Sign in
Download Opera News App

 

 

صفة تميزت بها المرأة عن الرجل جعلته أكثر إحتياجا إليها

يقال أن النساء أكثر قدرة على التحمل من الرجال ,هذا يبدو لى منطقيا لأن المرأة مخلوق رقيق مرن لديها من العاطفة ما يمكنها من احتواء الحزن وكتمان الآلام ,يمكنها أن تحمل جنينا وعند الولادة تكاد تنتزع روحها ألما,وبعدها تقبل رأس من تسبب فى ألمها بحب,وإشتياق ,تهبه من عمرها وراحتها وسعدتها ,حتى تراه هانئ البال مرتاح.


أكاد أدرك مدى صعوبة الدنيا وقسوتها لأن طبيعتها متحجرة صماء ,وطبيعتى الصلدة تجعل صدامى بها قاسيا ينهك قواى ويعرض حياتى كلها للفشل.إن لم يكن لدى المرونة الكافية لإمتصاص صدماتها ستكسرنى,وتقهرنى,وتحطمنى من الداخل.


لا يملك الرجل مرونة المرأة ولا طاقة تحملها,لكنه يملك القوة التى تمكنه من مواجهة المشكلات لعله يتغلب عليها,وبقدر مقاومتة يستمر صامدا حتى تغلبه,أو يغلبها,وإن غلبته سينكسر ويصعب جبر كسره.


صراعات الرجل المتكررة مع صعوبات الحياة تحدث به جروحا وكدمات قد تجعله فى أمس الحاجة لملجأ يحتويه بآلامه ووهنه,هذا المأوى,والملجأ الحانى الهادئ الرقيق لا يجده إلا بين يدى إمرأته,بعد قسوة من الدنيا وتجبر يحتاج إلى حب ورعاية,وطيب خاطر وإحتواء,يحتاج إلى زوجته بمشهدها الرائع وجمالها الفطرى,يحتاج إلى كلماتها لتهون عليه كل سوء وألم,يحتاج إلى حضنها الدافئ ليغفو فيه كطفل وجد أمه بعد فراق سنين.


علاقة الرجل بالمرأة علاقة تكامل لن يجد أى منهما الراحة فى إبتعاده عن الآخر ,لا يمكن أن تكون علاقة الرجل والمرأة علاقة الصراع المتبادل فكل منهما يحتاج الآخر وله دور مختلف إن فهمه لن يكون أى خلاف,ولن يكون جفاء,ولن يكون فراق,المرأة قرة عين زوجها وحبيبته,وليس له من دونها حضن يؤيه ,ويحتويه.


قد يبدو أن الرجل أكثر قدرة على العيش دون إمرأة ,و هذا من جانب مقاومته البائسة بإستخدام قوته المتوفرة,لكنه حتما سيفشل فى الإستمرار ولن يصمد طويلا مهما صمد كثيرا وسيعود إلى دائرة الإحتياج الفطرية ,فالمرأة قرة عين الرجل وترياق أحزانه وآلامه وليس له من دونها حياة.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات