Opera News

Opera News App

أبادوا دبابات إسرائيل بخدعة طريفة .. قصة "المزرعة الصينية" أكبر معركة دبابات منذ الحرب العالمية

Moawiaeldahaby
By Moawiaeldahaby | self meida writer
Published 1 months ago - 1195 views

كتب : معاوية الذهبي .

قبل ثمانية وأربعون عاماً من الآن، كانت رمال صحراء سيناء هائجة تتحرك بكل اتجاه كأن زلزالا ضربها، مئات الدبابات تشتبك وجها لوجه وفوهة لفوهة بفاصل يقل عن كيلو متر واحد، وهج الرصاص والقذائف يضيء الظلام الدامس، لكنه لم يكفِ جنديا مصرياً ليميز دبابة إسرائيلية صعد على متنها ليطلب سيجارة ممن ظن أنهم مصريين، بحسب شهادة جنرالات وجنود إسرائيلين تحدثوا عن ويلات رأوها بأم الأعين في أكبر معركة دبابات وقعت منذ الحرب العالمية الثانية .

خلفت تلك المعركة خسائر فادحة بالدبابات والمدرعات والأرواح الإسرائيلية في تاريخهم، حين اشتبكو مع المصريين بتاريخ الخامس عشر من أكتوبر أثناء حرب عام 1973 في معركة سُميت "المزرعة الصينية"، التي وقعت على الضغة الشرقية لقناة السويس، ورغم مرور قرابة النصف قرن على وقوعها، إلا أنها لم تبح بكامل أسرارها، وهي التي يُجمع كبار القادة المصريين على أنها كانت صندوق حرب أكتوبر الأسود .

يابانية لكن صينية .

لم يكن يعرف المصريون أو اليابانيون أن محطة زراعية تجريبية أسستها مصر على الضفة الشرقية لقناة السويس خلال الخمسينيات باستخدام مُعدات ري ألية مستوردة من اليابان، ستغدوا ميدانا لأكبر معارك الدبابات بالعصر الحديث منذ الحرب العالمية الثانية، كما أن الصينيين لم يكونوا يتوقعوا أن تحمل المعركة اسم بلدهم، بعد أن قرأ جنود إسرائيلين أحرفاً يابانية على معدات الري فظنوها صينية، ليطلقوا على المحطة اسم "المزرعة الصينية" على خرائطهم العسكرية، بعد احتلالهم لها أثناء هزيمة يونيو عام 1967 .

وما أن اندلعت حرب أكتوبر حتى استعاد المصريون المزرعة خلال الساعات الأولى بسبب أهميتها ووقوعها على الطريق المؤدي إلى أبو طرطور الاستراتيجي، حيث عبرت كتيبة مصرية يوم السادس من أكتوبر المانع المائي لقناة السويس في نصف ساعة، ثم تقدمت شرقاً لتحقق مهمتها الأولى بتحرير رؤوس الجسور الأولى، مع صد وتدمير الهجمات المضادة، التي وُجهت إليها .

كانت حصيلة الاشتباكات الأولى، تدمير خمس دبابات إسرائيلية، وعزل النقطة القوي في الدفرسوار وحصارها، قبل أن تطور الكتيبة هجومها وتصل إلى المزرعة الصينية وتدمر القرات الإسرايلية فيها وتستردها خلال ساعات، لتبدأ تل أبيب على الفور في التخطيط لاختراق القوات المصرية عبر المنطقة الواقعة بين الجيشين الثاني والثالث، بهدف فتح مساحات لتجميع جسور عائمة لعبور القناة، على أن تتحرك بعدها اللفرقة 143 المدرعة الإسرائيلية لقطع خطوط الإمدادات للجيش الثالث المصري، فكانت معركة المزرعة الصينية، التي اشتبك بها لواء مشاة ميكانيكي للجيش المصري مع فرقتين مدرعتين وكتيبة مظلات للجيش الإسرائيلي، كما شارك بها أبرز قادة الجانبين، مثل الفريق سعد الدين الشاذلي، وحاييم بارليف وارييل شارون .

الخدعة الطريفة القاتلة .

ما إن استنفذت قوات إسرائيل كل الفرص لاستعادة المزرعة الصينية حتى استدعت أقوى جنرالاتها لوضع خطة محكمة وحشد القوات بهدف تحقيق اختراق تنفذ منه قوات إسرائل إلى غرب القناة، وكانت الخطة الإسرائيلية قائمة على ثلاثة مراحل، الأولى تبدأ بمهاجمة قوات "أدان" للجناح الجنوبي للجيش المصري الثاني، والجناح الشمالي للجيش المصري الثالث بهدف صرف الأنظار عن قوات شارون .

أما المرحلة الثانية فتتضمن اختراق قوات شارون خطوط القوات المصرية وتأمين منطقة لعمل جسر عائم على جانبي القناة مع استخدام القوارب المطاطية، لتعبر قوات شارون القناة بالمرحلة الثالثة، وتنسحب قوات آدان لمنطقة الممرات، وبناءاً على الخطة بدأ الهجوم الإسرائيلي في الخامس عشر من أكتوبر باتجاه الجانب الأيمن للجيش المصري عند محور الطوسة والدفرسوار باستخدام كل وسائل النيران من قوات جوية وصاروخية ومدفعية . 

لكن قوات مصر قد نفذت خطة تمويه مخادعة مكنتها من عدم خسارة أي جندي، حيث كانت إسرائيل ترسل قبل أي طلعة جوية طائرات لتصوير الكتيبة، وبعد التصوير مباشرة كانت القوات المصرية تنقل الكتيبة بالكامل لمكان آخر، فتقوم طائرات إسرائيل بضرب مواقع فارغة وهي تعتقد أنها تبيد المصريين، الذين كانوا بحسب شهادات الجنود يشاهدون طائرات إسرائيل تقصف وهم يضحكون ويلقون النكات ويصرخون مطالبين بزيادة القصف أكثر، ما جعل البعض يصفها بالخدعة العسكرية الطريفة القاتلة .

حكاية لم تُحكى بعد .

مع حلول الساعة لثامنة إلا الربع من مساء اليوم ذاته سمع أفراد الكتيبة المصرية أصوات جنازير الدبابات الإسرائيلية قادمة بأعداد كبيرة من اتجاه الطوسة بعد أن اعتقد الإسرائيليون أن التمهيد الجوي والقصف المدفعي قد أتي بثماره ليبدأ هجوما شاملا مركزاً على الكتيبة المصرية بقوات مُشكلة من ثلاثة ألوية مُدرعة تضمنت ثلاثمئة دبابة انضوت تحت لواء شارون باللواء الأول، وثلاثمئة دبابة لفرقة أدان الثانية، ومئتي دبابة لفرقة مانجن الثالثة، إضافة إلى لواء مظلات ميكانيكي وآخر للمشاة، فيما كان مجموع الدبابات المصرية المرابطة يتراوح بين ثمانمئة وألف .

وبقرار من قائد الكتيبة المصرية تم حبس النيران لأطول فترة ممكنة، وبإشارة ضوئية منه تم فتح جميع نيران الأسلحة المصرية ضد دبابات إسرائيل، لتندلع بعدها مواجهة الدبابات الكبرى التي فاجأت الإسرائيليين المتقدمين، حيث تمكن المصريون من تصيد دباباتهم واحدة تلو أخرى، وتدمير المدرعات بصواريخ موجهة وقذائف دقيقة، خاصة وأن المصريين قد حفروا الخنادق مثل حدوة حصان، ما أتاح لهم إطلاق النار على ألوية إسرائيل من ثلاث جهات، لتتحول المزرعة الصينية خلال ساعات إلى مقبرة عربات وجنود، حتى دبابات إسرائيل التي نجت وحاولت الانسحاب ضلت طريقها بالظلام الدامس، فوصلت إلى مكان تمركز الدبابات المصرية ليقع طواقمها أسرى .

واستمرت تلك المعركة مدة ساغتين ونصف حتى أول ضوء فجر السادس عشر من أكتوبر، الذي جاء مكسوا بالضباب، ما ساعد القوات الإسرائيلية على سحب جثث قتلاها وإخراج الجرحى، لكنها لم تستطع سحب دباباتها وعرباتها المُدرعة المدمرة، حيث ظلت أعمدة الدخان تنبعث منها طوال اليومين التاليين .

الصندوق الأسود .

ما زالت شهادات جنود وقادة قوات إسرائيل تحكي إلى اليوم أهوال معركة المزرعة الصينية، إذ يقول يوريك فارتا، أحد الجنود الذين نجوا من المعركة "أعتقد أنني أُرسلنا إلى هذه المعركة لنكون طعاما للدبابات"، فيما يقول جندي آخر يُدعى إيلان كوهين "لقد صُعقت من المناظر، لم تخرج سيارة مدرعة إسرائيلية من هذه المعركة دون جرح غائر".

بينما كانت صواريخ السوفييت لُب شهادة الجندي شوكي فانشتاين الذي قال "لقد كانت صواريخ آر بي جيه الروسية مفاجأة للحرب المرعبة لسلاح المدرعات الإسرائيلي"، أما الجنرال موشيه عفري قدم شهادته بقوله "لقد فاجأنا الجنود المصريون بشجاعتهم، لقد تربى أبناء جيلي على أن الجندي المصري سيهرب عندما يرى الدبابة، لكن هذا لم يحدث، فقد استيقظنا على الحقيقة المرة، لم تنخلع قلوبهم أمام الدبابات، ليس لدي تفسير لهذا الموقف سوى أنهم كانوا سكارى بالنصر".

أما موشيه ديان فقال "لم أستطع إخفاء مشاعري، مئات من العربات العسكرية الإسرائيلية المُهشمة والمحترقة متناثرة في كل مكان، إلا أن كل هذا لم يكن كافياً لكثير من الإسرائيليين لفهم حالة الرعب والفزع والآثار النفسية الهائلة، التي خلفتها المعركة لكل إسرائيلي شارك بها وخرج حياً" .

تم إنتاج فيلم تسجيلي إسرائيلي باسم المزرعة الصينية عام 1998، أنتجه ابن أحد الجنود الإسرائيليين الناجين ممن تدهورت صحتهم النفسية جراء كوابيس يرى فيها كل يوم أنه يدفن أصدقاءه بصحراء سيناء، لكن المفاجأة بالفيلم أن كل مَن تم الحديث معهم كانوا بصحة نفسية سيئة، وأكدوا أنهم عاجزون عن ذكر كل الحقائق، وكأن المعركة صندوق أسود لا يجب فتحه .

المصادر :

وكالة ستيب للأخبار _ Step News Agency .

https://www.youtube.com/watch?v=1yA7YRXZmLE&list=TLPQMDMwMzIwMjECAtS3Y2RFyA&index=3

https://www.youm7.com/story/2016/10/8/بالصور-قصة-المزرعة-الصينية-أكبر-معركة-دبابات-بحرب-أكتوبر-اللواء/2912555

https://www.youm7.com/story/2020/10/16/سعيد-الشحات-يكتب-ذات-يوم-16أكتوبر-1973-معركة-«المزرعة-الصينية»/5022911

https://ar.wikipedia.org/wiki/معركة_المزرعة_الصينية

https://arabic.sputniknews.com/military/201910151043157176-بينها-المزرعة-الصينية-أشهر-7-معارك-في-حرب-أكتوبر/

Content created and supplied by: Moawiaeldahaby (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

"وﷲ لأنسين الروم وساوس الشيطان بخالد بن الوليد".. جملة لأبو بكر الصديق غيرت التاريخ والجغرافيا

9 hours ago

161 🔥

14 طريقة للحفاظ على علاقتك قوية وصحية وسعيدة

13 hours ago

9 🔥

14 طريقة للحفاظ على علاقتك قوية وصحية وسعيدة

تعرف على أقسي شخصية عرفها التاريخ.. عند موته تمت التضحية بذبيحة بشرية.. قصة "هولاكو" حفيد جنكيز خان

13 hours ago

225 🔥

تعرف على أقسي شخصية عرفها التاريخ.. عند موته تمت التضحية بذبيحة بشرية.. قصة

لن تصدق أجور أحمد عز و يوسف الشريف في رمضان «رقم خيالي».. وهذه مواعيد عرض مسلسلاتهم

16 hours ago

301 🔥

لن تصدق أجور أحمد عز و يوسف الشريف في رمضان «رقم خيالي».. وهذه مواعيد عرض مسلسلاتهم

حدث في مثل هذا اليوم.. الثاني من رمضان.. خليفة عظيم يحكم.. معركة تغير التاريخ.. وسقوط دولة..ومصر تضئ

17 hours ago

33 🔥

حدث في مثل هذا اليوم.. الثاني من رمضان.. خليفة عظيم يحكم.. معركة تغير التاريخ.. وسقوط دولة..ومصر تضئ

فيه فُتحت مصر.. خمسة أحداث غيرت التاريخ في الأول من رمضان

1 days ago

65 🔥

فيه فُتحت مصر.. خمسة أحداث غيرت التاريخ في الأول من رمضان

باشروا بإضافة الثوم دائما إلى وجباتكم وسأخبركم بالسبب

2 days ago

14 🔥

باشروا بإضافة الثوم دائما إلى وجباتكم وسأخبركم بالسبب

التفاصيل الكاملة لقصة مسلسل "هجمة مرتدة" ومواعيد عرضه في رمضان

3 days ago

38 🔥

التفاصيل الكاملة لقصة مسلسل

"13 خطوة لتراخيص الأبنية" وتعرف على التكلفة والمستندات المطلوبة

3 days ago

15 🔥

من الوثائق الإسرائيلية.. كيف فقد «موشي ديان» عينه اليسرى؟

3 days ago

2555 🔥

من الوثائق الإسرائيلية.. كيف فقد «موشي ديان» عينه اليسرى؟

تعليقات