Sign in
Download Opera News App

 

 

مقال..لماذا يفشل هؤلاء فى الخارج ؟

الإحتراف، كلمة مفهومة بشكل خاطئ هنا فى مصر.


فمنذ أن دخل الإحتراف فى مصر، مع بداية تسعينات القرن الماضى واللاعبين، المصريين، يعتبرون كلمة الإحتراف هى فلوس وأموال فقط، ولا يعلمون أن الإحتراف مسئولية.


الكل يسعى للإحتراف، والاغلبية تعود بفشل ذريع، لأنهم يفتقدوا لأهم ضوابط الإحتراف، وهو الإلتزام رقم واحد.


فالإحتراف ياساده، ليس أموال فى الخارج وسهر وما إلى ذلك كما تعلمون.


الإحتراف مسئولية، فى كل شيء، من الحفاظ على نفسك، حتى التألق، ولهذا نجح محمد صلاح، حتى الان.


شيء أخر يُساهم فى فشا إحتراف اللاعبين، وهو الرغبة فى الاستمرارية.


فالمقولة الشهيرة تقول، أنك من السهل أن تصل للقمة، لكن من الصعب جداً الحفاظ عليها.


شيء أخر وهو الثقافة واللغة، حيث معظم من يخرجوا للإحتراف، ليسوا مؤهلين، للعيش، فى أوروبا، ويحتاجون وقت للتأقلم، فلهذا لا يستطيعون الاستمرار.


إلى شيء هام أخر وهو حنين اللاعبين، الى مصر وإلى جو النجومية، الذى يعيشونه فى مصر، حيث فى أوروبا الاحترافية الكاملة، أما فى مصر فالوضع يختلف كما تعرفون.


ومن ضمن الاشياء، تعجل اللاعب الحصول على الفرصة، مما يجعله يمل، ويقرر العودة إلى مصر مرة أخرى.


الحديث السابق، هو ملخص للسؤال، الذى يسأله المصريين، لماذا كل اللاعبين، الذين يخرجوا للاحتراف يعودون سريعاً، ولا يكملون مشوارهم نحو العالمية؟


النجاح ياسادة ليس وليد الصدفة، فهو يحتاج إلى خطط قريبة المدى، وخطط بعيدة المدى، ويحتاج إلى إختيار الدائرة المحيطة باللاعب، بشكل إحترافى، وليس وفق أهواء شخصية، ومجاملات.


أيها السادة، لتحقيق منظومة إحترافية، تساعد فى خروج جيل كامل من اللاعبين المصريين، لابد وأن تبدأ مع الناشئين، وليس على مستوى الكبار، حتى يتعود الناشئ من صغره، على الإحترافية فى التعامل، لنرى العشرات والمئات من محمد صلاح فى الخارج.

Content created and supplied by: M.meziyed (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات