Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة| قطعت لسان زوجها وألقته من الطابق الخامس..وعندما اكتشفوا السبب كانت الصدمة


الزواج كلمة تحوي الكثير والكثير ،فهو كثير من المشاعر التي امتزجت سويا لانتاج عاطفة من نوع خاص ،فعلاقة الزواج قائمة علي الحب والمودة والاحترام والثقة والعطاء والاحتواء والسند والامان والاطمئنان.


فهو علاقة من أسمي العلاقات الانسانية، فالزواج هو بداية تكوين أسرة صغيرة تكون جزءا من المجتمع ، فهي اللبنة الاولي في نشأة المجتمع ونموه واستمراره.


لابد من الاختيار الجيد لكلا الزوجين ،فلابد ان يكونا علي خلق كما يجب ان يكونا علي توافق فيما بينهم ، فكلما زاد التوافق والتفاهم قلت المشكلات ،فالاختلاف قد ينهي بينهم الحياة.


قصتنا اليوم تدور احداثها في احدي الشقق حيث يسكن زوج وزوجته واثنان من الابناء ، كان الزوج يعمل في أحد المحال التجارية اما الزوجة فقد كانت ربة منزل ترعي مصالح أبنائها ،والابناء في مراحل سنية مختلفة.


كانت حياتهم الاسرية عادية ،فقد كانوا مثل اي اسرة ،تارة تحدث بينهم المشكلات ويكونوا في حزن وتارة يكونوا في فرح ،فهكذا الحياة متقلبة ،ولكنهم في النهاية سرعان ما يعودون لطبيعتهم مرة اخري.


كانت الزوجة ابنة اكبر التجار في السوق ،فقد مات منذ فترة قليلة وورثت منه الكثير من الاملاك ،فقد كان لديه الكثير من المال ولم يكن لديه سوي ابنته واخيها فقط.


وفي يوم من الايام طلب الزوجة من زوجته المال لتوسعة المحل ،لكنها رفضت واخبرته انها لن تعطيه شئ ،فمال أبيها متروك للزمن فهي لا تعرف ما الذي سيحدث مستقبلاً.


لم تنجب الزوجة سوي ثلاث فتيات ،فقد كان الزوج يريد صبي لكي يحمل اسمه ويكمل باقي مشواره ،وفي يوم من الايام دخلت الزوجة الي غرفة نومها دون ان يلاحظها زوجها .


فقد كان يتحدث في الهاتف مع امرأة أخري وقد اتفق معها علي الزواج ،وقد سمعته وهو يخبرها انه بمجرد ان يأخذ المال الذي مع زوجته سيطلقها ويتزوجها هي.


لم تصدق الزوجة ما سمعت ثم اتجهت مسرعة الي المطبخ واستلت سكين ،ثم دخلت غرفتها وقامت بطعن زوجها ،وعندما التفت وصرخ بها لتتوقف ضربته في وجهه فقطع لسانه وارتمي جثة علي الأرض ثم قامت بالقائه من الطابق الخامس.


جلست الزوجة وهي غير مدركة لما حدث ،ثم دخل عليها ابنائها فصرخوا واجتمع الجيران ،ثم ابلغوا الشرطة وتم ايداعها الحبس لحين انتهاء التحقيقات .

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات