Sign in
Download Opera News App

 

 

قبيلة نيجيرية تقوم بترويض الضباع وامتطاء ظهورها لهذا الغرض

يقول المصور الفوتوجرافي صاحب الشهرة العارمة في مجاله عبر العالم (بيتر هيوجو)، أنه قد تعرض لصدمة كبيرة حينما قام بتصوير قبيلة ما موجودة في دولة نيجيريا، وكان الغريب في الأمر ما رأه من عادات تفوق قدرة البشر الخارقين ، فقد راى داخل تلك القبيلة ترويض للضباع الذي يعد واحداً من أخطر الحيوانات المفترسة داخل الحياة البرية؛ فكيف إذن يكون موجود بين الاطفال في الحياة البشرية العادية اليومية !.. ، ليس هذا فحسب بل أن الاطفال يمتطون ظهره ويتسكعون به في الطرقات، واعتبر هذا المصور أن ما قام به من تصوير كان من أفضل ما قام به عبر حياته المهنية برمتها.

يعتبر هذا المصور العالمي بأن تلك الصور التي قام بالتقاطها لهي من أفضل الصور التي قام بالتقاطها على الإطلاق، وفي التعبير عنها والحيثيات التي التقطها فيها يقول: ”لقد سمعت لأول مرة عن ’رجال الضباع‘ هؤلاء في سنة 2005 بفضل صورة تم تداولها بشكل واسع، وورد في وصفها أن هؤلاء الرجال كانوا جامعي الديون المحليين في مدينة (لاغوس)، علمت حينها أنه كان يتعين علي العثور عليهم. يعيش في نيجيريا حوالي 186 مليون نسمة، لذا كانت احتمالات أن أجد رجال الضباع ضئيلة جدا، لكن في سنة 2017 أخبرني أحد أصدقائي الصحفيين أنهم يتواجدون في (كانو)؛ بلدتهم الأم التي تقع في الشمال، وبعد أسبوعين من سماعي بهذا الخبر، سافرت إلى المنطقة“.

ولم يكن هذا الامر الوحيد الذي اكتشفه هذا المصور عند تصويره لعادات قبيلة "رجال الضباع" ، بل ان هناك عدة أمور لا يمارسها إلا اهل هذه القبيلة، فقد لاحظ هذا المصور أن رجال هذه القبيلة لا يقيمون في مكان واحد اكثر من ثلاثة أيام أو يومين، فهم معرفون كذلك باسم "الرّحالة"؛ وهم نادراً ما يمضون في مكان واحد أكثر من يومين، وكان المصور (هيوجو) قد عثر عليهم في أحد البلدات المشهورة بتجارة القصدير قرب العاصمة "أبوجا"، يقول (هيوجو): "لم أصادف شخصا أبيض البشرة في نيجيريا كلها خارج مدينتي "لاجوس" و"بورت هاركور"، لذا قد أكون بدوت غريبا بالنسبة لهم بقدر ما قد يبدو لك غريبا شخص يتمشى مع ضبع في شوارع المدينة."

وكان أغرب ما يميز قبيلة "رجال أو أهل الضباع" هو ليس ترويضهم للضبع فحسب بل كذلك لهو الأطفال مع الضباع وفتح فمهم ولمس أسنانهم الحادة دون خوف أو مبالاة للخطر المحدق جراء فعل ذلك، واكثر الشواهد الملفتة للنظر هو إقبال الناس في نيجيريا على طرق غريبة في العلاج عن طريق ما يسموه بـ"علاج الضباع"، عن طريق قيام كثير من الناس الذين يعانون من بعض الأمراض بامتطاء ظهور الضباع، لاعتقادهم بأن ذلك سوف يمنحهم قوة خارقة تسمح لهم بمحاربة كثير من الامراض المستوطنة داخل صدورهم.

هل لك بأن يتم علاجك بهذه الطريقة الغامضة والغريبة والمحفوفة بالمخاطر؟


يقول (هيوغو) أن ذلك ذكّره بالقصص التي قرأ عنها حول عروض السيرك التي كانت تقام في شرق أوروبا في ثلاثينات القرن الماضي، عدا أن الأولى كانت تتضمن دببة وهذه في نيجيريا تتضمن الضباع وقردة البابون والثعابين.


رؤيتهم يؤدون عروضهم كانت لا تنسى؛ لقد كانت عروضهم هائلة، كانوا يدقون الطبول لجذب انتباه الغوغاء، ثم ينزعون الكمامات عن أفواه ضباعهم، ثم يضعون أذرعهم وحتى رؤوسهم بين أفكاك الضباع، وكان الهدف من هذا العرض هو إقناع الناس بأنهم كانوا يتمتعون بقوى خارقة وخاصة، وأنهم بإمكانهم هم كذلك أن يمتلكوا تلك القوى إذا ما اشتروا ”الأدوية والعقاقير السحرية“ التي يعرضونها.


يقول (هيوغو): ”في البادئ كنت أحاول تصوير العرض، ثم لاحظت أن الأداء كان رائعا، ثم أدركت أن العلاقة التي جمعت هناك بين الإنسان والوحش كانت أكثر لفتا للانتباه من كل تلك الألعاب النارية والبهرجة التي ملأت الجو، لقد كان هناك أمر غريب جدا يحصل بين هؤلاء الرجال والضباع، لقد تم انتشال هذه الحيوانات من البرية عندما كانت جراءً صغيرة ولم يكن بمقدورها العودة، ومنذ ذلك الحين وهي تعتمد على هؤلاء الرجال في غذائها بشكل كامل، وهم يعتمدون عليها في كسب عيشهم، لقد كان كل طرف في العلاقة في حاجة للآخر، لكنها لم تكن علاقة تكافلية سهلة“.


لم يبد أن الرجال كانوا يعانون من أية مشاكل مع الضباع، فإن تطعمها وتسقيها تجدها ممتنة وسعيدة على الدوام، لكن المشكلات كانت دائما تأتي من قردة البابون، إنها قريبة جدا منا نحن البشر فهي تبدو وكأنها تملك احتياجات عاطفية أكثر تعقيدا من الضباع، وقد كان الرجال يحملون ندوبا وعلامات خدوش في أماكن متفرقة من أجسامهم بسبب قردة البابون هذه، فقد كانت دائما تتعارك معهم، مما يوحي أنها لم تكن طرفا سعيدا في هذه العلاقة التكافلية.


لقد التقطت الصورة في فصل ’هارماتان‘، وهو وقت بين شهري نوفمبر ومارس حيث تهب رياح تحمل الرمال من الصحراء الكبرى وتنثرها على غرب أفريقيا مما يخلق هذه الإضاءة المعتمة التي أحببتها كثيرا. تمنيت لو كان بإمكاني التقاط الكثير من الصور مثل هذه.“


المصدر:

فيديو من داخل قبيلة "رجال الضباع" بدولة نيجيريا يرصد كيف يتعاملون مع الضباع في مشهد غاية في الغرابة .. مشاهدة ممتعة

https://youtu.be/dSvbzx12n4U


https://www.skynewsarabia.com/varieties/1415533-%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D9%84%D9%80%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B6%D8%A8%D8%A7%D8%B9-%D9%86%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%94%D8%B4%D8%B1%D8%B3-%D8%AD%D9%8A%D9%88%D8%A7%D9%86

Content created and supplied by: AhmedGamalio (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات