Sign in
Download Opera News App

 

 

هكذا ستبدو «الأرض» بعد 200 مليون سنة

العالم بأكمله في تغير مستمر وملحوظ، في الأرض لم تكن بالشكل التي عليه الآن ولا الكون بأكمله كان بما هو عليه الآن فقد حدث تغييرات جذرية في شكل الأرض، فلم تكن القارات الخمس بهذا الذي عليه وبالتأكيد في المستقبل لن تبقى كما هي، هناك دراسات وأبحاث توصل العلماء من خلالها على شكل الكرة الأرضية في المستقبل، نرصد لكم في هذا التقرير معلومات عن مستقبل الأرض والتنبؤات بشكلها المستقبلي وماذا سوف يحدث بها من تغييرات.


تصور العلماء عن مستقبل الأرض

تصور العلماء أن كوكبنا أنه سيتغير تغيير جذري بشكل، ووضعوا عدة سيناريوهات شكل كوكب الأرض بعد 200 مليون سنة، وبني العلماء تصورتها بناءا على مكونات القشرة الأرضية للأرض حيث أنهم وجدوا أن القشرة الأرضية للأرض تتكون من صفائح تكتونية وهذه الصفائح تتحرك كل عام عدد من السنتيمترات وبناءا على هذا فإن هذه السنتيمترات أحد العوامل التي ستغير من شكل الأرض بعد عدد كبير من السنين ، فقد تندمج قارات وتتفرق قارات، وقد تتجمع القارات كلها لتكون قارة عظمى ثم تتفرق هذه القارة إلى العديد من القارات.

 ومنذ حوالي 310 مليون سنة كانت هناك قرية تدعى بانجيا وكانت هذه آخر قارة عظمى تكونت، وأحد تصورات العلماء أن تتكون قارة عظمى مرة أخرى بعد حوالي 200 أو 250 مليون سنة من الوقت الحالي، ومن هذه النقطة بني العلماء تصوراتهم وتوقعاتهم حول شكل الأرض بعد عدة ملايين من السنين.

السيناريوهات المحتملة لشكل الأرض مستقبلا

قد وضع العلماء 4 سيناريوهات لما سوف يكون عليه شكل الأرض في المستقبل، بناءا على نظرية اندمج القارات وتفرقها وهذه السيناريوهات هي " نوفو بانجيا، بانجيا ألتيما، أماسيا، أوريكا" وهذه هي أسماء التصورات إجمالا


التصور الأول : "أوريكا"

بني هذا التصور على إحتمال بدأ المحيط الأطلسي في تكوين نطاقات عدد من اندساسات الجديدة فسوف يؤثر هذا على كلا من المحيطين الأطلنطي والهادي حيث سيغلق تماما وإذا حدث وأغلق هذا المحيطين فسوف يستدعي هذا تكون محيط جديد بدلا منهم.

وقد ساعدهم في هذا التصور الشق الموجود في قارة آسيا بالفعل، فجعلوه هو نقطة إنطلاق هذا التصور حيث تصوروا أن يتسع هذا الشق ليكون محيط جديد وبعد ذلك ستتكون القارة العظمى على القارة العظمى أسم أوريكا، وباستمرار هتحرك قارة أستراليا نحو الشمال ستكون أستراليا ففي وسط أوريكا، ومنه سيغلق شرق آسيا والأمريكتين بالمحيط الهادئ وستغلق أوروبا وأفريقيا الذين سوف يكون انضموا على بعضهم البعض و يغلقان بالمحيط الأطلنطي.

التصور الثاني "نوفو بنجيا" 

وبني هذا التصور على الظروف التي تحدث بالفعل على الكوكب وأنه إذا استمر الوضع كما هو حيث استمر المحيط الأطلنطي في التزايد المستمر وضاقت مساحة المحيط الهادئ فهذا يدل على تكون فترة عظمي، وستكون هذه ل


التصور الثالث أماسيا 

وهذا التصور به تواقعات كثيرة مختلفة كثيرا عن شكل الأرض حيث قالوا بأن بعض الصفائح المكونة للقشرة الارضية للأرض سوف تنجرف نحو الشمال، وهذا يعني انجراف كل القارات نحو الأشكال ويكونون جميعا قارة عظمى.


 السيناريو الرابع "بانجيا ألتيما"

وهذا التصور بني تصوره على توقف المحيط الأطلنطي للزيادة التي تطراپةوحالا، حيث يتكون قارة عظيمة

المصادر

https://www.skynewsarabia.com/technology/1203679-%D8%B3%D8%AA%D8%A8%D8%AF%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%94%D8%B1%D8%B6-200-%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86-%D8%B3%D9%86%D8%A9%D8%9F

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات