Opera News

Opera News App

اقسي حادثة ارهابية عاشتها مصر.. ماذا تعرف عن "مذبحة أسيوط"؟

Rasha@maher
By [email protected] | self meida writer
Published 25 days ago - 90 views

اقسي حادثة ارهابية عاشتها مصر.. ماذا تعرف عن "مذبحة أسيوط"؟



كانت "مذبحة أسيوط" من اقسي الحوادث الإرهابية فى تاريخ مصر والتي راح ضحيتها أكثر من مائة شهيد بالاضافة إلي الجرحى، واختارت الجماعة الارهابية اول ايام عيد الاضحى لتنفيذ جريمتهم ، لكن رجال الشرطة المصرية البواسل دافعوا بأرواحهم عن وطنهم بشجاعة إلى أن استطاعوا الإمساك بهم وزجهم في السجون.


كان توقيت ذلك الحادث بعد اغتيال الرئيس "محمد أنور السادات" بالتحديد في يوم عيد الأضحى، وفي الساعة السادسة صباحا الموافق 8 أكتوبر عام 1981، حيث تصور المتطرفين أنهم قادرين على السيطرة على مصر بعد اغتيال السادات.


وقرروا تنفيذ بعض الهجمات الارهابية وتم عقد اجتماع بقيادة الإرهابي "كرم زهدي" ووقع اختيارهم علي خمسة مقرات للقوات الأمنية في أسيوط وهي: مديرية الأمن، وقسم ثان والدورية اللاسلكية، ومباحث أمن الدولة، والمباحث الجنائية، ونقطة شرطة إبراهيم .


 

وعندما جاء الوقت المتفق عليه وقفت سيارة من طراز " بيچو " أمام مديرية أمن أسيوط وسيارة أخرى من طراز " فيات " وترجل من السيارتين مجموعة من الإرهابيين عددهم تقريبا 8 افراد ، وصورة مفاجأة قاموا بفتح النار بعشوائية على جنود الحراسة الذين سقطوا شهداء على الفور بالرصاص الغادر.


واستولي الارهابيين علي اسلحة الشهداء وكانت أكثر من ثلاثين بندقية ومدفعين من نوع " برن " ، ثم قاموا بالصعود إلى سطح المبنى المجاور لمديرية أمن أسيوط واحتلاله ، وفي نفس الوقت كان هناك سيارة تقطع شوارع المدينة تحمل مجموعة من الإرهابيين تطلق النار بشراسة على جنود الحراسة والخدمات .


وفي نفس التوقيت كانت قد توجهت فرقة أخرى من الإرهابيين إلى قسم ثان أسيوط لاحتلاله في، وذهبت مجموعة ثانية إلى مركز قسم أول أسيوط لنفس الهدف ، وكان قائدهم هو الارهابي "عاصم عبد الماجد" والإرهابي "علي الشريف" .



وحدث اشتباك بينهم وبين رجال الشرطة وأثناء الاشتباك حاولوا الهرب إلى الجبل من طريق الغنايم ليتمكن الضابط أحمد جابر من القبض على الارهابي "عصام دربالة" والارهابي "كرم زهدي" وتسليمهم إلي القاهرة .


ورغم دفاع رجال الشرطة وشجاعتهم في مواجهة هذا الحادث الإرهابي إلا أنه قد سقط الكثير من الشهداء و بعد حصر عدد الشهداء في هذه المذبحة كان العدد حوالي مائة وثمانية عشر شهيداً من رجال مصر الشرفاء بالإضافة إلى عشرات المصابين والجرحى . حفظ الله مصر وشعبها.


مصادر/

 https://m.youm7.com/story/2019/10/8/%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AD%D8%A7%D8%AA-%D9%8A%D9%83%D8%AA%D8%A8-%D8%B0%D8%A7%D8%AA-%D9%8A%D9%88%D9%85-8-%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1-1981-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%B9%D8%A7%D8%B5%D9%85/4449111


https://www.soutalomma.com/Article/890968/%D8%AD%D8%AA%D9%8A-%D9%84%D8%A7-%D9%86%D9%86%D8%B3%D9%89-%D9%85%D8%B0%D8%A8%D8%AD%D8%A9-%D8%A3%D8%B3%D9%8A%D9%88%D8%B7-1981-%D8%B4%D8%A7%D9%87%D8%AF%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%85-%D8%B9%D8%A7%D8%B5%D9%85

Content created and supplied by: [email protected] (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

بعد سنوات.. لن تصدق كيف تغيرت ملامح أحمد يحيى شقيق "العندليب" في فيلم "حكاية حب"

4 hours ago

26 🔥

بعد سنوات.. لن تصدق كيف تغيرت ملامح أحمد يحيى شقيق

بعد "انت حاشر دماغك ليه".. عمرو اديب يشن هجوم لاذع على "محمد رمضان" :«هقاضيك وهتبرع بالفلوس»

4 hours ago

192 🔥

بعد

نتيجة كارثية لن يصدقها أحد.. شاهد ما فعله رمضان صبحي أمام الرجاء.. والجماهير: "يا خسارتك"

4 hours ago

1286 🔥

نتيجة كارثية لن يصدقها أحد.. شاهد ما فعله رمضان صبحي أمام الرجاء.. والجماهير:

شاهد هدف الرجاء العالمي في شباك بيراميدز بمساعدة رمضان صبحي.. والأهلاوية: "صفقات مضروبة"

4 hours ago

114 🔥

شاهد هدف الرجاء العالمي في شباك بيراميدز بمساعدة رمضان صبحي.. والأهلاوية:

مسؤول صحي: مخاوف من أمرين.. والالتزام بتلك الإجراءات ضروري.. ويؤكد: اللقاحات لا تمنع إصابتك بالفيروس

5 hours ago

37 🔥

مسؤول صحي: مخاوف من أمرين.. والالتزام بتلك الإجراءات ضروري.. ويؤكد: اللقاحات لا تمنع إصابتك بالفيروس

في عيد ميلادها.. حكاية عزة مجاهد ابنة فيفي عبده التي تشبهها تماما

5 hours ago

54 🔥

في عيد ميلادها.. حكاية عزة مجاهد ابنة فيفي عبده التي تشبهها تماما

خطأ فادح لرمضان صبحي وفتحي يكلف بيراميدز هزيمة ثقيلة أمام الرجاء.. وجماهير: "الطموح بقى في السماء"

5 hours ago

1011 🔥

خطأ فادح لرمضان صبحي وفتحي يكلف بيراميدز هزيمة ثقيلة أمام الرجاء.. وجماهير:

سورة عظيمة لها 3 أسماء وبها أعظم آية تحدثت عن أخلاق النبي.. ماهي؟

5 hours ago

47 🔥

سورة عظيمة لها 3 أسماء وبها أعظم آية تحدثت عن أخلاق النبي.. ماهي؟

التفاصيل الكاملة لقصة مسلسل "هجمة مرتدة" ومواعيد عرضه في رمضان

5 hours ago

18 🔥

التفاصيل الكاملة لقصة مسلسل

وفاة اذاعي كبير وتطورات الحالة الصحية لبطل فيلم "الديلر".. وابن الفنان عمر عبد الجليل.. والداعية مبروك عطية

5 hours ago

482 🔥

وفاة اذاعي كبير وتطورات الحالة الصحية لبطل فيلم

تعليقات