Sign in
Download Opera News App

 

 

حكاية بئر الأمنيات.. موجود في «مدينة مصرية» وهذه روايات الجثث الموجودة فيه

كل ما تريده لتصل إلى أمنيتك وتحققها فقط دعها فى "بئر مسعود "الملقب ببئر الأمنيات الذى يوجد فى منطقة سيدي بشر فى الإسكندرية ودع الباقى لكرم البئر الذى قد يصل طوله إلى أربع أمتار فقط ويوجد له مكانة عظيمة فى قلوب أهالى الاسكندرية ومن يقوم بزيارتها وهناك عدد كبير من يقوم بزيارتها، وفي هذا التقرير سوف نستعرض معكم أسطورة من أشهر أساطير عروس البحر المتوسط.

ماهية الأساطير

فالأسطورة ما هي إلا حكاية تقليدية مؤلفة من قبل مجموعة من الأشخاص، وهي أشياء خارقة للعادة والطبيعة، وقد تتضمن الأسطورة بعض الأحداث التاريخية لكنه تم إضافة بعض التعديلات عليها بحيث جعلتها أمرا خياليا.

ودائما ما تعكس الأسطورة فكرة وثقافة الشعوب والأمم في بدايتها، ولكل مجتمع الأساطير الخاصة به والتي توضح أهم قيمه واتجاهاته وأفكاره ومثله العليا.

و تعتبر الأساطير، ومنها أسطورة " بئر الأمنيات" مادة خصبة للناس، لأنها تحقق لهم الكثير من الكرامات، وأنها تقوم على عدم اظهار الجثث التى تسقط في البئر

أشهر الروايات الواردة بشأن " بئر الأمنيات"

وقد كثرت مسميات هذا البئر وأن مسعود كان من الأولياء الصالحين، وأنه كان دائم التردد إلى البئر، وكان معروف بصلاحه و تلاوته لآيات الذكر الحكيم آناء الليل وأطراف النهار، وكان كثير الحمد والاستغفار حتى صعدت روحه إلى خالقها فى أحد حلقات الذكر، ومنذ وافته وقد زاد منسوب مياه البئر، وقد فسر الناس فيضان مياه البئر بأنه حزن واسف على فقدان هذا الرجل العابد الصالح، وهي أبرز الروايات، ولكنهم لم يقتصرون عليها.

الجدير بالذكر أنه قد كان هناك عبد حبشيا اسمه مسعود كان يلقى إليه الكثير من العذاب من مالكه فى زمن الفاطميين حتى هرب هذا العبد ووصل الى البئر ونام بجانب البئر حتى مات وهذا ما جعل أهل المنطقة يطلقون اسمه على البئر لم أصابه من عذاب من مالكه وقال كثير من الرواد أن سبب تسمية هذا البئر بهذا الإسم يعود إلى طفل صغير قد هرب من قسوة زوجة والده عليه فسقط في البئر ومات، ومنذ ذلك الوقت واشتهر البئر بهذا المسمى.

ومن الأساطير التى تنسب إلى هذا البئر أن مسعود كان يقوم بتجارة المخدرات والعمل بها حتى نزل ذات مرة الى البئر ولم يستطيع الصعود وماتوداخل البئر فقاموا بإطلاق اسمه على البئر 

ولم تكن هذه هى الرواية الوحيدة للجثث التى تموت داخل هذا البئر وأكثرهم من الشباب الذين يمرون بأيام عصيبة ولا يجدون أمامهم سوى الإلقاء بأنفسهم داخل البئر ومن المرجح أن هذه الجثث تذهب الى البحر عن طريق القناة الممتدة من البئر الذى يبلغ نحو 5 أمتار.

أهم التطورات التي لحقت به في الوقت الحالي

الجدير بالذكر أن الإسكندرية قامت فى عام 2016 بتطوير منطقة البئر لأنها تشكل قيمة أثرية قديمة وعظيمة وقاموا بإنشاء استراحات وتوفير مظلات وتوفير كل الإمكانيات التى تعرضه في صورة جيدة للناس.

مصادر التقرير

https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/3162750/1/%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA---%D8%A8%D8%A6%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%AA--%D9%83%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%B0%D9%87%D9%84%D8%A9-%D9%88%D8%A3%D8%B3%D8%A7%D8%B7%D9%8A%D8%B1-%D8%BA%D8%A7%D9%85%D8%B6%D8%A9-%D9%84%D8%B3%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%AF%D9%86%D9%8A%D8%A9

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات