Sign in
Download Opera News App

 

 

كوريا الشمالية تنتظر التوقيت المناسب لإطلاق هذا الأمر.. تعرف على التفاصيل


ذكرت وكالة "يونهاب" نقلا عن مصادر بأن كلا من سلطات المخابرات الكورية الجنوبية والأمريكية تعتقد أن كوريا الشمالية مستعدة لإطلاق غواصة جديدة تبلغ زنتها 3,000 طن، في انتظار التوقيت المناسب فقط، حسبما أفادت مصادر اليوم الأحد.

فى حين يأتي هذا التقييم بعد أن قال مركز أبحاث أمريكي إن كوريا الشمالية نقلت بارجة لاختبار صواريخ باليستية تطلق من الغواصات في موقع اختبار الصواريخ إلى موقع مختلف، مما قد يشير إلى اختبار قادم لصاروخ باليستي يطلق من الغواصات.

وأشارت وكالة "يونهاب" الى أن المصادر ذكرت أن "كل من سلطات المخابرات الكورية الجنوبية وسلطات المخابرات الأمريكية أجرت تقييمًا مفاده أن كوريا الشمالية قد انتهت بالفعل من بناء الغواصة التي يبلغ وزنها 3000 طن والتي تم الكشف عنها في يوليو 2019".

ووفقا للمصادر إلي أنه "تقدر السلطات أن كوريا الشمالية تنظر في التوقيت المناسب للكشف عن الغواصة لتحقيق تأثير استراتيجي، بما في ذلك زيادة الضغط إلى أقصى حد على الولايات المتحدة".

وأضاف المصدر أن كوريا الشمالية يمكن أن تكشف عن الغواصة في حفل التدشين وأن تقوم بالفعل بإطلاق صاروخ باليستي يطلق من الغواصات، مثل بوك غوك سونغ -3، وفقا لـ"يونهاب".

وأفاد موقع 38 نورث الأمريكى، في الشهر الماضي ، أنه تم مؤخرًا تغيير موقع رصيف جاف في حوض بناء السفن في سينبو بكوريا الشمالية على طول رصيف إطلاق الغواصات، قائلاً إن هذه الخطوة قد تشير إلى أن غواصة الصواريخ الباليستية الجديدة لكوريا الشمالية " قد تكون على وشك الاكتمال أو جاهزة للنشر والكشف عنها في المستقبل القريب".

كذلك كشف مشروع تابع لمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، الأسبوع الماضي، عن أن كوريا الشمالية قد نقلت بارجة لاختبار صواريخ باليستية تطلق من الغواصات في حوض بناء السفن على ساحلها الشرقي، مستشهدة بصور الأقمار الصناعية.

وقال مركز الأبحاث إن الحركة يمكن أن تشير إلى الاستعدادات لاختبار قادم لصاروخ يطلق من الغواصات أو إطلاق "أول غواصة للصواريخ الباليستية حقيقية طال انتظارها".

المصدر من هنا

المصدر من هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات