Sign in
Download Opera News App

 

 

اعتراف صريح.. ماذا قال "موشيه ديان" عن الجيش المصري وما فعله في حرب أكتوبر وهزيمة إسرائيل

في السادس من أكتوبر، العاشر من رمضان، عام 1973، قام الجيش المصري بتوجيه ضربة عسكرية للجيش الاسرائيلي، أذهلت العالم كله، ليعبر قناة السويس ويقوم بتحرير أرضه، ليسطر بذلك سطرا اضافيا في سطور بطولاته، ويصبح ما قام به الجيش المصري في هذا التاريخ، أحد أشهر الأحداث التي يتكلم عنها العالم حتى الان.

ولا يخف عن الكثيرين، مدى القوة التي كان يتحدث بها وزير الدفاع الاسرائيلي، موشيه ديان، قبل حرب أكتوبر، والتي تحولت بعد الحرب الى سلسلة من الاعترافات بالهزيمة، واعتراف ببطولة الجيش المصري.

حيث نشر موقع صحيفة "المصري اليوم" أجزاء مما جاء في كتاب موشيه ديان، والذي كان بعنوان "من كتاب حياتي"، صرح فيه قائلا:

"أريد أن أصرح بمنتهى الوضوح، أننا فوجئنا أننا لا نملك القوة الكافية لدفع المصريين إلى الخلف، وأننا لا نملك القوة الكافية لإعادة المصريين عبر قناة السويس مرة أخرى".

ويتحدث موشيه ديان في كتابه عن أسباب نجاح الجيش المصري في العبور، قائلا:

"إن إسرائيل كانت تمتلك سلاحا متقدما في ذلك الوقت، لكن ما ميز المصريون هو أنهم كانوا يعرفون كيف يستخدمون أسلحتهم ضد قواتنا، ولا أعرف مكانا في العالم محميا بكل هذه الصواريخ كما هو عند مصر، ويمتلك الجيش المصري العديد من الأنواع المختلفة من السلاح، ويستعملون كل هذه الأنواع بامتياز وبدقة متناهية، وكانوا يستخدمون الصواريخ المضادة للدبابات وللطائرات بدقة ونجاح تام".

ويتابع "ديان" في كتابه، في سرد ما لاقاه من الجيش المصري، قائلا:

"الموقف تلخص في أن المصريين نجحوا في أن يعبروا إلى الشرق بأعداد من الدبابات والمدرعات تفوق ما لدينا في سيناء، والدبابات والمدرعات المصرية تؤيدها المدافع البعيدة المدى وبطاريات الصواريخ والمشاة المسلحون بالصواريخ الخاصة بالدبابات، وركز المصريون قواهم طوال السنوات الماضية في إعداد رجالهم لحرب طويلة شاقة بأسلحة متطورة تدربوا عليها واستوعبوها تماما".

وتحدث "ديان" عن الخلل الذي واجهه سلاح الجو الاسرائيلي أثناء الحرب، ما دفع برئيسة الوزراء الإسرائيلية وقتها، جولدا مائير، في طلب المزيد من إمدادات الطيارات من الولايات المتحدة، وقال ديان: "واجه سلاحنا الجوى الكثير من المصاعب، وخسرنا الكثير من الطائرات والطيارين بسبب بطاريات الصواريخ والسلاح الجوي المصري".

وأضاف قائلا: "اكتشفنا هذه الحقيقة التي تواجه سلاحنا الجوى في الأيام الأولى، خاصة عندما حاولنا دفع المصريين مرة أخرى عبر القناة إلى الغرب، كما أننا تخلينا عن خطط الهجوم في الجبهة المصرية، وهذا معناه أننا تخلينا عن النقط الحصينة في خط بارليف، ولو كنا استمرينا في محاولتنا لدفع المصريين عبر القناة مرة أخرى، لكانت خسائرنا في العتاد والرجال جسيمة".

لتأتي اعترافات وزير الدفاع الاسرائيلي الأسبق، موشيه ديان، مؤكدة قوة وبسالة الجيش المصري، والأعمال البطولية التي قام بها المصريون، مضحيين بحياتهم في مقابل تحرير الأرض.

ونسأل الله تعالى أن يتغمد شهدائنا الأبطال بالرحمة والمغفرة وأن ينير قبورهم وأن يجعلها روضة من رياض الجنة.. امين يارب العالمين.

المصدر:

https://www.almasryalyoum.com/news/details/1201352

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات