Sign in
Download Opera News App

 

 

حكاية «الغرف السرية» الموجودة في الأديرة.. هذا ما وجدوه بداخلها عند فتحها

توجد العديد من الأديرة التي أنشئت منذ القدم ويوجد داخل هذه الأديرة العديد من الغرف السرية العجيبة التي بنيت كحصون للرهبان من البربر والإغارات عليهم من القدم في القرون الوسطى ومنها الغرف التي توجد في الأديرة القبطية الأرثوذكسية الأثرية، كما تحدث عن هذه الغرف العديد من العلماء ورجال الدين من الكنيسة، وهي عبارة عن مخابئ سرية لهم كان يستخدمونها الرهبان كمخازن لكل ما هو مهم ونادر لديهم، سواء كانت أرواح أو مخطوطات وبرديات أو غذاء وكتب قيمة، وهذا الذي نوضحه من خلال هذا التقرير متناولين بعض هذه الأديرة وما الغرف التي توجد بها وما هي الغرف السرية والعجيبة


ما هي الأديرة

عرفت الأديرة في البداية منذ قديماً على شكل «منشوبيات - مساكن» تجتمع جميعها في الصحراء والجبال والكهوف كما كانت تحتوي على عدد كبير من الرهبان، وظلوا الرهبان كذلك حتى جاء ملك الدولة الرومانية يدعي "زيتون" وبني لهم حصوناً للإختباء فيها من غارات البربر حينئذ، بالإضافة إلي ذلك قام ببناء هذه الحصون أيضاً إكراماً لإبنته "إيلارية" التي كانت ترهبت المقدس الشهير وهو يسمى دير "مكاريوس" دون أن تكشف أمرها لأحد، وظلت الأديرة هكذا ولم تتغير إلي شكلها الحالي ببناء الأسوار حولها حتى نهاية القرن الحادي عشر وبداية القرن الثاني عشر الميلادي.

ما هي الغرف الموجودة بالأديرة

شيدت هذه الغرف داخل الأديرة والحصون القبطية كنوع من ملاذ الحياة، وأصبحت فيما بعد هذه الغرف حصون لهم من الإغارات التي تطلق عليهم ويحفظ بداخلها المخطوطات النادرة والبرديات و يطلق عليها الآن العديد من الناس غرف سرية.


ما هي الغرفة السرية وأين توجد 

قال الأب الشهير "متى المسكين" أحد أشهر رهبان الكنيسة في القرن العشرين في كتابه "الرهبنة القبطية" التي صدرت الطبعة الأولى منه عام 1972م، في حديثه فيه أن الغرف السرية توجد في العديد من الأديرة القديمة، مثل "الغرف التي توجد في دير الأنبا أنطونيوس في البحر الأحمر، دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، دير السيدة العذراء المعروف بـ"المحرق" بمحافظة أسيوط في مدينة "القوصية"، وهو الدير الذي توجد به الغرفة السرية تحت مذبح كنيسة "الملاك ميخائيل" بنفس الحصن، وهذه الغرفة هي التي تقودنا إليها فتحة توجد في أسفل الحائط البحري بالكنيسة.

 وقال الأب في كتابه أن تلك الغرف هي التي استمدت منها الرهبان فكرتها التي تعود إلى الحضارة المصرية القديمة، والتي كانت توجد هذه الغرف حينها كمخازن ومخابئ سرية حتى القرون الوسطى.

ماذا قالوا العلماء الفرنسيين عن الغرف السرية

قال أستاذ اللغة القبطية بجامعة سوهاج الدكتور "إبراهيم ساويرس" والحاصل على الدكتوراه الفخرية فى الدراسات القبطية من جامعة ليدن "بهولندا"، في أحد حواراته: "موضحاً أن هذه الغرف تحدث عنها العالمين الفرنسيين من قبل وهما "إميل أميلينو، جاستون ماسبيرو" وذلك حينما اكتشفوا مخطوطات والبرديات في دير الأنبا شنودة المعروف بالدير الأبيض رئيس المتوحدين، بمحافظة سوهاج حيث تم وصف هذه الغرف التي اختبأ فيه هؤلاء الرهبان ومخطوطاتهم منذ القرون الوسطى".


ما الذي إكتشفوه داخل هذه الغرف

اكتشف عالم الآثار الإنجليزي "هيو جي إيفلين هوايت" في دير أبو مقار الموجود بوادي النطرون علي العديد من بقايا المخطوطات والبرديات المعروفة بالأسماء التالية: "النزول إلى الجحيم، أسرار يوحنا الرسول، إنجيل الرؤيا، أبو كريفا آدم، أبو كريفا الأعمال للرسل، أبو كريفا الإنجيل، أخبار الصعود التاني"، وغيرها من الكتب المتنوعة والمحرمة من الأناجيل التي إحتفظ بها بعض الرهبان إلي الآن.

ما هي الغرفة العجيبة وأين توجد

 مؤخراً تم إكتشاف غرفة سرية بدير أبو مقار والتي أطلق عليها فيما بعد الغرفة العجيبة، وعندما عثر عليها وجد بها فتحة مستديرة مصنوعة من الرخام المتقن والتي تؤدي إلي غرفة موجودة في باطن الأرض مبطنة بطبقة شديدة من المونة التي تقاوم المياه، وتبلغ مساحة هذه الغرفة 170سم × 445 سم × 225 سم ارتفاع.

المصادر

https://m.elwatannews.com/news/details/5420952

https://m.elwatannews.com/news/details/5425759

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات