Opera News

Opera News App

المشير إسماعيل".. رفضته "الحربية" مرتين.. وسر تحذير "السادات" الخطير له قبل حرب أكتوبر

Ahmed.Tawfik
By Ahmed.Tawfik | self meida writer
Published 17 days ago - 723 views

"الإصرار سر النجاح ".. مقولة تؤكدها قصص الكفاح في حياة الشخصيات العظيمة، وبين عُظماء التاريخ المصري، شخصياتُ بارزة، مرت بتجارب فشل، لم تصبها بالإحباط، بل ضاعفت الرغبة لديهم في النجاح، ومن بينهم عسكري مصري شهير، لم ينجح في إختبارات الالتحاق بالكلية الحربية مرتين، ولكنه أصبح فيما بعد وزير الدفاع المصري.

رفضته "الحربية مرتين

"أحمد إسماعيل".. الذي صنفته مجلة الجيش الأمريكي بين قائمة أبرز 50 شخصية عسكرية عالمية، كان له هدف واضح منذ حصوله على الثانوية العامة عام 1934، وهو الإلتحاق بالكلية الحربية التي خاض إختباراتها مرتين، ولكنه لم ينجح، لظروف تتعلق بنشأته البسيطة، والتي كانت عائقأً في القبول في الملية الحربية في هذا التوقيت، فأضطر إلى الإلتحاق بكلية التجارة، ليدرس فيها بينما يستكمل محاولاته مع الكلية الحربية، حتى تم قبوله أخيراً لظروف الحرب العالمية الأولى.

من سلاح المشاة، بدأ مسيرته العسكرية الطويلة، مقاتلاً في حرب فلسطين، ثم الحرب العالمية الثانية، ولتفوقه العكسري، وإلتزامه التام، تولى منصب أركان حرب كتيبة المشاه الثانية، في عام 1948، وأختير في دورة تدريبية عسكرية، وحقق نتائج مذهلة، وكان ترتبه الأول على جميع الضباط المصريين والأجانب، فأرسلته القيادة العسكرية لدورة أخرى في بريطانيا حققها فيها نجاح مبهر. 

صعود سريع ثم إقالة

زامل جمال عبدالناصر، وعبد المنعم رياض، ومحمد أنور السادات، وأحمد مظهر، ويوسف السباعى، وشارك في العدوان الثلاثي على مصر عام 1956، وتمكن بذكاءه العسكري وتخطيطه المُحكم من التقدم بلواءه إلى وسط سيناء، وتصدى مع العدو الإسرائيلي في معارك هامة، حتى تم إصدار أوامر له بالتحرك نحو بورسعيد، وتم استلامها، بعد انسحاب آخر جندى أجنبى ورفع علم مصر عليها.

وبعد استشهاد عبد المنعم رياض، تولى إسماعيل رئاسة أركان حرب القوات المسلحة، وبعد وقوع نكسة 1967، كان في انتظاره قرار صعب، أعاده إلى المربع صفر، ليتخلى عنه حلمه، ويتم إعفاؤه من الخدمة العسكرية نهائياً في سبتمبر 1969، وترك الخدمة حينها في موقف شديد الصعوبة عليه.

إنتصار حرب وهزيمة مرض

عاش أحمد إسماعيل فترة صعبة للغاية، لم تستمر طويلاً، فبعد وفاة جمال عبد الناصر عام 1970، أعاده الرئيس محمد أنور السادات إلى الخدمة العسكرية بقرار جمهوري، وعينه رئيساً للمخابرات العامة في مايو 1971، ليكشف الجهاز خلال ترأسه المخابرات قضايا تجسس بارزة.

في أكتوبر 1972 عينه السادات وزير الحربية في مرحلة حاسمة للغاية من تاريخ مصر، وهي الإعداد لحرب الكرامة التي حققت انتصار السادس من أكتوبر 1973، وكان يثق فيه كثيراً ويعتمد عليه في الخطة ومراحل التنفيذ، حتى أنه قال له قبل الحرب بيومين: الحرب السبت القادم، وقد تعلق جثتك في ميدان التحرير"، وفسرتها زوجته أنه إذا لم تنتصر في الحرب هل أنت موافق على ذلك، فكان رد المشير : من أجل مصر أقبل، وسمعت هذا الحديث جيهان السادات في منزل الرئيس، فكان يحمل المشير المسئولية كاملة.

بعد الحرب منحه السادات رتبة المشير يوم 19 فبراير 1974، أعلى الرتب العسكرية المصرية، وكان "إسماعيل" ثاني ضابط مصري يصل لهذه الرتبة بعد المشير عبد الحكيم عامر، وتم تكريمه في احتفال بقاعة مجلس الشعب، وفي 26 إبريل 1974 عينه نائب رئيس الوزراء بالإضافة إلى مناصبه الثانية، ولكن داهمته أوجاع سرطان الرئة، التي انتهت حياته في 25 ديسمبر 1974 في مستشفى في لندن.     

  

المصادر : 1 ، 2 ، 3 ، 4 ، 5

Content created and supplied by: Ahmed.Tawfik (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

«وجهة نظر».. حازم إمام خارج الزمالك لو استمر «باتشيكو»

3 hours ago

13 🔥

«وجهة نظر».. حازم إمام خارج الزمالك لو استمر «باتشيكو»

أخبرنا النبي عن دعاء يسدد دينك ولو كان مثل جبل أحد ... تعرف عليه وداوم على الدعوة به

3 hours ago

152 🔥

أخبرنا النبي عن دعاء يسدد دينك ولو كان مثل جبل أحد ... تعرف عليه وداوم على الدعوة به

لقبوه بلقب "الكوميديان الفيلسوف " .. و عاش بداياته الفنية يتيم الأب و الأم..من هو محمد عوض؟

3 hours ago

7 🔥

لقبوه بلقب

تلميذ نبي الله موسى الذي أتاه الله العلم فكفر بالله ونزلت فيه آية "فمثله كمثل الكلب".. هل تعرفه؟

3 hours ago

52 🔥

تلميذ نبي الله موسى الذي أتاه الله العلم فكفر بالله ونزلت فيه آية

ما هي صلاة الأوابين ؟...فوائد عظيمة وأفضل وقت لأداء الصلاة ..داوم عليها

3 hours ago

35 🔥

ما هي صلاة الأوابين ؟...فوائد عظيمة وأفضل وقت لأداء الصلاة ..داوم عليها

هل تعلم أن الشخص الذي لايصبه عدوى التثاؤب يصنف بالمختل عقليا

3 hours ago

3 🔥

هل تعلم أن الشخص الذي لايصبه عدوى التثاؤب يصنف بالمختل عقليا

بالفيديو.. طلق ناري اخترق وجهها أدي لتآكل جزء من ذقنها.. تعرف على قصة إصابة الفنانة ديمة قندلفت

4 hours ago

4 🔥

بالفيديو.. طلق ناري اخترق وجهها أدي لتآكل جزء من ذقنها.. تعرف على قصة إصابة الفنانة ديمة قندلفت

ما هي الحكمة من نزول سورة التوبة بدون بسملة؟.. وهل عند قراءتها بالبسمله حرام؟

4 hours ago

64 🔥

ما هي الحكمة من نزول سورة التوبة بدون بسملة؟.. وهل عند قراءتها بالبسمله حرام؟

النبتة المعجزة .. تحافظ على صحة العين والقلب وتنظيم ضغط الدم

4 hours ago

27 🔥

النبتة المعجزة .. تحافظ على صحة العين والقلب وتنظيم ضغط الدم

قصة... اشترى لزوجته علبة مكياج وغادر الشقة وعندما فتحتها ظلت تصرخ بشدة حتى أغمي عليها

4 hours ago

279 🔥

قصة... اشترى لزوجته علبة مكياج وغادر الشقة وعندما فتحتها ظلت تصرخ بشدة حتى أغمي عليها

تعليقات

إظهار جميع التعليقات