Opera News

Opera News App

أستعيدكِ .. قصة قصيرة

الشيماءالجمال
By الشيماءالجمال | self meida writer
Published 11 days ago - 6 views

أقف غير عابء بالزحام في مركز التسوق الكبير ... لا يساورني توتر من مرور الناس من حولي في عشوائية عبثية... أتخير طاولة في صالة الطعام المكتظ.. فأجد بعد جهد.. واحدة بعيدة .. فأجلس... شرودي في اللاشئ.. و وجبتي التي أتناولها.. يكفياني للأنشغال ... لكن.. لماذا.. فجأة بلا مبرر.. أتخيلك.. ؟ و أستحضر غذاءً مماثل لنا معاً... ها أنا ذا أفقد شهيتي.. رغم جوعي.. و روعة الوجبة.. و أتوقف عن الأكل.

و أستعيدكي أمامي.. و أنتي تطعمينني.. . من وجبة الطعام الآسيوي الحارة التي تعشقيها.. و تتدللي عليّ حتي أتذوقها.... كم كنتي رائعة.. حينها... و كم كنت أنا محظوظ...

ليت حظي أطال البقاء إلي جانبي..

ليته لم يتخلي عني.. حين تعاندنا..

حين تحدينا قلوبنا.. و تعالينا علي ما بيننا.. و أنهينا خطوبتنا...

ليتنا ما فعلنا.. حبيبتي.. ليتنا.... ماذا...؟

ما هذا..؟؟ أتراودني مخيلتي عنكي.. أم.. أن من أراها. حقا أنتي؟؟.. فلأقف لأتحقق.. يا ألهي.. إنكي أنتي.. فلأقترب لأتأكد..

ياربي..!! إنكي أنتي.. إي و ربي.. إنكي أنتي...

دعكي من ذلك الإتصال... بهاتفكي.. و كفاكي تلفُتاً.. حتي أُملّي منكي... عيناي...!! .. لكن...؟

مهلاً.. أري عربة طفلاً رضيعاً ..؟؟؟ أيكون...؟؟؟

أحقاً يكون.. إ.. إب... إبنكي؟!!!

لا.. لا أحتمل ذلك.. الأستنتاج..!! لا.. ليس كذلك.. إن شاء الله..

ماذا...؟؟ لما تغادرين..؟ لم العجلة..؟

من هذا...؟ لما رحلتي معه؟ لا أقبل أن يكون زوجكِي...

بالله لا... لن أتحمل؟

فلتبطئوا... قليلاً... ألاحق خطواتكم...

ياربي.. أتوسل إليك ألا يكونان.. زوجها.. و أبنها..

حسناً ما فعلتما.. توقفا كما أنتم حتي أقترب..

من... ههههه !!! أحمدك ربي... أحمدك ربي.. إنه أخاها.. أخاها..

خذيني إليه يا قدماي.... فما هي إلا خطوات أهرولها.. ثم أصبح أمامهما مباشرة..

( هيا.. هيا.. ها أنا ذا )

أنا: . أحم.. أحم.. السلام عليكم.. ( عيناكي تكاد ترتمي بين يدي حبيبتي... لكن دعيني أفاجئكي أكثر أولا )

أخاها : و عليكم السلام.. أ.. أهلاً. أهلا

( ما أجمل الترحاب المتغاضي عن العتاب منك يا صهري .. و ما أحلي من اضطرابكي يا درة فؤادي)

أنا : يا محاسن الصدف .. مضي وقت طويل... يا رجل.. ( أمهد لك و أثق انك ستفهم)

أخاها : أجل.. فعلا.. مر وقت طويل ( الآن دوركي يا عمري)

أنا : كيف حالكي.. ( إلتقطي أنفاسكي و كلماتكي يا حبي علي رسلك)

هي : ال. الحمد لله.. كيف حالك أنت؟؟ ( أذوب في البعد لكن سأرد بما هو معتاد)

أنا : الان.. بخير و الحمد لله.. ( إلي الجد.. فوراً يا كلماتي) يا جار السنوات الغالية .. هل لي في سؤال؟

أخاها : طبعاً... لك ما تسأل؟

أنا : هل أرتبطت أختك؟؟ ( أتفهم مفاجأتك علي ما فهمت يا أخاها... لكن ذهولها الخجول.. أجمل)

أخاها : أ أ أ.. في الحقيقة.. ليس بعد.... ( الحمد لله)

أنا : إذن.. إنني أحق بها... ( تغازلني صدمتكي الجميلة حبيبتي)

أخاها : ... أترى ذلك يا خطيبها السابق...؟

أنا : بل زوجها المستقبلي يا أخاها... فو الله لا يحق إلا ذلك يا صهري..

( تعاتبني عيناكي الرائعة.. .. وفرى ذلك لما بعد )

أخاها : إذن... دعنا نفكر ( لا تنظر إليها يا أخاها.. فتذيبها خجلا ً)

أنا : فكر... كما يحلو لك.. لكن في متطلباتك مني.. وحسب.. ( رائع حياؤك الممزوج بالفرح)

أخاها : .. ألا أفكر في القبول أولا؟؟

أنا : أولم تقبلني من قبل ... فأنا علي ما أنا.. ( إلي عينيكي أعترف).. كل ما في الأمر.. أن الهدوء سادني.. و تعقل القلب أفادنى.. فلن يكون ما كان أبداً..

( تفهمتما ما أقصد يا عيون القمر.. و إلا لما لمعتما)

أخاها : أعتقد ذلك كافياً من جانبك.. و أنتي من جانبك لا عناد بلا تعقل مجدداً يا خطيبته.. أليس كذلك؟؟

( أذيبيني بها حبيبتي)

هي : كما تري يا أخي... ( يالجمالك)

أخاها : .. علي بركة الله.. مبارك لكما.. و هداكما الله لبعضكما....

تمت

Content created and supplied by: الشيماءالجمال (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

علبة سجائر واحدة يوميًا تفقدك هذه السعرات ولكن احذروا هذا المرض

53 minutes ago

26 🔥

علبة سجائر واحدة يوميًا تفقدك هذه السعرات ولكن احذروا هذا المرض

ضربتان ضد «مرتضى منصور» في يوم واحد.. والمستشار يترنح.. والجمهور: «أزماته كتير»

1 hours ago

530 🔥

ضربتان ضد «مرتضى منصور» في يوم واحد.. والمستشار يترنح.. والجمهور: «أزماته كتير»

اختبر معلوماتك.. رغم حظهم السيئ.. كم لاعب من منتخب 2009 في قطبي الكرة المصرية؟

1 hours ago

2 🔥

اختبر معلوماتك.. رغم حظهم السيئ.. كم لاعب من منتخب 2009 في قطبي الكرة المصرية؟

ما معني " الزبد" في قول الله تعالى " فأما الزبد فيذهب جفاء ، وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض "؟

1 hours ago

5 🔥

ما معني

موسيماني يتخذ هذا القرار بشأن محمد شريف قبل مباراة طلائع الجيش.. والجماهير معقول

1 hours ago

148 🔥

موسيماني يتخذ هذا القرار بشأن محمد شريف قبل مباراة طلائع الجيش.. والجماهير معقول

هذه العلامات في جسمك تكشف إصابتك بالسرطان.. اعرفها وتحرك بسرعة

1 hours ago

325 🔥

هذه العلامات في جسمك تكشف إصابتك بالسرطان.. اعرفها وتحرك بسرعة

قصة..بعد الإنتهاء من تجهيزات الزواج في شقة العريس قبل الزفاف بأيام حدث أمر صادم

1 hours ago

10 🔥

قصة..بعد الإنتهاء من تجهيزات الزواج في شقة العريس قبل الزفاف بأيام حدث أمر صادم

هل تعرف لماذا يضع المؤذن يده على أذنه عندما يؤذن؟

2 hours ago

318 🔥

هل تعرف لماذا يضع المؤذن يده على أذنه عندما يؤذن؟

مرض خطير يصيب الأطفال وقد يؤدي للوفاة.. احذروا واحموا أطفالكم

2 hours ago

881 🔥

مرض خطير يصيب الأطفال وقد يؤدي للوفاة.. احذروا واحموا أطفالكم

(قصة)| في ليلة الفرح سألت الزوجة زوجها سؤالاً أمام والدته.. وعندما أجابها الزوج قتلته

2 hours ago

280 🔥

(قصة)| في ليلة الفرح سألت الزوجة زوجها سؤالاً أمام والدته.. وعندما أجابها الزوج قتلته

تعليقات