Opera News

Opera News App

"وديني ما أنا سايبه".. قصة حقيقية لطيار مقاتلات مصري اشتبك بطائرة تحترق ضد المقاتلات الإسرائيلية

محمدعلام14
By محمدعلام14 | self meida writer
Published 7 days ago - 1072 views

طياري المقاتلات، هم نخبة شباب كل أمة، أكثرهم قوة، ليست قوة البدن فحسب، بل قوة احتمال الضغط الجوي الرهيب في أعالي السماء، قوة التركيز، شدة الملاحظة، الشجاعة، كل تلك الصفات ينبغي أن تتوفر في الطيار المقاتل.

الرئيس السادات يتوسط عدد من طيارين سلاح الجو المصري

وكم كان التحدي ضخما وكبيرا علي طيارين المقاتلات المصريين في حرب أكتوبر، بثأر قديم من يونيو ١٩٦٧ ينبغي تخليصه، بمقاتلات سوفيتية تتخلف كثيرا عن المقاتلات الإسرائيلية التي هي أحدث ما صنعته مصانع فرنسا وأمريكا حينها.

ضيف ﷲ :

من بين هؤلاء كان رجلا وسيم الطلعة، طويل القامة، اسمه ضيف ﷲ، سليمان ضيف ﷲ..

في مارس ١٩٧١ يقرر الشاب أن يتزوج، اختار شقيقه زميله الطيار "محمد أبو بكر".. تزوج من السيدة الفاضلة هيام أبو بكر.

فرغم أننا نعرف قصة سليمان ضيف ﷲ في سماء القتال والمعركة الجوية، إلا أن السيدة هيام هي من تعرفه في دنيانا البشرية الطبيعية التي نحياها جميعا كل يوم.

هي التي رأته يقسم اجازاته الصغيرة "٤ أيام" بالتساوي بينها وبين منزل والدته ليكسب بر أمه، وهي التي عرفت أنه هو من قال لشقيقها في ١٩ سبتمبر ١٩٧٣ في يوم سبوع ابنه الوحيد "حازم" : ((أنا لن أعود من الحرب يا محمد.. خلي بالك من هيام ومن ابني)).

ومما تجدر الاشارة إليه أن الطيار محمد أبو بكر كان هو قائد الطائرة الرئاسية التي اقلت الرئيس أنور السادات بعد بضعة سنوات إلي تل أبيب، ثم تولي قيادة الطائرة الرئاسية بعد ذلك في عهد الرئيس الراحل حسني مبارك.

ساعات قبل المعركة:

الطيار الشاب صفاء الدين مصطفي كامل يلبي دعوة قائد تشكيله سليمان ضيف ﷲ ليلة ٢٣ أكتوبر ١٩٧٣ لأنه يريده في أمر هام.

الطيار صفاء الدين مصطفي بعد سنوات طويلة من الحرب برتبة اللواء

(أنا عايزك تاخد الظرف ده والمصحف وصورة ابني وتسلمهم لزوجتي لو جرالي حاجة).. هكذا كان طلب ضيف ﷲ من زميله.

وفي هذا الموقف الإنساني المعقد، وجد الشاب نفسه يقول لقائده: (إن شاء الله مفيش حاجة ولا داعي للكلام ده.. أنت هتاخد إجازة أول الناس).

معركة جوية:

الزمان ٢٨ أكتوبر ١٩٧٣.

المكان: ٣ كم فوق مدينة السويس الباسلة التي فشل العدو في اقتحامها وردته من علي أبوابها يجر أذيال الخيبة.

الحدث: تشكيل مصري من ٨ مقاتلات من اللواء الجوي ١١١، يجد نفسه في معركة ضد ٣٠ طائرة إسرائيلية.. كانت أمريكا قد فتحت مخازن حلف شمال الأطلسي لربيبتها إسرائيل، لم تكتفي بدعمها بالطائرات، بل كذلك بالطيارين.

أحمد كمال المنصوري

التشكيل بقيادة احد أكفا طياري المقاتلات المصريين "أحمد كمال المنصوري".. وفيه سليمان ضيف ﷲ.

بدأ الاشتباك بعنف، الطياريين المصريين لم يهربوا ولم يتراجعوا، بدأت الإصابات في الطائرات الإسرائيلية، الطيار المنصوري قائد السرب يفتك بطائرة إسرائيلية ويسقطها معلنا قتل جديد في سجله، وها هو الطيار الشاب صفاء الدين يسقط هو أيضا طائرة إسرائيلية قبل أن يضطر للانسحاب من المعركة لقرب وقود طائرته من النفاذ.

طائرة فانتوم إسرائيلية يتم استخراجها بعد أن اسقطها الطيارين المصريين

معظم الطائرات المصرية كانت في ذات الموقف، الوقود يقترب من النفاذ ولابد من العودة، الطيارين الإسرائيليين كان يمكنهم التحليق بطائراتهم ٣ اضعاف المدة.

الطيار سليمان ضيف ﷲ يقرر أن يحمي زملاءه.. يدخل منفردا في اشتباكات مع طائرات العدو لتوفير تغطية ووقت لزملائه للتخلص من المعركة.

وفجأة...

تشتعل طائرة سليمان ضيف ﷲ.. الطائرة تواصل التحليق وكأن قائدها لا يبالي بأن انفجارها محتوم في غضون لحظات.

بدأ الطيارين المصريين ينادون سليمان عبر اللاسلكي بالقفز من الطائرة... لا يوجد أمامه أصلا إلا ٣٠ ثانية حتى تنفجر الطائرة من لحظة اشتعالها.

((أنا قدامي طيارة ميراج إسرائيلي ولازم اصيبها)) رد سليمان.

((مش هتلحق يا سليمان.. مش هتقدر)) فأجابه المنصوري.

((وديني ما انا سايبه)).. هكذا جاءهم الرد الحاسم، كان سليمان قد حسم امره، سيسقط الطائرة التي اصابته مهما كان الثمن.

طائرة إسرائيلية من نوع ميراج

وبالفعل وفي لحظات بين الحياة والموت، طارده سليمان بطائرة محترقة، طلقات مدفع طائرته وكأنها تحمل غيظه وحنقه علي عدوه، تنفجر الطائرة الإسرائيلية تهوي إلي الجحيم.

ثم يطلق الطيار سليمان ضيف ﷲ كرسي الإنقاذ، وتنفتح مظلته... في عرف القتال الجوي يعتبر المعركة الجوية قد انتهت للطيار الذي يقفز من طائرته ويتحول لشخص أعزل، لا يجوز استهدافه.

لكن عن من نتحدث وعن ماذا نتحدث.. اننا نقاتل قوم صنعوا من الخسة، فكانت هي طبعهم ومنهجهم في كل شئ، يستهدفه طيار إسرائيلي آخر بمدفع الطائرة المصمم أصلا لاصابة وتدمير الطائرات، لا يحتمل جسد الشهيد هذه الطلقات، يسلم روحه لخالقه بعد أن أوفي بقسمه.

ما بعد الهبوط:

عقب نهاية المعركة الحامية الوطيس باسقاط ٦ طائرات للعدو وسقوط ٤ طائرات مصرية، وهبوط الطيارين المصريين اسرعوا إلي حيث تم الإبلاغ أن زميلهم تم نقله.

إذ لم يمر وقت طويل حتى عثر عليه ٨ جنود وضابط مصري، أعطاهم المصحف والسلسلة التي بها اسمه ورقمه العسكري التي تثبت انه طيار مصري، فحضنه الجنود ورفعوه على أكتافهم وجاءت سيارة الإسعاف وذهب إلى مطار القطامية ثم ذهب إلى المستشفى.

كان فخذه محطما تماما من طلقات مدفع الطائرة الإسرائيلية، واحشائه تكاد تخرج من بطنه. لم يكن الوقت في صالحهم مع هذه الإصابات المروعة، سمعوا آخر كلمات زميلهم البطل "أشهد أن لا إله إلا ﷲ.. وأشهد أن محمد رسول ﷲ".

ويتذكر حينها الطيار صفاء الدين مصطفي وصية قائده، ويجد قائده العميد تميم فهمي يطلب منه تنفيذها، لكن الشاب لا يستطيع، ويترك المهمة للطيار محمد أبو بكر باعتباره شقيق زوجته وخال ابنه.

في رمضان أيضا:

وكأن الأقدار تحمل للسيدة هيام مرارة الفقد دوما في رمضان، فكما فقدت زوجها في رمضان، فقدت ابنهما الوحيد "حازم" في رمضان أيضا، بل والأكثر دهشة أنه كان في نفس اليوم "٢٤ رمضان".. وربما في نفس التوقيت أيضا.

فالشاب الذي اصبح مديرا لأحد الفنادق الكبري، والذي كان يداوم البحث عن سيرة والده ويجمع صوره وما يكتب عنه في الصحف، ويزور قبره بانتظام، هذا الشاب فقد حياته في حادث أليم بسيارته قبل موعد أذان المغرب بقليل.

---مصادر:

*عدد صحيفة المساء المصرية، الأحد ٢٥ أكتوبر ٢٠٠٩، صفحة ٢، حوار مع السيدة هيام أرملة الشهيد سليمان ضيف ﷲ.

*المجموعة ٧٣ مؤرخين:

https://www.group73historians.com/%D8%A3%D8%AF%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%A8/480-%D8%B1%D8%B3%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%B4%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%87%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%8A%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D9%8A%D8%AF-%D9%86%D9%82%D9%8A%D8%A8-%D8%B7%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%B3%D9%84%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%B6%D9%8A%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%B3%D9%84%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86

*يوتيوب ، قناة الطيار أحمد كمال المنصوري:

https://youtu.be/kRAWKVuRrwE

*البوابة نيوز:

https://www.albawabhnews.com/821214

*فيتو:

https://m.vetogate.com/Section-39/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D9%85%D8%B5%D8%B1/%D8%A3%D8%AD%D8%AF-%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84-%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1-%D9%8A%D8%B1%D9%88%D9%8A-%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D9%87%D8%A7%D8%AF-%D8%B2%D9%85%D9%8A%D9%84%D9%87-%D8%B3%D9%84%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%B6%D9%8A%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-3318582

*صحيفة حزب الوفد المصري:

https://m.alwafd.news/%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-/279307-%D9%86%D8%B3%D9%88%D8%B1-%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1-%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B6%D8%B1%D8%A8%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%88%D9%8A%D8%A9

*الوطن نيوز:

https://m.elwatannews.com/news/details/4997170

*روز اليوسف:

https://www.rosaelyoussef.com/491832/%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D8%A8%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%B6%D9%8A%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D9%87%D8%AF-%D9%84%D8%A5%D9%86%D9%82%D8%A7%D8%B0-%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%B2%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%A6%D9%87-%D9%88%D8%A3%D8%AE%D8%B0%D8%AA-2000-%D8%AC%D9%86%D9%8A%D9%87-%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%82%D8%A7%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%88%D9%85-%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D9%86-%D8%AF%D9%81%D8%AA%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B1-46 

Content created and supplied by: محمدعلام14 (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

"منها تنظيم مستوى السكر بالدم".. هذا ما يحدث للجسم عند تناول ثلاث تمرات يومياً

13 hours ago

101 🔥

حكاية لعنة «تيمورلنك» الذي توعد العالم إذا فتح قبره.. وهذا ما حدث عندما أخرجوه من القبر

16 hours ago

765 🔥

حكاية لعنة «تيمورلنك» الذي توعد العالم إذا فتح قبره.. وهذا ما حدث عندما أخرجوه من القبر

أفضل طريقة لإزالة رائحة الثوم من الشعر.. بكل سهولة وبدون أضرار.. «مش هتسيب أثر للرائحة وهتخفيها تماماً»

19 hours ago

47 🔥

أفضل طريقة لإزالة رائحة الثوم من الشعر.. بكل سهولة وبدون أضرار.. «مش هتسيب أثر للرائحة وهتخفيها تماماً»

زفاف هاني عادل على فنانة لبنانية جميلة.. وقصة عقد قرانه على حلا شيحا وانفصلا قبل الزفاف

21 hours ago

978 🔥

زفاف هاني عادل على فنانة لبنانية جميلة.. وقصة عقد قرانه على حلا شيحا وانفصلا قبل الزفاف

أفضل العلاجات المنزلية لارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم

1 days ago

358 🔥

أفضل العلاجات المنزلية لارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم

الفريق صلاح المناوي.. مصر تودع "مايسترو" الضربة الجوية في ٧٣ .. تفاصيل مهمته التي لا تحتمل الخطأ

2 days ago

837 🔥

الفريق صلاح المناوي.. مصر تودع

"اصنعيه بنفسك وغير مكلف" أفضل طريقة عمل غسول للبشرة الدهنية بالمنزل..بكل سهولة وبدون أضرار

2 days ago

8 🔥

بعد 800 عام من وفاته.. هذا هو السبب الحقيقي وراء موت «صلاح الدين الأيوبي»

2 days ago

2305 🔥

بعد 800 عام من وفاته.. هذا هو السبب الحقيقي وراء موت «صلاح الدين الأيوبي»

«شارك في القتل والدمار».. تعرف على الحكم الصادر اليوم ضد الإخواني محمود عزت

2 days ago

947 🔥

«شارك في القتل والدمار».. تعرف على الحكم الصادر اليوم ضد الإخواني محمود عزت

15 فائدة من تناول الفراولة كل يوم وآثارها الجانبية

3 days ago

156 🔥

15 فائدة من تناول الفراولة كل يوم وآثارها الجانبية

تعليقات