Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) تزوجها ليلة واحدة ثم طلقها.. وعندما سألوه عن السبب وأجابهم قتلوه فوراً


الزواج سنة من سنن الحياة ،فهو ميثاق غليظ بين شخصين قررا اكمال حياتهم سويا مع بعضهم البعض ، فيكونا شخصا واحدا يكملا سويا باقي حياتهم برفقة بعضهم البعض.


لابد من التأني في اختيار الزوج لزوجته ومن اختيار الزوجة لزوجها ، فيجب أن يسأل كلا الطرفين عن بعضهم البعض بشكل جيد حتي يتسني لهم معرفة عيوب كلا منهم ،ولهم أن يتقبلوها ام لا.


اختيار الزوج الصالح ينفع طوال الحياة ،فيكون نعم العون والسند ،اما اذا فسد الاختيار ترتب عليه الكثير من المساوئ ،وقد تنتهي بهم الحياة الي الانفصال والمشكلات التي لا يمكن حلها.


قصتنا اليوم تدور احداثها في احدي الشقق حيث تقدم احد الشباب الي فتاة جميلة معروفة بجمالها وحسن خلقها ، كان الشاب يسكن بجوارهم ،فقد كان صديق اخيها.


تربطهم صلة ببعضهم البعض ،فقد كان شقيق الفتاة مرتبطا بشقيقة الشاب بخطوبة رسمية ،لكنه وبعد فترة تركها ،انهارت الفتاة بعد تركه لكنه سرعان ما تناسي الجميع.


وقعت الفتاة في حب هذا الشاب ،وعندما تقدم لخطبتها تردد الاهل في قبوله ،خاصة بسبب ما حدث من شقيقها وانه لن يكون ناسيا لما حدث.


لكن الفتاة اصرت علي الارتباط به فقد احبته ،وبالفعل تمت الخطبة ،كان الفتاة في غاية السعادة ،فقد ارتبطت بمن تحب ،كان الشاب يوهمها بحبه وانه يريد الارتباط بها يشدة.


حدد الشاب موعدا للزفاف ،فقد انتهي من كافة التجهيزات ،وبالفعل تم تحديد موعد الزفاف ،كانت الفتاة في غاية الفرحة والسعادة ،فاخيرا سيتحقق حلمها.


حان يوم الزفاف ،حضر الاهل والاصحاب ،لاحظت الفتاة تغيب شقيقة زوجها ،فهي لم تحضر لهم اي شئ ،ولكنها لم تفاتحه في هذا الامر ،فقد تكون فضلت الابتعاد حتي لا تري شقيقها مرة اخري.


انتهي الزفاف وعاد العروسان الي منزلهم لبدء حياة جديدة ،مر اليوم الاول وجاء اهل العروس في اليوم الثاني ،واثناء وقوفها مع اهلها ومن ضمنهم شقيقها قام بتطليق الفتاة.


كان الجميع في حالة من الصدمة والانهيار ،اما الفتاة فقد فقدت الوعي ،وعندما سألوه عن السبب اخبره انه اذاق شقيقها نفس الكأس الذي ذاقه ،فقد كان مقهورا علي شقيقته واراد الانتقام لها بكسر قلب شقيقته وتطليقها بعد زواجها.


لم يتحمل الشاب ما سمع وقام بجلب سكين من المطبخ وقام بطعنه ثأرا لشقيقته ،ثم سلم نفسه الي قسم الشرطة معترفا بجريمته.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات