وزاد اهتمامه بالشعر والأدب، فاختاروه رئيسًا لاتحاد الطلبة، ورئيسًا لجمعية الأدباء بالزقازيق وفي عام 1934 عندما تفجرت ثورة الأزهر عام 1934م مطالبة بإعادة الشيخ المراغي بعد عزله من رئاسة الأزهر، خرج الشيخ الشعراوي في مُقدِّمة المطالبين بإعادة الشيخ المراغي إلى منصبه، وألقى أبياتًا من الشعر، اعتُبرت حينئذ ماسَّة بمنصب (الملكية)، فقُبض عليه، وأودع السجن لمدة 30 يوما.

وعقب انتهائه من الدراسة بالمعهد الثانوي الأزهري أراد والده أن يكمل دراسته في الأزهر الشريف بسبب شغف الشعراوي بالقرآن وتعالميه، وكانت نقطة تحول في حياة الشيخ الشعراوي عندما اصطحبه والده إلى القاهرة ودفع المصروفات وجهز له المكان للسكن وتخرج الشيخ الشعرواي عام 1940م، وحصل على العالمية مع إجازة التدريس عام 1943م، وكان تخصصه في اللغة العربية، وبعد تخرجه تم تعيينه في المعهد الديني بطنطا، وكان يسافر يوميا له من قريته دقادوس بميت غمر ثم انتقل بعد ذلك إلى المعهد الديني بالزقازيق ثم المعهد الديني بالإسكندرية وبعد فترة خبرة طويلة انتقل الشيخ الشعراوي إلى العمل في السعودية عام 1950 ليعمل أستاذاً للشريعة في جامعة أم القرى.

الإمام الراحل محمد متولى الشعراوي، قال في حلقة مسجلة نادرة له عن دعاء فك السحر، مؤكدًا أن السحر لا يصيب الإنسان إلا إذا أراد الله تعالى ذلك و في تفسيره قول الله تعالى: «وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ» سورة البقرة: 102، وأنه ما دام البشر سيتعلمون ذلك، إذن كيف يحمي الحق سبحانه وتعالى خلقه من هذه المسألة؟، يكفي أن تعلم أن الله يقول «وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ»، فلو أنك تتبعت هؤلاء لاستذلوك، واستنزفوك، وتركك الله لهم، لأنك اعتقدت فيهم.

الشيخ الشعراوي قال إن دعاء فك السحر هو : «اللهم إنك أقدرت بعض عبادك على السحر والشر، ولكنك احتفظت لذاتك بإذن الضر، فأعوذ بما احتفظت به مما أقدرت عليه بحق قولك الكريم: «وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ» وبعد أن تقول دعاء فك السحر لايمكنهم الله منك لكن إن استجبت لهم وذهبت لهم، يقولون: سنحل لك، وبالفعل يحل لك مرة، لكن إن ابتعدت عنه "يعقد لك" حتى تذهب إليه مرة ثانية».

في نوفمبر 1976م اختاره ممدوح سالم رئيس الوزراء وزيرا لوزارة الأوقاف وشئون الأزهر، فظل الشعرواي في الوزارة حتى أكتوبر عام 1978م، ثم عُين بعد ذلك بمجمع البحوث الإسلامية عام 1980م، ثم بعد ذلك تفرغ للدعوة، ورفض جميع المناصب السياسية أو التنفيذية التي عُرضت عليه وتوفى الشيخ الشعراوي في 17 يونيه عام 1998م، وتركت وفاته اثرا عميقًا في نفوس جموع المسلمين في شتى بقاع الأرض.


المصادر


https://www.elbalad.news/4610211


https://www-almasryalyoum-com.cdn.ampproject.org/v/s/www.almasryalyoum.com/news/detailsamp/2311979?amp_js_v=a6&amp_gsa=1&usqp=mq331AQHKAFQArABIA%3D%3D#aoh=16191857685930&amp_ct=1619185783637&csi=1&referrer=https%3A%2F%2Fwww.google.com&amp_tf=%D9%85%D9%86%20%251%24s

https://www.albawabhnews.com/4098367

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات