Sign in
Download Opera News App

 

 

"مكتبة الإنسان" بدلًا من أن تقرأ كتاب يمكنك ان تقرأ إنسان

العديد من المكتبات حول العالم تضم بين اركانها العديد من الكتب الرائعة، و يعلم الجميع ان الكتب ليست اوراقا مكتوبة بشكل علمي فقط؛ بل هي ارواح خالدة تنطلق بين من بين السطور والكلمات لترؤي لك تاريخا لما تشاهده، او فلسفة عاش به مجتمع ما لمدة طويلة من الزمن، الكتب تتنفس مثل البشر ولكن ما رأيك ان حصلت علي كتاب بشري، او بمعني اخر ما رأيك ان ذهبت الي مكتبة ما وتمكنت من أستعارة انسان بدلا من الكتاب، قد يبدو الأمر ولكن هذا ما يحدث في مكتبة الانسان في الدنمارك

فقط اجلس واختر واحدا من هولاء، واستمع الي قصة البشر، وقد تسأل نفسك و ما لا اعلمه عن قصة البشر؟ لقد قرأت العديد من الكتب؟ ، هنا يبدو الأمر مختلفا فسوف تستمع الي القصة من اصحابها وكأنك تجلس الي جوار كاتب التاريخ، هنا الكتب هي البشر وقد جاءت إليك تحمل تجاربها، هنا يمكن ان تستعير أشخاصا لا تستطيع ان تجلس معهم في زحمة الحياة العادية، لتسمع قصصا لم تخطر علي عقلك مطلقا، و لكن ما هي تلك النوعيات من البشر التي يمكن استعارتها في مكتبة الانسان!؟

هناك قسم للمصابون بمرض التوحد، يمكنك ان تتحدث الي احدهم وتقف معه في تجربته الصعبة و تسمع الي تجربته فمهما قيل لك عن أمراض التوحد فلن تصل اليك الفكرة الا عندما تلتقي باحدهم، وايضا هناك اقسام للاشخاص المصابين بأضطرابات تحديد الجنس ويمكنك ان تستمع الي تجربتهم فليس كل ما يقال عبر مواقع التواصل، وهناك اشخاص لم يختاروا تغيير جنسهم بل فرض عليهم الأمر، وهناك الاشخاص المصابون بأمراض زيادة الوزن فكم هي تجربة شاقة ان تكون انسان لا يمتلك الحرية الكاملة، لا تستطيع ان تسير وكأنك أسير لذلك الوزن الزائد

يمكنك في مكتبة الانسان ان تتحدث لاجئ و تسمع قصته، فهجر الأوطان ليس كما تعتقد، والحروب تبقي في الذاكرة، تلك اللحظات بين الموت والحياة قد تغير رؤيتك للعالم بشكل تام، و ايضا ان تتتحدث الي انسان فاقدا للبصر او القدرة علي التحدث، هل جربت ان تغلق عينيك لبضع ساعات! هناك من اغلقت عيونهم الي نهاية الحياة، تلعب مكتبة الانسان دورا هاما في كسر الحواجز بين البشر جميعهم، حواجز وضعت بتقيمات فردية من اصحاب وجهات نظى عشوائية، فمن كان ابيض البشرة جعل هذا اللون مقياسا للجمال و ان نظرت الي اللون الاسود بمقياس الجمال فهو الاجمل، فا في ظلام الليل يغدو كل شيء جميل يمكنك ان تسمع اصوات الكون بكل دقة، اصوات ضاعت فى زحام اللون الابيض

المصادر

https://lite.almasryalyoum.com/box/59227/

https://www.masrawy.com/news/news_various/details/2016/3/8/765468/%D9%81%D9%8A-%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B9-%D8%B1-%D8%A3%D8%B4%D8%AE%D8%A7%D8%B5-%D8%A7-%D9%84%D8%A7-%D9%83-%D8%AA%D8%A8-%D8%A7

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات