Sign in
Download Opera News App

 

 

متهم بتهريب الأثار ومسجون 7 سنوات.. هل تتذكرون الممثل بطرس غالي ؟

بطرس غالي، ممثل مصري، شارك في العديد من الأعمال الفنية المتنوعة، ومن أبرز أفلامه (سمير وشهير وبهير، الديلر، عين شمس)، ومن مسلسلاته (فرح ليلى، حارة اليهود، عرفة البحر).، وكان آخر أعماله مسل فلانتينو مع الزعيم عادل امام، واسمه بالكامل بطرس رؤوف بطرس غالي، وهو شقيق يوسف بطرس غالي، وزير المالية الأسبق.

وشارك في أفلام "سرقات صيفية"، "مرسيدس"، "لعبة الحب"، "تيمور وشفيقة"، "عين شمس"، "سمير وشهير وبهير"، "أسماء"، "بشتري راجل" و"بلاش تبوسني"، "الشوق، ومن بين أشهر المسلسلات التي شارك فيها: "فرح ليلى"، "حارة اليهود"، "قلوب"، "أخت تريز"، "فرقة ناجي عطا الله"، "ليالي أوجيني"، "دوران شبرا"، "عوالم خفية"، "ليلة"، وشهد عام 2019، مشاركته في 4 أعمال، ظهر في اثنين منها كضيف شرف: "كارمن"، "الواد سيد الشحات"، "علامة استفهام" و"Ramy".

قضية رأي عام

تم اتهام بطرس غالي في قضيتي "تهريب آثار"، حُكم عليه في الأولى بالسجن المشدد لمدة 15 سنة وغرامة 5 ملايين جنيه، ومصادرة الآثار المضبوطة لصالح المجلس الأعلى للآثار، مع إلزامه بالمصروفات الجنائية، وحُكم عليه في القضية الثانية بـ15 سنة وغرامة مليون جنيه، مع مصادرة الآثار لمصلحة المجلس الأعلى للآثار وإلزامه مع المتهمين في نفس القضية بالمصروفات الجنائية.

ووجهت له اتهامات بالمشاركة في تهريب حاوية دبلوماسية إيطالية قادمة من ميناء الإسكندرية، تحتوي على 21855 قطعة أثرية تنتمي جميعها للحضارة المصرية بعصورها التاريخية المتعاقبة - حسب التحقيقات.

معملتش كدا.. نص اعترافات بطرس غالي في قضية تهريب الآثار الكبرى - حوادث -  الوطن

النقض وتحفيف الحكم

وفي يناير 2021، قضت محكمة النقض بقبول الطعن المقدم من رؤوف بطرس غالي الشهير ببطرس غالي، على الحكم الصادر ضده من محكمة الجنايات بالسجن والغرامة، في القضية المعروفة إعلاميا بـ"تهريب الآثار الكبرى إلى أوروبا"، شكلا وفي الموضوع بتصحيح العقوبة بالسجن 7 سنوات وغرامة 2 مليون جنيه ورد الآثار المضبوطة إلي المجلس الأعلي للآثار ورفض الطعن فيما عدا ذلك، لتتخفف العقوبة من 15 سنة لـ 7 سنوات، وذلك وفقا لصحيفة اليوم السابع المصرية.

وكشفت التحقيقات التي أجرتها النيابة المصرية أن القطع المستردة بلغت 21660 عملة معدنية إضافة إلى 195 قطعة أثرية منها 151 تمثالاً أوشابتى صغير الحجم من الفاينس، و11 آنية فخارية، و5 أقنعة مومياوات بعضها مطلى بالذهب وتابوت خشبى ومركبين صغيرتين من الخشب، و2 رأس كانوبي، و3 بلاطات خزفية ملونة تنتمى للعصر الإسلامي، وتخضع القطع الآن لأعمال الترميم، وهذه القطع ليست من مفقودات مخازن أو متاحف وزارة الآثار، وطالب الانتربول المصرى الحكومة الإيطالية بتسليم المتهمين من أعضاء البعثة الدبلوماسية للسفارة الإيطالية السابقين بالقاهرة للسلطات المصرية بعد صدور حكم بسجنههم في القضية ذاتها.


المصادر

موقع مصراوي - تقرير عن بطرس غالي بعد حبسه 30 سنة

الوطن

اليوم السابع

المصري اليوم

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات